فوجي فيلم وكيور.إيه آي تتعاونان مع معهد آي إتش في إن لتسريع وتيرة اختبارات الكشف عن السلّ في المجتمعات الريفية النيجيرية


 لاغوس، نيجيريا — أعلن معهد علم الفيروسات البشرية في نيجيريا ("آي إتش في إن") عن إبرام شراكة مع شركة "فوجي فيلم" متعددة الجنسيات المتخصصة في تصنيع أجهزة التصوير الطبية، وشركة "كيور.إيه آي" التي توفّر حلول التصوير الطبي المدعومة بالذكاء الاصطناعي، لتسخير التكنولوجيا المتقدمة للمساعدة في تحسين انتشار اختبارات الكشف عن السلّ في المجتمعات الريفية النيجيرية. وبفضل هذه الشراكة تمكّن معهد "آي إتش في إن" المموّل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من نشر أجهزة التصوير بالأشعة السينية سهلة الحمل والمدمجة مع تقنية الذكاء الاصطناعي لاكتشاف الحالات النشطة في المجتمعات الريفية النيجيرية.


ويُعدّ مرض السلّ السبب الرئيسي للوفاة في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء (ومن ضمنها نيجيريا)، وأكثر أنواع العدوى المشتركة الانتهازية شيوعاً إلى جانب فيروس نقص المناعة البشرية. ويُوفر جهاز "إكسير" المحمول من "فوجي فيلم" والمدعوم بخوارزميات الذكاء الاصطناعي من "كيور.إيه آي" حلاً مثالياً لبرامج اختبار الكتلة الريفية، ما يوفر حلولاً تشخيصية يسهل حملها وتمتاز بدقة عالية في نقاط الرعاية.


وقال الدكتور تشاكوما آنيايكي، المدير والمنسق الوطني للبرنامج الوطني لمكافحة السل والجذام وقرحة بورولي التابع لوزارة الصحة الفيدرالية في نيجيريا، في هذا السياق: "أثبتت التجربة الناجحة لاستخدام معهد ’آي إتش في إن‘ والبرنامج الوطني لمكافحة السل والجذام وقرحة بورولي التابع لوزارة الصحة الفدرالية في نيجيريا للأشعة السينية الرقمية المحمولة من ’فوجي فيلم‘ مع تقنية ’كيور‘ تأثيرها الإيجابي على اكتشاف حالات الإصابة بمرض السل".


وفي سياق متصل، قال الدكتورة أديرونكي أغباجي، رئيسة المشروع الثالث لشبكة المنظمات المحلية المتخصصة بالسل في معهد الفيروسات البشرية في نيجيريا، تعليقاً على هذه الشراكة: "يعدّ معهد ’آي إتش في إن‘ في طليعة المؤسسات المكافحة لمرض السلّ والعدوى المرتبطة به بفضل استخدامه لحلول مبتكرة تُحسّن سبل تقديم الرعاية. ومن خلال جهودنا المبذولة (تم الوصول إلى سكان الريف في المجتمعات ذات التضاريس الصعبة لتقديم الرعاية التي يتطلّبها مرض السلّ). وتُعدّ شراكتنا مع ’فوجي فيلم‘ و’كيور.إيه آي‘ لإجراء اختبارات الكشف عن السلّ المدعومة بالذكاء الاصطناعي أحدث مبادراتنا للتوعية المجتمعية. ونتطلع إلى توسيع نطاق جهود البحث عن الحالات النشطة وتحسين الرعاية المقدّمة للمرضى".


وتتعاون الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع معهد "آي إتش في إن" لرفع مستوى الكشف عن حالات السل ومعالجتها في نيجيريا بسرعة خلال الأعوام الخمسة المقبلة. ويهدف المشروع إلى تحسين القدرة على الوصول إلى علاجات عالية الجودة تُركّز على المرضى المصابين بالسل المقاوم للأدوية والعدوى المشتركة مع فيروس نقص المناعة البشرية، الشائع في المجتمع. ويغطي المشروع عملية تتبع المخالطين لمرضى السل المحتملين للحد من العدوى ووضع المزيد من الحالات تحت رعاية النظام الوطني للإبلاغ عن حالات الإصابة بالسل. ويعدّ معهد "آي إتش في إن" الشريك المنفذ للمشروع الذي يغطي ولايات لاغوس وأوسون وأوغون وأويو.


وأفاد جودسباور أسيكا، مدير المبيعات الوطنية في شركة "فوجي فيلم" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، معلّقاً على عملية التطوير: "يسعدنا قيام معهد ’آي إتس في إن‘ باختبارات الكشف عن السل في العديد من المجتمعات النيجيرية باستخدام جهاز ’إف دي آر إكسير‘ للتصوير بالأشعة السينية سهل الحمل والمدمج مع تقنية الذكاء الاصطناعي من ’كيور.إيه آي‘. ونثني على وزارة الصحة الفيدرالية التي تقود البرنامج الوطني لمكافحة السل والجذام وقرحة بورولي في نيجيريا على حسن تعاونها مع معهد ’آي إتش في إن‘ لتحقيق هذه العملية. وستواصل ’فوجي فيلم‘ توفير تقنيتها لجميع الشركاء وأصحاب المصلحة".


أمّا جهاز "إف دي آر إكسير" من "فوجي فيلم"، فهو عبارة عن جهاز للتصوير بالأشعة السينية صغير الحجم وخفيف الوزن يعمل بواسطة بطارية ويمكنه العمل لساعات دون الحاجة إلى الطاقة الكهربائية. ويسمح هذا الجهاز المقترن بتحليل الصورة الشعاعية المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي من "كيور.إيه آي"، بإجراء اختبارات الكشف خلال دقيقة واحدة واكتشاف أيّ تشوهات في الرئة، واحتمال الإصابة بمرض السل حتى في المناطق النائية من العالم. وقد يُفيد هذا الجهاز في تسريع تشخيص مرض السل في نقاط الرعاية. 


وصرّح براشانت وارير، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "كيور.إيه آي"، تعليقاً على هذه الشراكة قائلاً: "نحن متحمسون للشراكة مع فوجي فيلم‘ في هذا المشروع الذي يجمع بين اثنتين من أحدث التقنيات لتحقيق الصالح العام الأكبر. وقيّمت منظمة الصحة العالمية حلّ تصوير الصدر بالأشعة السينية ’كيو إكس آر‘ المدعوم بالذكاء الاصطناعي ووجدت أنّه يلبي معاييرها الخاصة بتصنيف مرض السل والتقصّي عنه في غياب أخصائي لقراءة البيانات. وسيعزز مشروع معهد ’آي إتش في إن‘ في نيجيريا دور التكنولوجيا الفائقة في الحفاظ على صحّة الرئة وتوفير الرعاية الصحية للجميع".


ويمكن لبرمجية تصوير الصدر بالأشعة السينية من "كيور.إيه آي" الكشف عن العديد من التشوهات التي تصيب الرئة خلال دقيقة واحدة، وتقييم النتائج صور الأشعة التي توحي بمجموعة من الأمراض بدقة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي ومرض الانسداد الرئوي المزمن والسل وقصور القلب، من بين أمراض أخرى.


ويهدف معهد "آي إتش في إن" بالتعاون مع شركتي "فوجي فيلم" و"كيور.إيه آي" إلى تعزيز أنظمة وهياكل الكشف عن مرض السل وعلاجه والإبلاغ عنه في المناطق الريفية النيجيرية. وستحدّ هذه الشراكة من انتقال مرض السل وتطوره وتسريع البحث والابتكار في مجال السل لتحسين جودة البرامج المنفذة.

 

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments