إليك أسباب ألم الصدر عند الحامل

إذا كنت سيدتي حامل للمرة الأولى فقد تتعرضين للكثير من التغيرات الفسيولوجية التي قد تشعرك بالقلق حول ما إذا كانت طبيعية أو لا مثل ألم الصدر، لذلك سنقدم لك معلومات شافية حول هذا الإشكال فتابعي معنا.

أسباب طبيعية مرتبطة بالحمل


تتعرض المرأة لثلة من التغيرات التي ترتبط بالحمل وتكون غالبا السبب وراء الإحساس بالألم في الصدر.
اتساع القفص الصدري: مع نمو الجنين في الثلث الثاني من الحمل يتزايد الضغط على الحجاب الحاجز، الضلوع والعضلات مما يجعل الحامل تشعر بضيق في التنفس وألم في الصدر. ليس هذا فقط بل يتسبب اتساع القفص الصدري بتوتر عضلي في الصدر.
الحرقة: تتعرض المرأة لحرقة المعدة بشكل دائم أثناء الحمل لأن  زيادة إفراز هرمون البروجسترون يتسبب في ارتخاء  العضلة العاصرة التي تفصل المعدة و المريء مما يسهل ارتجاع الحمض. كما يتسبب تناول الأطعمة الدهنية في التعرض لعسر الهضم.
عسر الهضم: بمجرد وصول المرأة للثلث الثالث من الحمل ترتفع نسبة الإصابة بعسر الهضم الذي يسبب الإحساس بالألم نتيجة احتباس الغازات بين الصدر و البطن.
تغيير حجم الثدي: بمجرد حدوث الحمل يزداد حجم الثديين كتهيئة للرضاعة الطبيعية ثدييك مما يتسبب بدوره في الضغط يضغط على جدار الصدر والعضلات ليكون الإحساس بالألم ملازما للحامل طيلة الحمل.
الإجهاد: عند تعرض الحامل للإجهاد ستشعر بألم في الصدر مع عدم القدرة على التنفس بسبب ضغط الجنين على الحجاب الحاجز.

أسباب صحية غير مرتبطة بالحمل


الربو: تتعرض السيدات اللواتي يعانين من الربو الخفيف إلى تفاقم هذه الحالة أثناء الحمل والإحساس الدائم بالألم في الصدر.
الإصابة بتخثر الأوردة العميقة: يشير تخثر الأوردة العميقة إلى تجلط الدم في وريد أعمق مثل الذي يوجد في الساق أو الحوض، وبوصول الدم المتخثر إلى الرئتين قد يتسبب ذلك في آلام الصدر أو التعرض لانسداد رئوي.
أمراض القلب: تتسبب التغيرات الحاصلة أثناء فترة الحمل إلى حصول مضاعفات لدى مريضات القلب مثل التعرض لإجهاد على نظام القلب والأوعية الدموية والإحساس بآلام الصدر.
النوبة القلبية: يعد ألم الصدر أحد أبرز الأعراض المتعلقة بالنوبات القلبية خاصة إذا ما كان الألم حكرا بالجانب الأيسر فقط ومرفق ببعض الأعراض الأخرى مثل الشعور بالخدر في الأطراف والصداع، ضيق التنفس مع تصبب العرق البارد. في هذه الحالة يجب التوجه للطيب بشكل فوري.

كيفية التعامل مع ألم الصدر أثناء الحمل

إذا كانت أسباب الألم مرتبطة بالحمل فقط فيمكن اتباع بعض العادات الصحية التي تساعد في التخفيف منه مثل:
  • تجنب التعرض للتوتر.
  • عدم النوم مباشرة بعد تناول الوجبات الرئيسية.
  • الحصول على قسط وافر من الراحة تفاديا للإجهاد.
  • تجنب الهواء الملوث أو استنشاق دخان السجائر.
  • تقسيم كمية الأكل على وجبات صغيرة منتظمة تفاديا للإصابة بالحموضة.

مصدر الخبر : http://bit.ly/2Jssdib


شما المزروعي

Post a Comment

0 Comments