ضرورة توفير إطار تنظيمي للسجائر الإلكترونية في الأسواق المغربية والجزائرية إذ من المتوقع زيادة انتشار التدخين بحلول عام 2025

 الرباط, المغرب, الجزائر العاصمة, الجزائر-الثلاثاء 17 مايو 2022: تحث ريلاكس إنترناشونال، شركة السجائر الإلكترونية متعددة الجنسيات صناع القرار في المغرب والجزائر على طرح أطر تنظيمية شاملة للسجائر الإلكترونية قبل الزيادة المتوقعة في الإقبال على التدخين. إذ أظهر بحث طويل المدى أن تدخين السجائر التقليدية التي يدخل التبغ في تكوينها يشكل مخاطر صحية بالغة.

وفقاً للبيانات التي جمعها الموقع العالمي (GSTHR.org) للحد من أضرار التبغ في العالم، يتزايد انتشار التدخين حاليًا بين عامة السكان في المغرب، إذ وصل إجمالي معدل الانتشار في المغرب إلى نحو 23% في عام 2015، مع توقعات بارتفاع النسبة لتصل إلى 28% بحلول عام 2025 [1]، بينما في الجزائر من المتوقع أن يتزايد إقبال السكان البالغين في الوقت الحالي بنحو 16.9% بحلول العام نفسه [2].

تذكر العديد من المنظمات، من بينها هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة، أنه على عكس السجائر التقليدية، تم الإشادة بالسجائر الإلكترونية باعتبارها بديلاً أفضل يمكن أن يساعد البالغين على الحد من التدخين أو الإقلاع عنه نهائيًا. إذ اتضح أن السجائر الإلكترونية أقل ضررًا من تدخين التبغ التقليدي بنحو 95% مع احتمالية أن تكون وسيلة لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين تمامًا. [3] وتأكيدًا على ذلك، أظهرت التجربة الإكلينيكية الأولى من نوعها التي أجرتها جامعة "كوين ماري" بلندن أن للسجائر الإلكترونية ضعف فاعلية العلاجات المستخدمة لاستبدال مادة النيكوتين، مثل اللاصقات والعلكة، في كونها تساعد في الإقلاع عن التدخين [4].

بالنظر إلى تزايد تأكيد الحكومات والسلطات المسؤولة عن الصحة على فوائد السجائر الإلكترونية على أسس علمية، إلى جانب الزيادة المتوقعة في إقبال السكان على التدخين في المغرب والجزائر، ينبغي على السلطات طرح أُطر تنظيمية للحد من المخاطر لتنظيم استيراد وتسويق وتوزيع تلك السجائر لتمكين المدخنين البالغين في كلا البلدين من شراء منتجات عالية الجودة من شركات تجارية مثل ريلاكس تمتثل للمعايير الدولية والمحلية للصحة والسلامة، حتى يمكن تسعيرها بسهولة واستيرادها وتوزيعها بشكل قانوني لدعم الاقتصاد.

من المحتمل أن تنمو التجارة غير المشروعة بشكل موسع إذا ظلت هذه الأسواق غير منظمة، وستنتشر في الأسواق منتجات مزيفة بجودة منخفضة يمكن أن تشكل خطرًا بالغًا على صحة المدخنين لينتهي بها الحال في أيدي القُصَّر من هم دون السن القانوني.

-انتهى-

لمزيد من الاستفسارات الإعلامية، يرجى الاتصال:

"معتصم شديد" أو "كياتي ميجتشياني" لدى شركة "برازن"

 منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

البريد الإلكتروني: relxarabia@brazenmena.com


الروابط:

[1] Smoking, vaping, HTP, NRT and snus in Morocco

[2] Smoking, vaping, HTP, NRT and snus in Algeria

[3] E-cigarettes around 95% less harmful than tobacco estimates landmark review 

[4] E-cigarettes more effective than nicotine replacement therapies, finds major UK clinical trial 

[5] CBP, FDA Seize Counterfeit, Unauthorized E-Cigarettes

ملاحظات للمحررين

حول ريلاكس إنترناشونال

تأسست ريلاكس إنترناشونال في عام 2019، وهي شركة متعددة الجنسيات رائدة في صناعة أجهزة وأدوات التدخين الإلكتروني "السجائر الإلكترونية" القابلة للشحن، وهي تقوم بتسويق وبيع ريلاكس؛ العلامة التجارية الرائدة للسجائر الإلكترونية المدعومة بتقنية (SuperSmoothTM) في آسيا، حيث تعمل على توسيع نطاق انتشارها في جميع أنحاء العالم، وهي متوفرة حاليًا في أكثر من 40 دولة بما في ذلك المملكة المتحدة، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، وإندونيسيا، والفلبين، وكندا، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة. ما يميز ريلاكس عن العلامات التجارية الأخرى هو أن لديها نظامًا كاملًا يشمل الكبسولات "بود"، والمنتجات الاستهلاكية، وأجهزة التدخين، والملحقات لإعادة الشحن التي صُممت جميعها في أحدث مركز للبحوث والتطوير، ويتم إنتاجها في أحد أكبر مصانع أجهزة التدخين الإلكترونية في العالم. تهدف الشركة إلى تعزيز مكانة العلامة التجارية ريلاكس لدى المدخنين البالغين من خلال أحدث المنتجات والتقنيات الرائدة في الصناعة والتقدم العلمي بالتعاون مع أمهر الكفاءات من المحترفين في جميع أنحاء العالم. عملت الشركة جاهدةً على استقطاب أفضل المواهب على الصعيد العالمي من "أوبر"، و"بروكتر اند غامبل"، و"أبل"، و"بيتس"، و"لوريال". تفخر ريلاكس بإدراجها في سوق دبي الحرّة، إذ تُعد الأولى المعفاة من الرسوم الجمركية في العالم.

* المصدر: "ايتوس واير"


Post a Comment

0 Comments