80 % نمو التجارة البينية بين الكويت وقطر خلال آخر 3 سنوات

80 % نمو التجارة البينية بين الكويت وقطر خلال آخر 3 سنوات

أكد النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت، عبدالوهاب الوزان، أن الجميع يتابع بإعجاب الاقتصاد القطري الحديث، ونجاحاته في إرساء قواعد اقتصادية قوية، وبنية أساسية متقدمة، وشبكة اتصالات واسعة، وعلاقات دولية فاعلة على مختلف الأنشطة والأصعدة.

وأضاف الوزان في كلمته خلال افتتاح ملتقى الأعمال الكويتي- القطري أمس، أنه وفي إطار رؤية «كويت جديدة 2035» التي تقوم على تحويل الكويت إلى مركز تجاري ومالي، وفي ضوء رؤية «قطر 2030» الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة، تتعاون الدولتان للدفع في مسيرة التكامل الاقتصادي الخليجي.

وأعرب الوزان عن اعتزاز الكويت باستضافة معرض «صنع في قطر» ليكون نافذة مشرعة على التقدم الصناعي في قطر، معربا في الوقت نفسه عن سعادته بالتحالفات الاستثمارية التي شهدتها السنوات الأخيرة ضمن مبادرات القطاع الخاص في البلدين.

أما على صعيد التجارة البينية بين البلدين، فأشار الوزان إلى أنه رغم ما حققته أرقامها من نمو كبير وصل معدله خلال السنوات الثلاث الأخيرة إلى أكثر من 80% مازال دون الإمكانات، والأمل كبير في أن يساهم الخط الملاحي الذي اتفقت عليه حكومتا البلدين بين ميناءي حمد والشويخ في تعزيز هذا النمو ليلامس مستوى الطموح.

وختم الوزان قائلا: «يصعب علي أن أختم كلمتي دون أن أحرر الفكرة الرئيسية التي تلح علي حتى لتكاد تخرج من القلب قبل اللسان، متجاوزة ترددي بين لباقة الديبلوماسية وصراحة الأخوة، ذلك أن التكتلات الاقتصادية الإقليمية إذا كانت تهدف بصورة عامة إلى تحقيق مزيد من القوة والمنافع للدول الأعضاء، فإن التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي بالذات يتجاوز هذه الأهداف ليصبح شرط وجود ومصير، خاصة في ظل الظروف الإقليمية والعالمية الراهنة، حيث تحيط الأخطار والضغوط بمنطقتنا، ونكاد نستنشق دخان الحرائق من حولنا».

تعويض السوق القطري

من جهته، أشار رئيس غرفة قطر الشيخ خليفة آل ثاني، إلى أن الوساطة الكويتية خلال أزمة الحصار المفروض على قطر، تظل علامة بارزة في علاقات البلدين، وشاهدا على حرص الكويت على حل هذه الأزمة بالحوار، وإصرارها على مكانة قطر في البيت الخليجي، وقد كان للقطاع الخاص الكويتي دور مهم في تعويض السوق القطري بالعديد من المنتجات التي توقف توريدها من بعض الدول الخليجية، كما شهدت العلاقات بين القطاع الخاص القطري والكويتي تطورا ملموسا منذ ما يقرب من 3 أعوام.

وأضاف «انعكست العلاقات بين البلدين على مختلف مجالات التعاون، خصوصا في الجوانب الاقتصادية والتجارية، حيث حقق حجم التبادل التجاري قفزة كبيرة في 2018 مسجلا 4.3 مليارات ريال قطري مقابل 2.5 مليار ريال في 2017 بنسبة نمو قياسية 72%، كما واصلت التبادلات التجارية تطورها في 2019 الماضي، حيث بلغت قيمتها نحو 3.1 مليار ريال بنهاية الربع الثالث من العام الماضي، مقابل 2.8 مليار ريال لنفس الفترة من 2018 وبنمو 11%.

وتابع آل ثاني: التعاون التجاري والاقتصادي بين قطاعات الأعمال في البلدين، أثمر عن وجود نحو 635 شركة قطرية- كويتية مشتركة تعمل في السوق القطري، وتواصل غرفة قطر دعم كل الجهود وتقديم كل الإمكانات لتشجيع التحالفات والشراكات الصناعية والتجارية بين رجال الأعمال القطريين والكويتيين، ليكون لهم الدور المأمول في التنمية الاقتصادية في البلدين.

The post 80 % نمو التجارة البينية بين الكويت وقطر خلال آخر 3 سنوات appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/39TUuHJ

Post a Comment

0 Comments