ناشئة الشارقة يعرضون قصصهم المصورة في "كوميكون"


ناشئة الشارقة يعرضون قصصهم المصورة في "كوميكون"



تناغماً مع مساعيها الرامية إلى إلقاء الضوء على إبداعات منتسبيها في مسار الفنون؛ تشارك ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين في معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة "كوميكون"، والذي تختتم فعاليات دورته الثامنة مساء اليوم السبت في مركز دبي التجاري العالمي.

وتتجسد مشاركة ناشئة الشارقة في المعرض بجناح خاص يضم الإصدار الأول لمجلة "مانغاzine-"، التي تُعد نتاجاً لإبداعات 12 ناشئاً من الذين خاضوا تجربة المشاركة في برنامج مانغا، الذي يعني فن رسم القصص المصورة باللغة اليابانية، والذي أطلقته ناشئة الشارقة في مراكزها الثمانية خلال الثلاثة أشهر الماضية، وذلك بهدف إثارة اهتمام منتسبيها بالفنون الإبداعية المبتكرة عبر ورش تخصصية، تُكسب الناشئة مهارات تحويل القصص إلى أعمال فنية تجمع بين الكتابة الأدبية والرسم، بما يخدم مساري الفنون، والآداب واللغات، ويعزز الملكات الفنية الابتكارية للناشئة.

وتعرض المجلة مجموعة من القصص المصورة للناشئة يوسف آل علي ومحمد نائل ومحمد علي مبارك وأحمد عبيد وعبد الله الخاطري، والتي حاولوا من خلالها إيصال العديد من الرسائل الهادفة ونشر قيم التسامح والصداقة والمحبة بين أبناء جيلهم من زائري المعرض في الأعمار من 13 إلى 18 سنة.

كما وتقدم ناشئة الشارقة ورش فنية لتعليم زائري الجناح مهارات فن المانغا، وكيفية كتابة الأحداث والتسلسل الدرامي للقصة، وأساسيات رسم شخصيات الأنمي، فضلاً عن ورش فن طي الأوراق Origami.
وعبر الناشئ يوسف آل على عن سعادته بالمشاركة في المعرض، الذي أتاح له فرصة التواصل مع رسامين وفنانين عالميين، واطلع على تجربتهم وتعرف إلى المشكلات التي اجهتهم وكيف تغلبوا عليها، بالشكل الذي أضاف له خبرات جديدة تخدم موهبته وتمكنه من مواصلة مشواره الفني.

ووافقه الرأي الناشئ محمد علي مبارك وأضاف: أشارك في مجلة مانغا بقصة تحمل عنوان "حياة حيوان أليف" وتتلخص فكرتها في أهمية الصداقة التي تعتمد على الرعاية والاهتمام والاحترام المتبادل، وقال: تعلمت من برنامج المانغا مهارات رسم الشخصيات وتحديد ملامحها على الطريقة اليابانية، إضافة إلى كيفية تشكيل تعابير الوجه، وكيف اكتب قصة وأحولها إلى صور ورسوم.
والجدير بالذكر أن ناشئة الشارقة هي مؤسّسة شبابية تُركّز على الإبداع والابتكار والاكتشاف المُبكّر لمواهب الناشئة في الأعمار من 13 إلى 18 سنة، والعمل على رعايتها بشكل مستمر، وتهيئة البيئة الجاذبة للناشئة في ممارسة الهوايات وتعلم المهارات عبر مراكزها الثمانية المنتشرة في مدن ومناطق إمارة الشارقة، وتزودهم بالخبرات التي تنمي حسهم الوطني وتساعدهم في القيام بأدوارهم للنهوض والارتقاء بالمجتمع الإماراتي.  

Post a Comment

0 Comments