فوائد السمسم .. كنز لن يمكنك التخلي عنه

فوائد السمسم
والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك قد بدأت تكشفين النقاب عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل سيدتي لفك رموز كل ما وهبنا وإياك الرحمان من خيرات لا تحصى، ومن أجل ذلك ندعوك إلى مواصلة الدرب معنا من خلال التعرف هذه المرة على فوائد السمسم وتحديدا مزاياه المتعددة على صحة الجسم، والتي نحن واثقون من أنها ستدهشك بحق. تابعي إذا معنا ما تبقى من أسطر من هذا المقال واكتشفي كل ذلك عزيزتي!

فوائد السمسم : كنز  لن يمكنك التخلي عنه  

1. ماهي فوائد السمسم ؟ 
تحتوي بذور السمسم على العديد من المركبات والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم من أجل المحافظة على توازنه والوقاية من العديد من المشكلات الصحية، ومن ذلك نذكر خاصةً :
  • من أهم فوائد السمسم التقليص من مخاطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة (والتي أصبحت منتشرةً بشكل كبير اليوم)، على غرار ارتفاع مستويات الكوليسترول، وهشاشة العظام، إلى جانب ارتفاعات ضغط الدم أيضا.
  • التقليص من مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة، المعروف بالكوليسترول الضار  أو LDL كما يطلق عليه في اللغة الإنجليزية، وذلك عند استخدامها (أي بذور السمسم) كبديل عن الدهون المشبعة. ويعود هذا الامتياز إلى ما يحتويه السمسم من كميات هامة من الدهون الأحادية الغير مشبعة. أما عن فوائد هذا الأمر، فنذكر خاصةً التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • المحافظة على صحة خلايا الدم الحمراء والتحسين من وظائفها بشكل كبير، وذلك بفضل احتواء السمسم على فيتامينات ب والعديد من المعادن الأخرى المفيدة كثيرا في هذا الشأن. 
  • تعزيز عمليات التمثيل الغذائي وإنتاج المزيد من الطاقة، وذلك بفضل ما تتسم به تركيبة السمسم من فيتامينات عديدة هامة.
  • التصدي لعملية امتصاص الكولسترول من الغذاء والتقليص من مخاطر تطور أنواع عدة من السرطان، وذلك بفضل ما تحتويه بذور السمسم من كميات عالية من مركبات الفايتوستيرول (بالإنجليزية: Phytosterols) المفيدة جدا في هذا المجال (كشفت إحدى الدراسات التي قامت بنشرها سنة 2005 مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية “Journal of Agricultural and Food Chemistry” أنّ بذور السمسم تحتوي على أكبر كمية من مركبات الفايتوستيرول بمقارنتها مع باقي المكسرات والحبوب الأخرى.
  • التعزيز من صحة الجهاز الهضمي، وذلك نظرا لاحتواء السمسم على الألياف الغذائية، والتي يمكن أن تساعد على منع حدوث الإمساك.
  • التخفيف من حدة التهابات الجسم، والمحافظة على صحة الدماغ ومساعدته على أداء وظائفه بالشكل الصحيح، هذا إلى جانب تحسين الوظائف الإدراكية. كل ذلك بفضل ما يحتويه السمسم من كميات عالية من أحماض الأوميغا 3 الدهنية.
  • من فوائد السمسم المساعدة على التقليل من الالتهابات والإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative stress) الذي يمكن أن يزيد من سوء أعراض العديد من المشكلات الصحية، ومن ضمنها التهاب المفاصل، أو ما يطلق عليه في اللغة الإنجليزية باسم Arthritis.
  • المساهمة في تحسين حالة الأطفال الذين يعانون من الكساح، وذلك لأن السمسم من الأغذية الغنية بالكالسيوم. ويمكن الحصول على هذه الفائدة من خلال إضافة بذور هذه النبتة مطحونةً إلى الحمية الغذائية للصغار المصابين بهذه المشكلة الصحية.
  • شحن الجسم بكميات هامة من البروتين، وبالتالي فهو مفيد جدا بالنسبة للأشخاص الذين يقومون باتباع حميات غذائية نباتية، ويبحثون عن مصادر للبروتين النباتي بدلاً من البروتين الحيواني.
  • التحسين من حالة العضلات والعظام والشعر أيضا، وذلك بفضل ما يحتويه من فيتامينات هامة حول هذا الشأن.
ملاحظة هامة :
مهما كانت فوائد السمسم النبتة عديدةً ومتنوعةً، فلا تنسي مطلقا عزيزتي بأن الشيء إذا فاق الحد فإنه ينقلب إلى الضد. ومن أجل ذلك فإننا ندعوك إلى ترشيد استهلاكك للسمسم، وذلك بمقدار لا يزيد عن الملعقتين الكبيرتين يوميا.
2. تعرفي على القيمة الغذائية للسمسم
يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقة كبيرة أو ما يقارب 9 غرامات من بذور السمسم الكاملة والمجففة :
العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 52 سعرة حرارية
الماء 0.42 غرام
البروتين 1.60 غرام
الدهون 4.47 غرامات
الدهون المشبعة 0.626 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 1.688 غرام
الدهون المتعددة غير المشبعة 1.960 غرام
الكربوهيدرات 2.11 غرام
الألياف 1.1 غرام
السكريات 0.03 غرام
الكالسيوم 88 ملغراماً
البوتاسيوم 42 ملغراماً
الحديد 1.31 ملغرام
المغنيسيوم 32 ملغراماً
الفسفور 57 ملغراماً
الصوديوم 1 ملغرام
الزنك 0.7 ملغرام
فيتامين ب1 0.071 ملغرام
فيتامين ب2 0.022 ملغرام
فيتامين ب3 0.406 ملغرام
فيتامين ب6 0.071 ملغرام
الفولات 9 ميكروغرامات
فيتامين هـ 0.02 ملغرام
3. هل من تأثيرات جانبية للسمسم؟ 
عادةً ما تكون بذور السمسم آمنةً للغاية، خاصةً عند استهلاكها بشكل معتدل وبالكميات المحددة التي ذكرناها مسبقا، إلا أن ذلك لا ينفي تأثر بعض الأشخاص سلبا بتلك البذور، وذلك من خلال إصابتهم بالحساسية.
ومن علامات حساسية السمسم نذكر خاصةً :
  • المعاناة من الطفح والالتهاب الجلدي، وهو العرض الأكثر شيوعا.
  • الإصابة بالشرى (وهي حالة مرضية تحدث خلالها تقرحات حمراء اللون، بارزة وتثير الحكّة. هذه التقرحات يمكن أن تظهر بأشكال مختلفة ومن الممكن أن تظهر وتتلاشى بسرعة).
  • الإحساس بالغثيان.
  • الشعور بالقيء.
  • الإحساس بأوجاع على مستوى البطن.
  • الإصابة بالتهابات الجلد التحسسي (بالإنجليزية: allergic dermatitis) عند استخدام مستحضرات التجميل والمراهم التي تحتوي على السمسم.
وحتى يمكن التوقي من جميع هذه التأثيرات الجانبية، ينصح موقع عيون الحدث جميع الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية بتوخي الكثير من الحذر عند تناولهم لبذور السمسم، كما تدعوهم أيضا إلى المسارعة بالقيام بفحوصات الدم اللازمة عند التعرض إلى الاحمرار أو الحكة، أو أيضا إلى مشكلات في الجهاز الهضمي نتيجة تناول الأطعمة المصنوعة من بذور السمسم.
4. إليك هذه المعلومات عن السمسم 
  • يزرع السمسم عادةً في المناطق الاستوائية من آسيا وإفريقيا، ويوجد أصناف عديدة، وهي الأبيض والأصفر والأسود والرمادي، وأيضا البني والأحمر.
  • للمحافظة على جودة السمسم ينصح بتخزينه في مكان بارد ومظلم، أو في الثلاجة؛ وذلك حتى لا يفقد نكهته، ولا يكون أيضا عرضةً للتزنُّخ.
  • يعد السمسم من العلاجات الطبية التقليدية التي كان يعول عليها كثيرا في الحضارات القديمة، حيث استُخدم الزيت المستخرج منه في تدليك الجسم، بينما تم استعمال بذوره في مداواة الحروق وآلام الأذن والصداع، إلى جانب مكافحة النزيف الناتج عن الزحار أيضا.

مصدر الخبر : http://bit.ly/2FThhG6


سوسن

Post a Comment

0 Comments