آي سي ماركتس تحقق أعلى حجم تداول شهري على الإطلاق في نوفمبر بلغ 1.016 تريليون دولار أمريكي

 


سيدني: حققت شركة "آي سي ماركتس" أعلى حجم تداول شهري لها، بعد الارتفاع الحاد لأحجام تداولها عبر جميع فئات الأصول في نوفمبر.

ووفقاً لـ"آي سي ماركتس"، فإن تحقيق رقماً قياسياً في هذا الشهر هو نتيجة لتنويع منتجاتها، ونموها في أسواق جديدة، وزيادة معدل الاحتفاظ بالعملاء وظروف التداول المثلى التي دفعت العملاء للاستفادة من التقلبات العالية في الأسواق.

وتأتي هذه النتائج في أعقاب النمو غير المسبوق الذي شهده العام الماضي القطاع العالمي لخدمات التداول بالتجزئة، حيث سجلت "آي سي ماركتس" حجم تداول بلغ 9.32 تريليون دولار لهذا العام. وتجاوزت أحجام تداول شهر نوفمبر أعلى مستوى تم تسجيله في مارس من هذا العام ويقدّر بتريليون دولار.

وقال أندرو بودزينسكي، الرئيس التنفيذي لشركة "آي سي ماركتس" في معرض تعليقه على الأمر: "يسعدنا تزويد المتداولين في عدد متزايد من الأسواق بخيارات أكبر من أدوات التداول حتى يتمكنوا من تنويع حافظتهم والاستفادة من ظروف التداول المثلى".

وأضاف: "سيبقى المتداولون معنا للاستفادة من فروق الأسعار عالية التنافسية التي نقدمها وتلبية الطلبات بسرعة فائقة. لقد بذلنا جهوداً جمّة لتقديم تجربة تداول عالية الأداء تجذب المتابعين المخلصين من المتداولين عبر شبكة الإنترنت وتكافئهم على أعمالهم".

لمحة عن "آي سي ماركتس"

تعد شركة "آي سي ماركتس"، التي تم تأسيسها من قبل المتداولين للمتداولين، أكبر وسيط لفوركس وللعقود مقابل الفروقات في العالم. وكرست الشركة جهودها لتقديم ظروف تداول استثنائية وخدمة عالمية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع للعملاء في أكثر من 200 دولة حول العالم.

منذ إطلاقها في عام 2007، قامت "آي سي ماركتس" بسد الفجوة القائمة بين العملاء من تجار التجزئة والمؤسسات، من خلال تقديم حل تداول كان متاحاً في السابق فقط للمصارف الاستثمارية والأفراد ذوي الملاءة المالية العالية.

ونتيجة لذلك، تعتبر "آي سي ماركتس" الوجهة المفضلة للمتداولين النشطين حول العالم الذين يبحثون عن بيئة تداول تدعمهم ليصبحوا متداولين يتمتعون بثقة وقدرات أكبر، ويقدمون منصات تداول سهلة الاستخدام مع أدوات ذات قيمة مضافة، فضلاً عن دعمهم لجميع استراتيجيات وأساليب التداول.

تكرس "آي سي ماركتس" جهودها للابتكار وإجراء التحسينات المستمرة واستخدام أحدث التقنيات لصالح عملائها.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments