السورية “هيلا”.. واجهت التنمر وانطلقت من الانطوائية إلى سفيرة في الشرق الأوسط

السورية “هيلا”.. واجهت التنمر وانطلقت من الانطوائية إلى سفيرة في الشرق الأوسط

رغم صغر سنها الذي لا يتعد الـ24عاما، إلا أن المدونة والناشطة، هيلا زياد غزال، والتي تنتمي لأصول سورية حلبية، والمعروفة في مجال منشئي المحتوى على صعيد الوطن العربي وشمال أفريقيا، باسم” هيلا تي في”، استطاعت إثبات جدارتها وكفاءتها وإدراج اسمها ضمن قائمة المشاهير والشخصيات ذات القيمة، رغم تنمر الكثيرين بها كونها تتلعثم في الكلام والنطق، كما كانت تعاني من الانطوائية والخجل، حينما كانت في مرحلة طفولتها.

اختيرت هيلا لشخصية العام الأكثر تأثيرا عدة مرات، تحت سن الـ40، وتقلدت منصب سفيرة برنامج التغير التابع للأمم المتحدة للتنمية المستدامة عام 2016، كأول عربية في الشرق الأوسط، إلى جانب تكريمها في مارس 2017 في حفل جوائز النساء الأكثر إلهاما في دولة الإمارات، وواحدة من بين 50 امرأة مرشحة للفوز بالجائزة، وفي العام ذاته اختارتها مجلة “فوربس”، ضمن أكثر 10 نساء عربيات تأثيرا على الإنترنت.

إنجازات هيلا تتعدى ذلك إلى كونها تحتل المرتبة الثانية ضمن قائمة أقوى “يوتيوبر” عربي، تقدم مقاطع كوميدية ناقدة لبعض العادات في المجتمعات العربية، استطاعت أن تحقق انتشارا واسعا على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وروت هيلا تفاصيل بدء مشوارها في عالم “اليوتيوب” و”السوشيال ميديا” خلال حديثها لـ”الوطن”.

تقول هيلا: “أطلقت قناتي على اليوتيوب في منتصف عام 2013، تخرجت من الجامعة الأمريكية في دبي وحصلت على درجة البكالوريوس في التجارة والتسويق، ثم أطلقت قناتي الثانية “it’s Hayla”، استثمارا لنجاح وتخطى القناة الأولى ملايين المشتركين، ما جعلني اتحمس للثانية الناطقة باللغة الإنجليزية والمحتوى المصاحب لها والموجه لمنطقة الولايات المتحدة، ويبلغ عدد متابعي عبر حساباتي على السوشيال ميديا أكثر من 8 مليون عبر موقع إنستجرام”.

استطاعت هيلا تسجيل حضور دولي في عدد من المهرجانات والمؤتمرات العالمية، ولعل أبرزها، مهرجان “ليونزغيت إنترتاينمنت” في فرنسا في يونيو 2016، ومؤتمر التكنولوجيا والمرأة في بلجيكا في العام ذاته: “كان أول عرض أزياء أشارك به في يونيو 2015، وأسست علامة تجارية خاصة بي باسم (هيلا كوتور للأزياء)”.

العديد من الإعلانات التجارية، قدمتها هيلا لعدة علامات وماركات، وكان لها بصمة في المجال السينمائي والتلفزيوني والمسرحي: “بلغ رصيدي التمثيلي فيلمين قصيرين شاركت بهما خلال عام 2014، ومسرحية واحدة و3 مسلسلات قصيرة خلال عامي 2016،2017”.

The post السورية “هيلا”.. واجهت التنمر وانطلقت من الانطوائية إلى سفيرة في الشرق الأوسط appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/39I9rwV

Post a Comment

0 Comments