دبي للثقافة وبولغري تعلنان عن الفائز بالدورة الأولى من جائزة بولغري للفن المعاصر

 روما، ايطاليا، -  بحضور سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة"، عضو مجلس دبي، أعلنت مجموعة "بولغري"، العلامة التجارية الإيطالية الرائدة في عالم المجوهرات والفخامة، بالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة"، عن الفائز في الدورة الأولى من "جائزة بولغري للفن المعاصر". وقد تمّ اختيار العمل الفائز من قبل لجنة التحكيم، ضمن مجموعة من ثلاثة أعمال فنية مرشّحة وصلت إلى القائمة النهائية. 

حضر حفل التكريم كلّ من سعادة جوزيبي فينوشيارو، القنصل العام لإيطاليا في دبي؛ والسيد باولو غليسينتي، المفوض العام الإيطالي لإكسبو 2020 دبي؛ وجان كريستوف بابين، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بولغري"؛ ولوسيا بوسكايني، مسؤول عن العلامة التجارية والتراث في "بولغري"؛ وسعادة هالة بدري، مدير عام هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة"؛ والدكتور سعيد مبارك بن خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في "دبي للثقافة".

ضمّت لجنة التحكيم ثلاثة خبراء، هم القيّم الفني الايطالي جوسيبي موسكاتيللو، والأديبة نجوم الغانم والفنانة باتريشيا ميلنز، الحائزة على زمالة الجمعية الملكية لتشجيع الفنون والتصنيع والتجارة (FRSA). وكانت اللجنة قد زارت المعرض الذي نُظم للاحتفاء بالأعمال المشاركة من 3 حتى 8 فبراير في معرض "فان دي جودنبرج" للفنون في مركز دبي المالي العالمي. ومن بين 15 عملاً فنياً مشاركاً، تمّ اختيار ثلاثة أعمال للتنافس ضمن القائمة النهائية لكلّ من الفنان الإماراتي جمعة الحاج، والفنان الأردني المقيم في دبي كمال الزعبي، والفنان الإيراني الأمريكي المقيم في دبي نيما نبافي؛ الذي تمّ منحه الجائزة من قبل لجنة التحكيم.

وتسلّم نبافي درع الجائزة الذي يحتفي بالحوار الجمالي والثقافي بين مدينتي روما ودبي، حيث يجمع بين روعة تصاميم مداخل وواجهات متاجر "بولغري" الشهيرة الفخمة، والزخارف المعمارية البديعة المستقاة من أصالة حي الفهيدي التاريخي وحي الشندغة في دبي. تجدر الإشارة إلى أن الدرع من تصميم الفنّانة الإماراتية كاملة العلماء، وإنتاج "أساطير"، الاستديو الإماراتي المتخصص في المنتجات المعاصرة التي تعكس التراث الإماراتي الغني. وقد استُخدمت في صناعة الدرع مجموعة من المواد ذات رمزية ثقافية مهمة؛ حيث زيّنت إطاره الأخشاب المميزة من شجرة الغاف، التي تعدّ الشجرة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ورمزاً للتراث والمثابرة. كما يحتوي التصميم على زخارف مطعَّمة بحبات من "أم اللؤلؤ" والنحاس.

وأعرب الفنان نبافي عن سعادته بالفوز، شاكراً "دبي للثقافة" و"بولغري" على منحه الفرصة لمشاركة رؤاه الفنية. كما عبّر عن امتنانه للخبراء ولجنة التحكيم على اختيار عمله للفوز بالجائزة. 

تم عرض العمل الفني الفائز في الجناح الإيطالي في "إكسبو 2020 دبي"، وأتيح للفنان فرصة زيارة مدينة روما العريقة في رحلة تستغرق أسبوعاً قام خلالها بزيارة عالم "بولغري"، والتعرّف إلى جمال مجوهرات الدار بتركيباتها اللونية الغنية. كما زار الفنان الفائز متحف "دومفس أفريا" في المتجر الرئيسي للدار في روما، وشارك في ورش عمل مع مصمميّ "بولغري"، فضلاً عن القيام بجولات حصرية في المواقع التاريخية والثقافية المرتبطة بشكل خاص بمبادرات الدعم والرعاية التي تطلقها "بولغري" وبمصادر إلهامها. إلى جانب ذلك، سيُعرض العمل الفائز في مواقع وفعاليات خاصة تنظمها "دبي للثقافة" و"بولغري"، وفقاً لجدول محدد. 

وكانت "جائزة بولغري للفن المعاصر"، التي أُطلقت في يوليو من عام 2021، قد أتاحت الفرصة أمام الفنانين الإماراتيين والمقيمين للمشاركة بتقديم أعمال فنية تحت عنوان "الجمال يجمع الناس"، يعبّرون من خلالها بشكل خلّاق عن الطرق التي يسهم الجمال بالربط بين الأفراد، ومدى ارتباط المدن مثل دبي وروما، عبر موروثهما الجمالي والإبداعي الملهم.


المصدر: "ايتوس واير"


Post a Comment

0 Comments