التقرير السنوي لعام 2021 من مؤسسة مبادرات الشراكة في دلتا النيجر في نيجيريا يسلّط الضوء على تحديات ومكاسب تتعلق بالتطوير في المنطقة

 


أبوجا، نيجيريا وواشنطن —أصدرت مؤسسة مبادرات الشراكة في دلتا النيجر ("بيه آي إن دي")، وهي المنظمة النيجيرية غير الربحية وغير الحكومية تقريرها السنوي لعام 2021 ، تحت عنوان "الحفاظ على الحلول التي تجدي نفعاً". ومنذ ذلك الوقت، تحوّلت مؤسسة "بيه آي إن دي"، التي انطلقت في عام 2010 من خلال تقديم المنح للجهات المنفذة الأخرى، لتصبح مرجعاً معتمداً وجهة منظّمة ومنفذة لبرامج ومشاريع التنمية لصالح المموّلين الآخرين في المنطقة. وقد نجحت المنظمة غير الحكومية بتحقيق ذلك من خلال البرامج القوية المرتكزة على احتياجات المجتمع والمدعومة بالأبحاث: الازدهار والسلام من خلال النمو الاقتصادي وترسيخ السلام. 

وقال تونجي إيدوو، المدير التنفيذي لمؤسسة "بيه آي إن دي" في هذا الصدد: "ساهم عمل ’بيه آي إن دي‘ كمورد إنمائي مستقل طويل الأمد في دلتا النيجر في تمكين مجتمعات المنطقة، بما يتجاوز العمر والقدرات والتعليم والجنس والموقع أو الحالة. تتولى برامجنا توفير التمويل والمعلومات والروابط والعقليات والمهارات والتقنيات والأدوات التي أثبتت أنها تسهم بتحسين الحياة وسبل العيش". 

هذا وتقوم "توقعات عام 2021" الخاصة بالتقرير السنوي التابع لمؤسسة "بيه آي إن دي" لعام 2021 (يرجى الاطلاع على الصفحة 7) بتسليط الضوء على العوامل الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية خلال السنة المشمولة بالتقرير- الكثير منها لا يزال سارياً لغاية اليوم. ولا تزال منطقة دلتا النيجر في حال ترقب على المستوى الإقليمي وتستعد لمواجهة النزاعات المحتملة مع اقتراب موعد الانتخابات العامة لعام 2023 في نيجيريا (على صعيد الولايات وعلى الصعيد الوطني على حد سواء) والقيود المفروضة على البيئة المتغيرة للتمويل. كما يسلط التقرير الضوء على النتائج الرئيسية لكل برنامج ومشروع ومبادرة ومجالات التمكين. كما تظهر هذه التأثيرات من خلال القصص الشخصية للمستفيدين من برامج التنمية الاقتصادية وبناء السلام التابعة لمؤسسة "بيه آي إن دي".  

وتشمل النتائج الرئيسية من سنة 2021 المشمولة بتقرير مؤسسة "بيه آي إن دي" ما يلي:

تم تحقيق وفورات بقيمة 466.7 مليون نيرة نيجيرية أو ما يعادل 1.1 ملين دولار أمريكي من قبل المستخدمين المجتمعيين المستفيدين من حلول الطاقة المتجددة المقدّمة من المؤسسة؛ وتشكّل الأسر والشركات التي تديرها النساء 62 في المائة من المستفيدين الأوائل  (الصفحات 8-9، و29-29، و 45)

استثمارات إضافية بقيمة 10.84 مليار نيرة نيجيرية أي ما يعادل 26.48 مليون دولار أمريكي في مجالات الزراعة والأعمال والتكنولوجيا بتأثير من مؤسسة "بيه آي إن دي" من القطاع العام (الحكومات)، والقطاع الخاص، والجهات المانحة (الصفحات 8-9، و 14)

تم توزيع منح وقدرها 71 مليون نيرة نيجيرية أي ما يعادل 173,170 دولار أمريكي إلى الشركاء المنفذين للبرامج في ولاية دلتا، في نيجيريا، لتزويد أكثر من 580 شاباً بالتعليم والتدريب التقني والمهني (الصفحات 43- 45)

تم الوصول إلى أكثر من 113,300 شخصاً من خلال رسائل المساواة بين الجنسين والإدماج الاجتماعي بشأن الفرص المتوفرة للنساء والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة (الصفحات 43- 45)

تم تيسير أكثر من 10,500 وظيفة جديدة بدوام كامل في قطاعي الطاقة المرتبطة بالزراعة والطاقة المتجددة؛ أكثر من 2/3 (66 في المائة) كانت وظائف مخصّصة للنساء ( 8-9 و 47) 

من جهته، قال ريك كينيدي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مبادرات الشراكة في دلتا النيجر ("بيه آي إن دي"): "نظراً لتطور البيئة التي نعمل فيها وانطوائها باستمرار على تحديات عدة، على غرار فرص التمويل المعاد توجيهها خارج دلتا النيجر، يبدو من الواضح أكثر فأكثر أن على الشركاء وأصحاب المصلحة المتعددين في جميع القطاعات أن يضافروا الجهود من أجل تلبية احتياجات المنطقة".

يمكنكم الاطلاع على التقرير السنوي لمؤسسة مبادرات الشراكة في دلتا النيجر ("بيه آي إن دي") لعام 2021 عبر الرابط الالكتروني التالي: 2021Report.PINDfoundation.org

Post a Comment

0 Comments