لطيفة تُستبعد من الغناء في بلدها .. متى تنتهي الأزمة؟



حققت الفنانة التونسية لطيفة العرفاوي نجاحا فنيا باهرا خول لها الحصول على شهرة مميزة على مستوى العالم العربي وطيلة سنوات عديدة، لكن وزنها الفني لم يحل دون استبعادها من المشاركة في المهرجانات الصيفية السنوية التي تقام في مناطق مختلف في بلدها تونس.
وقد أشارت النجمة التونسية إلى احتمال وجود مؤامرة أو أطراف خفية تسعى لمنعها من المشاركة في المهرجانات وذلك من خلال ما نشرته على موقعها الخاص على توتير في تغريدة أولى مفادها: “جمهوري الغالي في بلادي تونس نحبكم برشه وإذا انأ وصلت لما وصلت إليه فهذا بفضل دعمكم لي أولا ودعم كل جمهوري في الوطن العربي .ولكن للأسف هنالك حملة ضدي لا اعرف مصدرها ولا سببها”.
ثم نشرت تغريدة ثانية: “اعتذر لجمهورى الغالي في صفاقس أولا فقبل موعد الحفل الذي أعلنت عنه البارحة في برنامج #منا_وجر بخمسة أيام وهو افتتاح مهرجان صفاقس الدولي وبعد أن تلقينا كل تذاكر السفر لمجموعة 12 شخص بلغت اليوم بأن الحفل ألغى. لماذا وما السبب لا أعرف”.
كما تم إلغاء مشاركتها أيضا في مهرجان بنزرت الدولي قالت فيها: “كذلك كان هنالك اتفاق بيني وبين مهدي السيفاوي، ابلغني اليوم أن الحفل ألغي أيضا”.
وعلى ضوء ما حدث قامت لطيفة بالاستنجاد بوزير الثقافة التونسي في تغريدة : “أتمنى إجابة رسمية من السيد وزير الثقافة محمد زين العابدين على ما يحصل معي منذ 9 سنوات ومن وراء هذه الحرب وما سببها .واعتذر مره أخرى لجمهورى وأولاد بلادي في كل تراب الجمهورية التونسية. أحبكم وفضلكم عليا بعد ربنا كبير”.

مصدر الخبر : https://ift.tt/2xC1dVw


شما المزروعي

Post a Comment

0 Comments