الدول الخليجية ضمن قائمة «أجيليتي للأسواق الناشئة»

الدول الخليجية ضمن قائمة «أجيليتي للأسواق الناشئة»

تفوقت دول الخليج العربي على معظم الأسواق الناشئة الأخرى في الإصدار الحادي عشر من مؤشر أجيليتي اللوجستي للأسواق الناشئة، والذي يقيس القدرة التنافسية لهذه الأسواق بناء على قوة الخدمات اللوجستية وأساسيات مزاولة الأعمال.

وقد ساهمت الظروف المواتية لمزاولة الأعمال ونقاط القوة الرئيسية في منح دول الخليج مراكز متقدمة في صدارة تصنيف المؤشر بعد السوقين العملاقين: الصين المركز (1) والهند المركز (2) وإلى جانب دول جنوب شرق آسيا.

واحتلت دول الخليج مراكز متقدمة في التصنيف، حيث حصدت الإمارات المركز (3)، والسعودية (6)، وقطر(7)، وعمان (14)، والبحرين (15)، والكويت (19). ومن دول جنوب شرق آسيا، احتلت إندونيسيا المركز (4)، وماليزيا (5)، وتايلند (9)، وفيتنام (11) بسبب أدائها القوي.

وفي سياق تعليقه على نتائج المؤشر، قال إلياس منعم الرئيس التنفيذي لأجيليتي للخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة في الشرق الأوسط وأفريقيا: «تستمر دول مجلس التعاون الخليجي في تنويع اقتصاداتها وإحراز تقدم مطرد في تبسيط القوانين والأطر التنظيمية وتطوير قدراتها الرقمية. فالمنطقة ككل تواصل النمو، مع استمرار النظرة الواعدة لمستقبلها مع بداية العقد الجديد».

وأظهر استبيان أجيليتي السنوي الذي شارك فيه 780 من مهنيي قطاع سلاسل الإمداد، أن هناك حالة من التشاؤم العام حول الاقتصاد العالمي، حيث اعتبر 64% من المشاركين أن الركود العالمي أمر «مرجح»، بينما استبعد هذا الاحتمال 12% فقط من المشاركين في الدراسة. وتستند هذه الاعتقادات إلى الضغوطات السلبية على أحجام التجارة العالمية، وآفاق النمو غير المؤكدة، واستمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأميركية والصين.

ويقوم المؤشر، بتصنيف 50 دولة وفقا للعوامل التي تعزز جاذبيتها بالنسبة لمزودي الخدمات اللوجستية ووكلاء وخطوط الشحن وشركات الطيران والموزعين. وجاءت المراكز العشر الأولى على النحو التالي بحسب الترتيب: الصين، والهند، والإمارات العربية المتحدة، وإندونيسيا، وماليزيا، والسعودية، وقطر والمكسيك، وتايلند، وتركيا.

وتأتي الصين والهند وإندونيسيا في المراكز الأولى من حيث الخدمات اللوجستية المحلية، فيما حصدت الصين والهند والمكسيك أولى المراكز في الخدمات اللوجستية الدولية، أما أفضل المراكز من حيث أساسيات مزاولة الأعمال فجاءت من نصيب الإمارات وماليزيا والسعودية.

أبرز نتائج مؤشر واستبيان «أجيليتي 2019»

٭ حصدت الصين والهند أعلى تصنيفين على مؤشر العام لتحتل الصين المركز 8، والهند المرتبة 18.

٭ تعتبر الهند السوق الأفضل من حيث الإمكانات متفوقة على الصين التي جاءت في المرتبة الثانية.

٭ على صعيد بيئة الأعمال تقدمت مصر عشرة مراتب لتحل في المركز 17 وأوكرانيا أيضا لتحل المركز 27.

٭ حقق الاقتصاد المصري مكاسب مبهرة في كل القطاعات الرئيسية ليتقدم 6 مراتب إلى المركز 20 على التصنيف العام للمؤشر.

٭ عقبات دخول الشركات الصغيرة للأسواق العالمية تتمثل في البيروقراطية (17%) وعدم الاستقرار الحكومي (14%) وعدم القدرة على منافسة الشركات الأكبر (14%).

٭ رغم أرجحية الركود الاقتصادي لايزال النمو سمة من سمات الأسواق الناشئة التي حققت 3.7% في 2019، ومتوقع تحقيقها نمو في 2020 بـ 4.4%.

٭ تمثل المدن الكبرى التي يتجاوز عدد سكانها 10 ملايين نسمة مراكز لوجستية بالأسواق الناشئة وفي مقدمتها: شانغهاي، ونيودلهي، وساو باولو، وجاكرتا، ومكسيكو سيتي.

٭ تضمنت قائمة الأسواق الأقل أرجحية كأسواق لوجستية في 2020، سورية وإيران وفنزويلا والعراق وليبيا.

The post الدول الخليجية ضمن قائمة «أجيليتي للأسواق الناشئة» appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/2OHxzHa

Post a Comment

0 Comments