سحر تسلا.. ماسك باع 23 مليون سهم فزادت ملكيته بمليوني سهم

https://bit.ly/3JjODwY

على الرغم من عمليات البيع الضخمة التي نفذها أغنى رجل في العالم، إيلون ماسك، العام الماضي، على أسهم شركة تسلا، والتي تمثل في مبيعات الأسهم وممارسة بعض الخيارات، فضلاً عن تبرعاته، والتي بلغت في مجموعها 22 مليار دولار، إلا أن حصته في شركة صناعة السيارات الكهربائية التي أسسها، ارتفعت، بفضل حزمة المكافآت الخاصة به.

وباع ماسك 16 مليار دولار من الأسهم العام الماضي، ووفقاً لإحدى الوثائق الصادرة عن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية يوم الاثنين، فقد منح 5 ملايين سهم، تبلغ قيمتها حوالي 6 مليارات دولار، إلى مؤسسة خيرية في نوفمبر، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ومع ذلك، نظراً لطبيعة ممارسة الخيارات، أنهى ماسك العام بالفعل بحصة ملكية أكبر - والمزيد من الأسهم - في تسلا.

وحصل ماسك في عام 2021، على 22.8 مليون سهم بقيمة 28 مليار دولار في الخريف الماضي عندما بدأ البيع.

الطريقة التي تعمل بها ممارسة الخيارات هي أن ماسك بدأ أولاً في تحويل 22.8 مليون خيار إلى أسهم. وتمكّن الخيارات لـ ماسك، شراء أسهم في تسلا بسعر 6.24 دولار للسهم الذي كان يتداول بأكثر من 1000 دولار في الخريف الماضي.

ومع كل تحويل للخيارات، سيبيع الأسهم في نفس الوقت لدفع الضرائب، حيث يتم فرض ضريبة على الخيارات باعتبارها دخلا. وحتى أثناء تفريغه لأسهم بقيمة مليارات الدولارات لدفع الضرائب، كان يراكم كمية أكبر من الأسهم بسعر الخيارات المنخفض، وبالتالي زادت ملكيته في الشركة.

وفي المجموع، باع ماسك 15.7 مليون سهم مقابل 16.4 مليار دولار. أضف إلى ذلك الأسهم الممنوحة، لتصل إجمالي مبيعاته 20.7 مليون سهم. ومع ذلك، فقد حصل على 22.8 مليون سهم من خلال ممارسة الخيارات، مما تركه مع مليوني سهم إضافي في تسلا في نهاية العام، إذ يمتلك حالياً 172.6 مليون سهم، تمثل حصة 17% في الشركة، مما يجعله بعيداً عن أكبر مساهم فردي.

وبدأ ماسك مبيعاته عبر مشاركة متابعيه على تويتر في استطلاع لبيع 10% من حصته في تسلا، وهو الاستطلاع الذي انتهى بـ 58% لصالح البيع و42% ضده.

وفي النهاية، أوفى بوعده ببيع 10% من حصته. لكنه استعاد المزيد من الخيارات، مما منحه رحلة ذهاباً وإياباً في الأسهم التي تركته مع المليارات نقداً، وأكبر دفعة ضريبية في تاريخ الولايات المتحدة والمزيد من أسهم تسلا.

من المرجح أن ترتفع ملكية ماسك – صاحب الثروة البالغة 227 مليار دولار - مرة أخرى في المستقبل. إذ أن مكافآته التالية والمتوقع الحصول عليها في عام 2028، من المرجح أن تكون أكبر من التي حصل عليها في 2012، وقام بممارستها العام الماضي.





source

Post a Comment

0 Comments