شركة بانثيون للتطوير العقاري تعلن عن البدء في تركيب سخانات تستخدم الغاز الطبيعي في مشروع الاليزيه ٢

 دبي، الإمارات العربية المتحدة،  أعلنت شركة بانثيون للتطوير العقاري أن مشروع الإليزيه ٢، الواقع في قرية جميرا الدائرية سيكون أول مشروع في دولة الإمارات يستخدم تقنية تسخين

 المياه التي ستستخدم الغاز الطبيعي بدلاً من الكهرباء، وستعمل هذه التقنية الفريدة على تمكين السخانات في وحدات المبنى قيد الإنشاء حاليًا في منطقة "جي في سي ١٢" من تسخين المياه بشكل أسرع وأكثر كفاءة من السخانات التقليدية التي تعمل بالكهرباء.

وزار كالبيش كيناريوالا، رئيس مجموعة بانثيون الموقع أمس، والتقى أثناء الزيارة بالمهندسين، واطلع على التكنولوجيا المبتكرة التي ستفيد سكان المبنى في المستقبل من حيث استهلاك الطاقة وفواتير الكهرباء، وهي كذلك جيدة وصديقة للبيئة.

وقال كالبيش كيناريوالا، رئيس مجموعة بانثيون ، "هذا مثال ممتاز على الابتكار الذي يتم تشجيعه هنا في الإمارات العربية المتحدة، وهي ليست مجرد تقنية رائعة لتوفير المال، حيث أن تكلفة الغاز الطبيعي أقل من تكلفة النفط أو الكهرباء، بل ستساعد سكاننا في المستقبل على التوفير في فواتير الكهرباء، وعلى نفس القدر من الأهمية، يعتبر الغاز الطبيعي أكثر صداقة للبيئة، وبالتالي فهو أقل ضرراً بالبيئة".

وأظهرت الدراسات أن أجهزة الماء الساخن بالغاز الطبيعي، إلى جانب كونها اقتصادية، فهي أيضًا آمنة وموثوقة وعالية الأداء.

إلى ذلك، مشروع الإليزيه ٢، هو عبارة عن مبنى سكني مكون من خمسة طوابق، يتم بناؤه في منطقة قرية جميرا الدائرية، وهي واحدة من الوجهات المجتمعية الأكثر تفضيلاً في دبي، وسيحتوي على 160 وحدة متنوعة بين الاستديوهات والشقق بغرفة نوم واحدة وغرفتين وثلاث غرف نوم، وقد تم إطلاق المبنى في أبريل، وسيضم مختلف وسائل الراحة، مثل صالة للألعاب الرياضية، ومنطقة لعب للأطفال، ومنصة مسبح ذات مناظر طبيعية، وأسقف عالية، ومواقف خاصة للسيارات، وشرفات خاصة واسعة.

*المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments