تعرفي إلى أسباب نزول الإفرازات المهبلية الصفراء

تعتبر الإفرازات المهبلية من الأمور الطبيعية التي تحدث عند كل سيدة، فهي عملية يقوم بها المهبل للترطيب وحماية الجهاز التناسلي من التعرض للإصابة بالعدوى، كما تحدث كإشارة على الوصول لمرحلة البلوغ لدى الإناث. وتكون هذه الإفرازات بلون أبيض شفاف في فترة الإباضة وأيضا عديمة الرائحة لكن مع التعرض لبعض المشاكل الصحية أو القيام بنشاط جنسي قد يتغير لونها، سمكها ورائحتها.
ولأن السيدات غالبا ما يشعرن بالخجل حيال هذه الأمور، سنتطرق في مقال اليوم لأسباب نزول إفرازات مهبلية باللون الأصفر وهل تستوجب فعلا زيارة الطبيب؟
تعرفي إلى أسباب نزول الإفرازات المهبلية الصفراء

أسباب طبيعية لنزول الإفرازات باللون الأصفر

  • الدورة الشهرية القصيرة
عندما تكون مدة الدورة الشهرية قصيرة تدوم لثلاثة أيام فقط تكون  الإفرازات باللون الأصفر المائل للبني وهو لون شائع لدى أغلب السيدات ويظهر قبل وبعد الدورة الشهرية. قد يظهر هذا اللون أيضا في حال حدوث تغيرات هرمونية وانقطاع الحيض.
  • موعد نزول الدورة
تعتبر الإفرازات من الإشارات التي تدل على اقتراب موعد الدورة الشهرية، فيتغير لونها من الأبيض الطبيعي إلى الأصفر الشاحب أو المائي بسبب زيادة إفراز المهبل للمخاط بشكل أكثر واختلاطه بالقليل من دم الحيض وهو أمر عادي طالما لا يكون مصحوب برائحة كريهة.

أسباب مرضية لنزول الإفرازات باللون الأصفر


  • تتعرض بعض السيدات لمشكلة تغير لون الإفرازات المهبلية عند حصول تغير في النظام الغذائي بسبب الإفراط في تناول فيتامين معين أو صنف معين من الطعام.
  • تنزل الإفرازات المهبلية باللون الأصفر أو الرمادي مصحوبة برائحة كريهة عند الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري، الذي ينتج عن اضطراب في التوازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل واختلال درجة حموضته.
  • عند نزول إفرازات من  المهبل باللون الأصفر ولكن مصحوب برائحة كريهة فذلك علامة واضحة على الإصابة بالعدوى.
  • عند الإصابة بالتهاب عنق الرحم نتيجة الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيا أو الإصابة بالحساسية تنزل الإفرازات المهبلية بكميات كبيرة وتكون بلون أصفر أو بني أو أخضر وتكون بقوام يشبه القيح مع رائحة كريهة.
  • يعد داء المشعرات، أبرز أنواع الأمراض التي تنتقل جنسيا، حيث يغير لون الإفرازات ليصبح أصفر مخضر مع قوام مزبد وليس لزج مع رائحة الكريهة، إلى جانب الإصابة بالحكة التناسلية والألم أثناء ممارسة الجنس أو حتى التبول.
  • السيلان أيضا من الأمراض المنقولة جنسيا التي تتسبب في نزول إفرازات المهبلية باللون الأصفر لكن بقوام شبيه للقيح بدون أي أعراض مرضية تذكر، ولمرض السيلان تأثيرات خطيرة عند الانتشار فقد ينتج عنه الإصابة بالتهاب الحوض الذي يسبب بدوره نزول إفرازات مهبلية باللون الأصفر أو الأخضر مع رائحة قوية. وليس هذا فقط فقد تتعرض المرأة  لأضرار في الرحم وقناتي فالوب والمبيض عند انتشار مرض السيلان وتركه دون علاج.
نصيحة صحية: عليك سيدتي في هذه الحالات زيارة الطبيب المختص للحصول على العلاج في الوقت المناسب.


مصدر الخبر : http://bit.ly/2HXStxQ


شما المزروعي

Post a Comment

0 Comments