مغص الحمل : أنواعه وأسبابه وطرق العلاج

تتعرض المرأة الحامل في فترة الحمل للكثير من التغيرات التي تتعلق بزيادة حجم الجنين لعل أبرزها مغص الحمل الذي يحدث لأسباب طبيعية عند أي حامل، لكنه أحيانا قد يكون نتيجة وجود مشكلة صحية تهدد صحة الأم أو الجنين. لذلك سنقدم في مقال اليوم أسباب الإصابة بمغص الحمل حتى تكوني سيدتي دائما في صحة جيدة طيلة فترة حملك!

1. مغص الحمل الطبيعي

مغص الحمل
نمو الجنين: مع تطور مراحل الحمل يزداد وزن الجنين ومعه يتغير حجم الرحم ليسبب الضغط على المعدة ويزيح الأمعاء مما يجعل الحامل في حالة دائمة من الانتفاخ والغثيان والمغص، وينصح في هذه الحالة يتجنب تناول الأطعمة الدسمة التي تسبب بدورها عسر الهضم والحرص على تقسيم الأكل لوجبات صغيرة.
الإمساك: يتسبب الإنتاج المكثف لهرمون البروجسترون طيلة فترة الحمل في الإبطاء من عمل الجهاز الهضمي، وذلك يعني بطء عملية العبور المعوي وبقاء الأكل في الأمعاء لفترة طويلة لتكون النتيجة الغازات والإمساك. احرصي سيدتي في هذه الحالة على شرب كميات وافرة من الماء والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
انقباضات براكستون هيكس: تتعرض المرأة الحامل لبعض الانقباضات المزعجة والتي ليس علاقة بالولادة ولكن بالجفاف. لا تترددي في شرب الماء والسوائل الطبيعية لترطيب الجسم والتخلص منها.

2. مغص الحمل المرضي


الإجهاض: يكون الإجهاض مرفقا ببعض التشنجات والآلام المنتظمة التي تشبه المغص لذلك يجب عليك سيدتي الانتباه خاصة في الثلث الأول من الحمل ومع وجود نزيف.
التهاب المسالك البولية: يعد التهاب المسالك البولية من المشاكل الشائعة التي تتعرض لها نسبة هامة من الحوامل ويكون أيضا مصحوب بألم في البطن على غرار الشعور بالحرقة عند التبول. مشكلة يجب الحرص على علاجها فور الإصابة لأنها قد تسبب الإجهاض ومشاكل الكلى لدى الحامل.
الحمل خارج الرحم: هو عبارة عن انغراس البويضة في مكانها الغير صحيح مثل قناة فالوب، وفي هذه حالة تواجه المرأة ألم شديد في البطن يشبه المغص مع نزيف بين الأسبوعين السادس والعاشر من فترة الحمل. تتطلب هذه الحالة التدخل الجراحي بسبب النمو الغير طبيعي للجنين وتفاديا للتعرض لاضطرابات الولادة.
الولادة المبكرة: إذا تعرضت سيدتي لألم في شكل  تقلصات منتظمة قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل فربمها تكون ولادة مبكرة، يمكنك التوجه للطبيب المختص إذا كنت تعانين أيضا من ألم دائم في الظهر، خروج سوائل أو الدم المهبل مع ركود في حركة الجنين.

3. طرق التخفيف من مغص الحمل

في حال كانت المرأة الحامل تعاني من ألم في البطن ليس مصحوب بأي أعراض أخرى فيمكن اتباع بعض النصائح التالية:
  • الحرص على شرب الماء بكميات وافرة لتفادي الإصابة بالجفاف الذي يسبب بدوره انقباضات براكستون هيكس.
  • أخذ قسط يومي وافر من الراحة وتجنب التعرض للإجهاد.
  • القيام ببعض الحركات الخفيفة لطرد الغازات.
  • يساعد الماء الدافئ في التخفيف من المغص لذلك لا تترددي في الاستحمام.

مصدر الخبر : http://bit.ly/2Eqdsbu


شيماء

Post a Comment

0 Comments