رئيس الجمهورية التقى وزير الشؤون الخارجية البريطانية: الحكومة عازمة على تطبيق خطة النهوض الاقتصادي للانتقال الى الاقتصاد المنتج



الرئيس عون: الامتداد الاقليمي لحزب الله لا يعني ان تأثيره على السياسة اللبنانية يتجاوز كونه جزءا من الشعب اللبناني وممثلا في الحكومة ومجلس النواب
 
الوزير بيرت: العلاقات الثنائية لن تتأثر باي موقف لبريطانيا من حزب الله
 
ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطانية اليستير بيرت، "ان لدى لبنان الارادة للسير بشكل ايجابي على طريق الانقاذ من الوضع الراهن الذي يمر به، لافتا الى ان الحكومة عازمة على تطبيق خطة النهوض الاقتصادي للانتقال بالاقتصاد اللبناني من اقتصاد ريعي الى اقتصاد منتج، كما نعمل جاهدين لتطبيق توصيات مؤتمر " سيدر" لاسيما ما يتعلق منها بالاصلاحات والمشاريع القائمة على التعاون بين القطاعين العام والخاص.
ونوه الرئيس عون بالتعاون القائم بين لبنان وبريطانيا في مجالات عدة لاسيما لجهة دعم القوات المسلحة اللبنانية في العتاد وبناء ابراج المراقبة التي ساهمت في تمكين الجيش اللبناني من دحر الارهابيين في منطقة الحدود البقاعية. واعرب الرئيس عون عن امله في ان تتعزز العلاقات الثنائية، لافتا الى ان لبنان اخذ علما بالموقف البريطاني من حزب الله، وقد يكون من المفيد الاشارة الى ان الامتداد الاقليمي لحزب الله، لا يعني ان تأثيره على السياسة اللبنانية يتجاوز كونه جزءاً من الشعب اللبناني وممثلا في  الحكومة ومجلس النواب.
وشدد على ضرورة دعم لبنان في سعيه لاعادة النازحين السوريين الى المناطق السورية الامنة، لافتا الى ان تداعيات بقائهم في لبنان تتزايد يوما بعد يوم، وآخر ما سجل من احصاءات يشير الى ان نسبة الولادات لدى العائلات السورية بلغت 51% من نسبة الولادات في لبنان.
وكان الوزير بيرت نقل الى الرئيس عون رغبة بلاده في توثيق العلاقات اللبنانية -البريطانية و تعزيزها في المجالات كافة، مشيرا الى ان المؤتمر الاقتصادي الذي عقد مؤخرا في لندن هو جزء من خطة الدعم البريطانية للاقتصاد اللبناني. واشار الى ان هذه العلاقات لن تتأثر باي موقف تتخذه بريطانيا حيال حزب الله.


http://bit.ly/2EDpIES


Post a Comment

0 Comments