وورلد ريميت تعقد شراكةً مع موكورو لتعزيز التحويلات وتوسيع شبكة استلام الأموال في زيمبابوي

أعلنت "وورلد ريميت"، وهي خدمة تحويل الأموال عبر الإنترنت حول العالم عن عقدها شراكةً مع "موكورو"، أحد أكبر مزودي خدمات التحويلات في أفريقيا، لتوسيع نطاق خيارات استلام الأموال في زيمبابوي. وستلعب هذه الشراكة دوراً أساسياً في إتاحة الخدمات المالية عالمية المستوى لسكان زيمبابوي وخلق تآزرات جديدة للدمج المالي في أفريقيا.
وفي هذا الإطار، صرّح باردون موجاكاشي، رئيس منطقة أفريقيا جنوب الصحراء والمدير المختص بدولة زيمبابوي لدى "وورلد ريميت" قائلاً: "شهدنا زيادةً متسارعة في الطلب نتيجة استعمال المزيد من الزيمبابويين تطبيقَنا الرقمي لإرسال الأموال إلى أحبائهم. ومن خلال هذه الشراكة، سنتمكن من دفع خدماتنا قُدماً ومن توسيع نطاقها، وذلك من خلال توفير إمكانية الوصول إلى التحويلات حتى في البلدات الصغيرة ومراكز النمو في مختلف أنحاء زيمبابوي". وأضاف: "نريد أن نتأكد من أن كل شخص أينما كان قادرٌ على الوصول إلى خدمتنا التي تقدم للمستخدم تجربةً سريعة ومؤاتية، فضلاً عن التكلفة الميسورة والوصول السهل إلى الأموال".

من جهته، قال آندي جوري، الرئيس التنفيذي لـ"موكورو": "تتملكنا حماسة شديدة إذ نتمكّن من توسيع حضور ’موكورو‘ القيّم في دفع الأموال ليشمل المزيد من العملاء، ونستفيد من فرصة انتشار ’وورلد ريميت‘ العالمي لتوسيع حضورنا العالمي المتنامي بسرعة- مع خلق فرص جديدة في الوقت نفسه للابتكار القائم على العملاء في القارة. تحمل مثل هذه التآزرات معها قيمة فوريةً لعملائنا، وتخفف من صعوبة التحديات اليومية التي يواجهونها، بفضل حلول سهلة الاستخدام".
ومع معاناة العديد من الأسر من الحاجة الماسّة إلى الموارد المالية خلال جائحة كورونا، تمكّن هذه الشراكة عملاء "وورلد ريميت" في أكثر من 50 دولةً، من بينها المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وكندا وأوروبا، من إرسال الأموال إلى أحبائهم في زيمبابوي من أقصاها إلى أقصاها. وبات بإمكان المستفيدين الآن استلام تحويلاتهم عبر ’وورلد ريميت‘ في أي من أكشاك وفروع ’موكورو‘ البرتقالية الـ120 المنتشرة في أنحاء البلاد، في المناطق الريفية والمحيطة بالمدن على حد سواء. وتعمل خدمة تحويل الأموال ستة أيام في الأسبوع، وتوفر الأموال بالدولار الأمريكي. ولن يضطر العملاء لتحمل مشقة الوقوف في خطوط الانتظار الطويلة، وسيمكنهم استلام أموالهم بسرعة وأمان.

وختم موجاكاشي قائلاً: "تعد ’وورلد ريميت‘ أيسر تكلفةً من اللاعبين الآخرين والمصارف التقليدية بنسبة 25 في المائة. وتقدم شبكتنا الواسعة وأوقاتنا المرنة المتاحة لاستلام الأموال، فضلاً عن رسومنا المتدنية، لعملائنا قيمة عالية لقاء المال، ما يثبت أننا الوسيلة الأيسر تكلفةً لإرسال الأموال إلى زيمبابوي".
حلول عالمية وخبرة محلية
وجاءت الصفقة الرائدة مع "وورلد ريميت"، وهي من الجهات الأساسية الرائدة عالمياً في قطاع تحويل الأموال، ثمرة تآزرٍ قوي وهدفٍ مشترَك بين الشركتين يتمثل في دعم أفراد الجالية الزيمبابوية الكبيرة في الشتات في مسعاهم لتحويل الموارد المالية الضرورية لعائلاتهم في الديار. وتعد "وورلد ريميت" منصة دفع رقمية بنسبة 100 في المائة للعملاء في الشتات في بلدان مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا بشكل أخص، في حين أن "موكورو" هي مزوّد عريق للتحويلات في زيمبابوي.
وتكتسب العلاقة بين "وورلد ريميت" و"موكورو" أهمية خاصة، حيث أن كلاً منهما تسخر ببساطة قدراتها ومواردها الموجودة- ولا يتعين على أي من الشركتين استثمار أو إنتاج موارد جديدة لإنجاح الأمر.
وأشار جوري في معرض حديثه: "إثر إدراكنا للتحديات التي تواجهها العديد من الأسر الزيمبابوية، تمكن فريقا الإدارة من اختصار المراحل وإيجاد الحل بسرعة شديدة، وفي الوقت نفسه تلبية جميع المتطلبات المالية والتنظيمية المتعلقة بالشراكة. ونحن مسرورون لتوصّل ’موكورو‘ و’وورلد ريميت‘ إلى العمل معاً لتكونا جزءاً من الحل الذي ينشده الكثير من عملائنا الزيمبابويين".


*المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments