العراق يستعيد آثاراً بابلية من بريطانيا



أعادت بريطانيا قطعة أثرية الى السلطات العراقية، تعود الى الحقبة البابلية. القطعة التي يبلغ عمرها أكثر من 14 قرناً، ضبطت بواسطة السلطات الجمركية في مطار «هيثرو» في لندن، بعد سرقتها من بلاد الرافدين، بطريقة غير قانونية، ويعتقد أنها من بقايا من معبد تاريخي. شبكة  bbc ، البريطانية، كانت قد استصرحت الخبير في الآثار سنجن سيمبسون من «المتحف البريطاني»، وقد أكّد أن القطعة «مهمة جداً»، يطلق عليها اسم «الكودورو»، وتعود الى حقبة نبوخذ نصر الأول الذي حكم بابل لغاية عام 1103 قبل الميلاد. القطعة الأثرية التي يبلغ طولها 40 سنتمتراً، ويعتقد أن ثلثها قد اختفى، تتضمن سلسلة من التعاويذ، تستخدم لغاية الحفاظ عليها للأبد. وكان مراسل الشبكة البريطانية للشؤون الفنية فينست داود، أكد بأن نوع القطعة الأثرية، يستخدم لتسجيل عقد مهم لبيع الأرض، وعادة ما يكتب على الحجارة أو الصلصال، وأن القطعة الموجودة مصنوعة من الحجر الصلب جداً. وكان سارق القطعة قد ادعى بأن بحوذته حجراً من تركيا وقيمته متدنية تصل الى 330 دولاراً، لكن السلطات البريطانية، انتبهت إلى ذلك، إلى أنه من المحتمل أن يفقد في السوق السوداء، من خلال بيعه ضمن الآثار القديمة.



http://bit.ly/2Yai1yO


Post a Comment

0 Comments