فيسبوك لا تزال متمسكة بإطلاق عملتها المشفرة ليبرا في 2020

فيسبوك لا تزال متمسكة بإطلاق عملتها المشفرة ليبرا في 2020


لا تزال شركة فيسبوك تهدف إلى اطلاق عملتها المشفرة ليبرا في 2020 وذلك وفقًا لما قاله المدير التنفيذي المشرف علي المشروع لصحيفة سويسرية، ويبدو أن الشركة تمضي قدمًا على الرغم من قيام السلطات في جميع أنحاء العالم بالنقد اللاذع على خططها.
منذ أن كشفت شركة التواصل الاجتماعي العملاقة فيسبوك النقاب عن خططها في حزيران/ يونيو الماضي، قوبلت العملة المشفرة المقترحة بالشكوك التنظيمية والسياسية، حيث تعهدت كل من فرنسا وألمانيا بمنع عملة ليبرا من العمل في أوروبا.
وقال المسؤول التنفيذي لمشروع ليبرا "ديفيد ماركوس" أن فيسبوك لا يزال هدفها هو اطلاق عملتها المشفرة خلال العام الجاري، وحتي ذلك الحين، سنحتاج إلى معالجة جميع الأسئلة بشكل مناسب وخلق بيئة تنظيمية مناسبة.
إن مشروع عملاق التواصل الاجتماعي الذي تم الاعلان عنه بهدف التوسع في التجارة الإلكترونيةما هو إلا محاولة رفيعة المستوى لجذب تداول العملات المشفرة من خلال التطبيقات مثل ايفوركس والمنصات الأخرى إلى الاتجاه السائد.
سيتم دعم عملة ليبرا باحتياطي من الأصول في العالم الحقيقي، بما في ذلك الودائع المصرفية والأوراق المالية الحكومية قصيرة الآجل، وستشرف عليها منظمة من 28 عضوًا، ويهدف الهيكل إلى تعزيز الثقة وتحقيق الاستقرار في تقلب الأسعار الذي يصيب العملات المشفرة ويجعلها غير عملية للتجارة والمدفوعات.
ومن غير المرجح أن تصبح عملة ليبرا وسيلة للدفع للمعاملات الواقعية المنتظمة في دول مثل سويسرا أو ألمانيا أو فرنسا، ولكن يفضل استخدامها للمدفوعات عبر الحدود أو لتسوية مبالغ صغيرة للغاية.
فيما تركزت مخاوف السلطات على امكانات المشروع لزعزعة استقرار النظام المالي العالمي، والتدخل في السياسة النقدية السيادية والاضرار بالخصوصية، بالإضافة إلى امكانية استخدامها في غسل الأموال.
وقال ماركوس إنه لا يعتقد أن مشروع ليبرا سوف يتداخل مع السياسة النقدية، لأنه لن يخلق أي أموال جديدة ولن يؤثر على أسعار الفائدة أو العوائد.
وقد أثار مشروع العملة المشفرة ليبرا المقترحة الكثير من الجدل، وجعلت العالم في حالة من الهياج خاصة عندما أعلنت لأول مرة عن خططها لدخول مجال المدفوعات، حيث في البداية أعلنت فيسبوك عن دعمها من قبل28 شركة بما في ذلك فيزا وماستر كارد وباي بال، إلا أن الأمر لم يستغرق وقتًا طويلًا حتي أصدر المنظمون والبنوك المركزية العديد من التحذيرات والمخاوف بشأن تأثير عملة ليبرا المحتمل، وبالتالي أثار ذلك العديد من مؤيدي فيسبوك الأصليين.
على الرغم من أن فيسبوك أعلنت بشكل واضح أنها جاهزة لإطلاق عملة ليبرا في 2020، إلا أنه من المستحيل معرفة متى؟ خاصة مع الافتقار الواضح لاستراتيجية ملموسة بالنسبة لشركة التكنولوجيا العملاقة.
مشروع عملة ليبرا
تعد العملة المشفرة ليبرا موضوع هام في سوق التشفير، فعملة ليبرا هي عملة مشفرة متسلسلة، تم الاعلان عنها في حزيران/ يونيو الماضي من قبل شركة فيسبوك عملاق التواصل الاجتماعي، ومن المقرر أن يتم اطلاقها رسميًا في عام 2020، وتهدف الشركة إلى السماح لمستخدميه البالغ عددهم ملياري مستخدم بالدفع وارسال العملات الرقمية باستخدام ليبرا.
وانتقد السياسيون الأمريكيون مؤسس فيسبوك بسبب ليبرا قائلين إنها ستكون هدية للمتهربين من الضرائب والأعمال غير المشروعة، وطالب أعضاء الكونغرس باستجواب الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك بخصوص نظام الدفع الذي يلوح في الأفق.
وقال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إن أصول التشفير يمكن أن تسهل السلوك غير القانوني بما في ذلك تجارة المخدرات، وأضاف أن التشفير لا تعمل أو تحقق الهدف.

Post a Comment

0 Comments