منتسبو "ناشئة الشارقة" يتدربون على حماية محطة الفضاء الدولية بالروبوتات !


استعداداً للمشاركة في تحدي كيبو
منتسبو "ناشئة الشارقة" يتدربون على حماية محطة الفضاء الدولية بالروبوتات !


الشارقة: سامح بدر

أطلقت ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين برنامج "برمجة الروبوت كيبو"، ضمن مساعيها الرامية إلى تطوير مهارات منتسبيها في مسار العلوم والتكنولوجيا، استعداداً للمشاركة في المسابقة الوطنية "تحدي كيبو لبرمجة الروبوت" التي تنظمها وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء، لاختيار الفرق التي ستمثل دولة الإمارات العربية المتحدة، في التحدي الدولي الذي تستضيفه الوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء الجوي "جاكسا"، بالتعاون مع الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء "ناسا".

ويشمل البرنامج مجموعة من الورش المتخصصة لتدريب المنتسبين وتأهيلهم للمشاركة في المسابقة الوطنية التعليمية التي تهدف إلى إنشاء وتطوير برنامج يتحكم من الأرض في روبوتات الطيران الحر على متن محطة الفضاء الدولية، هذا بالإضافة إلى التدريب على المهمة المطلوب تنفيذها في التحدي الدولي المتمثلة في تكليف الفرق المشاركة بابتكار برنامج لإيقاف تسرب الهواء في النموذج التجريبي الياباني.

وأقيمت أمس ورشة تدريبية عبر منصة زوم لتعريف منتسبي مراكز ناشئة الشارقة بأنواع مختلفة من الروبوتات كيبو،  مثل الروبوت "استروبي - Astrobee"، والروبوت "إنت بول -  “Int-ball، ومهارات برمجتهما باستخدام برنامج أندرويد استديو جافا " “Android Studio Java، إضافة إلى التدريب على تصميم برنامج للتحكم في الروبوت لحل مشكلة تسريب الهواء " افتراضياً وليس حقيقياً" بمحطة الفضاء الدولية نتيجة اصطدام النيزك بالمحطة.

وتدرب المنتسبون على توظيف مهارات التفكير الناقد لإنجاز المهمة المطلوبة من المشاركين في التحدي والتي تتمثل في إنشاء برنامج لتشغيل الروبوتات لاكتشاف الأضرار الناتجة عن اصطدام النيزك بالمحطة الفضائية، ووقف تسرب الهواء عن طريق توجيه الليزر لسد الثقب الناتج عن التصادم.


وعبر المنتسبون للبرنامج عن سعادتهم وشغفهم بالمشاركة في تحدي كيبو ومهمته الخيالية الشائقة من خلال دعم الروبوتات وبرمجتها كطائرة من دون طيار، وقال هزاع مخلوف النقبي من منتسبي مركز ناشئة خورفكان: " أتاحت ناشئة الشارقة الفرصة أمامي للتعرف على نوع جديد من أنواع الروبوتات من خلال برنامج برمجة روبوت كيبو وهو تجربة مهمة ومميزة حيث يساعدني على تنمية وتطوير مهاراتي في مسار العلوم والتكنولوجيا الذي استمتع من خلاله بأوقاتي".


وعبر غبدالله خليل الظنحاني من مركز ناشئة دبا الحصن عن سعادته للمشاركة في البرنامج الذي وصفه بأنه مغامرة ممتعة في الفضاء وقال: " تعرفت على وظيفة الروبوت "إنت بول" في تصوير فيديوهات أثناء التحرك في محطة الفضاء الدولية من خلال التحكم عن بعد، حتى نكون على دراية بما يحدث هناك".

وقال محمد عبد الكريم مراد من منتسبي مركز ناشئة كلباء: اكتسبت معلومات قيمة من البرنامج، وتعرفت إلى أجزاء الروبوت "استروبي" الذي يتحرك بحرية مثل النحل، والذي تم تصميمه للعمل داخل محطة الفضاء الدولية، للكشف عن المشكلات والأعطال وإصلاحها".

Post a Comment

0 Comments