أوكسفام: العمل المجاني للنساء تجعل الأثرياء أكثر ثراء

أوكسفام: العمل المجاني للنساء تجعل الأثرياء أكثر ثراء

دراسة حديثة لمنظمة أوكسفام تكشف أن النساء والفتيات ينجزن عملا دون أجور، في مجال رعاية المسنين أو رعاية الأطفال، تقدر أجورها بحوالي 11 تريليون دولار سنويا. حقيقة ترسخ عدم المساواة على مستوى العالم.

كشفت دراسة حديثة لمنظمة أوكسفام غير الحكومية أن النساء والفتيات ينجزن يوميا وعلى مستوى كل العالم قرابة 12 مليار ساعة عمل دون أجور، وذلك في مجال رعاية المسنين والأطفال أو في مجال العمل المنزلي. وحسب تقدير المنظمة الدولية، فإن العمل المجاني هذا يعادل قيمة مادية تصل إلى ما يعادل 10 تريليون يورو أو ما يعادل 11 تريليون دولار أمريكي.

ونشرت المنظمة الدولية المعنية بالإغاثة والتطور التنموي نتائج دراستها اليوم الاثنين (20 يناير/كانون الثاني) تحت عنوان “تايم تو كير” تزامنا مع انطلاق نشاطات منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا.
إلى جانب ذلك، تنجز النساء والفتيات عددا كبيرا من ساعات العمل مقابل أجر زهيد لا يكفي لسد رمق العيش. وقال المحللة الاجتماعية في المنظمة ألن أيمكه تعليقا على هذه المعطيات “هذه الأرقام تعبر عن نظام اقتصادي يعمل لصالح الرجال الأغنياء”.

وأضافت الخبيرة الاجتماعية أيمكه في مجرى تعليقها على الدراسة “أن النساء والفتيات ينجزن في مجال الرعاية والعمل الاجتماعي عملا يضاهي قيمته المادية كل ثروات الأثرياء جدا وأكثر من ذلك بكثير”. وفيما يجلس الأثرياء بهدوء ويعدون أرباحهم المتراكمة، لا تجد إنجازات الطرف الآخر حتى طريقها إلى قوائم الإحصائيات الاقتصادية”.

وتكشف الدراسة أن العمل المنزلي للنساء والفتيات والمساعدة في الرعاية يشكل غالبا فخا للبقاء في حالة فقر. وتضيف المنظمة في دراستها أن التوزيع غير العادل بين الجنسين ترسخ الهوة الاجتماعية بينهما. فعلى مستوى العالم يمتلك الرجال ثروة أكثر من النساء بمقدار 50%. وهناك نسبة 42% من النساء القادرات على العمل لا يستطعن كسب المال بسبب انشغالهن بأمور الرعاية المنزلية أو رعاية المسنين. بينما لا تصل نسبة الرجال في هذا المجال إلى 6%.

The post أوكسفام: العمل المجاني للنساء تجعل الأثرياء أكثر ثراء appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/30Gz8Kr

Post a Comment

0 Comments