أندرو سيلفون، رئيس مجلس إدارة إنوفيت هيلث ساينسز، يتعهّد بتقديم ألف مضخة تسريب وريدي غير كهربائية لضحايا النزاع الأوكراني

 

تشيستر، نيويورك: تعهّد اليوم أندرو سيلفون، رئيس مجلس الإدارة ومؤسس شركة "إنوفيت هيلث ساينسز" (المُشار إليها بـ"آي إتش إس")، بتقديم ألف مضخة تسريب وريدي غير كهربائية محمولة فريدة تُصَنِّعها الشركة لضحايا النزاع الأوكراني.

 ويتضمّن نظام التسريب بالحقن "إنسيجنيس" مضخة تسريب ميكانيكية بالكامل وغير كهربائي وأجهزة مخصصة للتحكم بالتدفق للتطبيقات الوريدية والاستخدام تحت الجلد. ويعمل النظام المحمول بصورة مستقلة عن البطارية أو الكهرباء، ما يسمح بتكديسه ونقله وتخزينه لاستخدامه في حالات الطوارئ في المواقع التي قد تعاني شحّاً أو انعداماً في الموارد. وخضع نظام "إنسيجنيس" لاختبارات مكثفة وحصل على شهادة الآيزو 13485 لنظام إدارة الجودة وعلامة المطابقة الأوروبية "سي إي" للتداول في الأسواق الأوروبية في مايو 2021. وبفضل الحصول على علامة المطابقة الأوروبية "سي إي" يُمكن لشركة "آي إتش إس" بيع هذا النظام في جميع دول الاتحاد الأوروبي.

 وخلافاً لأدوات التسريب الوريدي الأخرى، يتيح نظام "إنسيجنيس" معايرة معدل التسريب وتعديله بسهولة وسرعة دون حجرات تنقيط أو وحدات التحكم غير دقيقة بالمعدل. ويتكون النظام من:

 ·         محرك حقنة ميكانيكي 13.5 رطل لكل بوصة مربعة

·         تحكم وريدي

·         مجموعة "وان سيت" للتحكّم بالحقن تحت الجلد

 وبفضل مزايا البساطة والأمان والتنوع وسهولة الاستخدام، يلبي هذا النظام 80-90 في المائة من احتياجات العلاج بالتسريب الوريدي. وفي حالات الطوارئ، يمكن استخدامه لـ:

 ·         التسريب الخلالي (معالجة الجفاف تحت الجلد عندما يكون الوصول عن طريق الوريد غير ممكن)

·         المضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات

·         الأدوية المساعدة لحجم السوائل

 وتسببت الفظائع التي تحدث في أوكرانيا بتدمير المستشفيات والأجنحة ومراكز الرعاية الصحية، ما أدى بدوره إلى شلّ الجهود الطبية. وتعهّد سيلفون و"آي إتش إس" بتقديم ألف مضخة تسريب وريدي لمساعدة المرضى في تلقي الرعاية التي تشتدّ الحاجة إليها، بالإضافة إلى توفير التعليم اللازم لاستخدام هذا النظام على النحو الأمثل من قبل الجنود والمدنيين الأوكرانيين.

وستتوفر ألف وحدة من مضخات "إنسيجنيس" للتسليم خلال الـ60 يوماً المقبلة، على أن تُزوّد بها وكالات وهيئات من طرف ثالث تخدم ضحايا النزاع.

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments