المرض يغزو الوسط الفني .. اكتشفي آخر ضحاياه



شهد الوسط الفني مؤخرا إصابة العديد من الفنانين والممثلين بأزمات صحية عديدة منها ماهو خطير مثل الإصابات بمرض السرطان ومنها ما يبشر بعودة صحية وآمنة.
وبدأت القصة بالنجمة اللبنانية ميريام فارس التي لم تفصح إلى حد الآن عن سبب مرضها، حيث خضعت لعملية جراحية تسببت في غيابها عن الوسط الفني لتعود بإطلالة شاحبة وجسم نحيل يكشف مدى إرهاقها.
بعد ذلك يفاجئ جمهور النجمة اللبنانية إليسا بإعلانها إصابتها بسرطان الثدي عبر فيديو كليب “إلى كل اللي بيحبوني”، وقامت الفنانة مؤخرا بالسفر لبلجيكيا إثر التأثيرات الجانبية التي تسببها الأشعة الكيميائية لتنتكس مرة أخرى وتعاود السفر إلى ألمانيا هذه المرة لتغيب مدة ثلاث أسابيع وتعود مؤخرا للبنان.
ومازلنا ضمن باقة النجوم اللبنانيين حيث دخلت النجمة هيفاء وهبي المشفى بسبب إصابتها بفيروس لم تكشف عن طبيعته ليلزمها سرير المرض لما يناهز شهر ونصف.
نجوم الخليج أيضا لم يكونوا في مأمن من المرض، حيث أثار الفنان عبد المجيد عبد الله القلق بإعلان خبر إصابته بمرض غير قابل للشفاء وهو مرض مزمن في الأذن الداخلية يسبب له الدوار الدائم مما كان السبب في ابتعاده عن أجواء الحفلات لفترة طويلة نوعا ما.

مصدر الخبر : https://ift.tt/2JeSnSS


إيمان الزبيدي

Post a Comment

0 Comments