فيروناتو كي جي إس جروب السويسرية الرائدة في مجال التكنولوجيا تطلق العلامة التجارية لإكسسوارات نمط الحياة المعدنية خلال إكسبو 2020 دبي

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة:

شقّت شركة التكنولوجيا السويسرية، "فيروناتو كي جي إس جروب"، المتخصصة في مجال الأقمشة الصناعية المعدنية، طريقها في مجال نمط الحياة من خلال الإطلاق العالمي لعلامة تجارية جديدة للإكسسوارات الذكية "فيروناتو" في الجناح السويسري في "إكسبو 2020 دبي".

وقال ساندرو جيوفاني فيروناتو، الرئيس التنفيذي لمجموعة "فيروناتو كي جي إس جروب" المحدودة في هذا السياق: "لطالما حظيت شركتنا بالتقدير بفضل تركيزها على التقنيات المبتكرة. وتعد العلامة التجارية الجديدة لإكسسوارات نمط الحياة الشخصية، ’فيروناتو‘، إنجازاً مهماً آخر في مسيرتنا".

وتأسّست "فيروناتو كي جي إس جروب" عام 1906 في لوغانو بسويسرا. وتحظى "كي جي إس" بشهرة عالمية واسعة بفضل الأدوات الدقيقة والمواد الكاشطة والأقمشة المعدنية التي تنتجها، وتعمل الشركة بقيادة ساندرو جيوفاني فيروناتو الذي ينتمي للجيل الثالث من العائلة.

وأضاف: "تعتبر ’فيروناتو‘ علامة تجارية لنمط الحياة تنبثق من الإحساس باللحظية وتبتكر إكسسوارات فاخرة مصممة حسب الطلب تهدف إلى حماية خصوصيتكم".

وتشمل إكسسوارات "فيروناتو" الذكية التي عرضت في الجناح السويسري مجموعة من المنتجات الشخصية المدعومة من الأقمشة المعدنية من "كي جي إس" مثل الحقائب الرقيقة للحواسيب المحمولة وحقائب الهواتف الجوالة وحقائب اليد وحقائب الوثائق التي تضمن حماية الخصوصية والمعلومات الشخصية.

وأشارت الشركة إلى أنّ الإكسسوارات الذكية المصنوعة من الأقمشة المعدنية تعتبر حلاً مناسباً لمواجهة تهديدات المراقبة العدائية التي يواجهها الناس في كل خطوة من حياتهم الشخصية.

ومن جهتها، قالت أليسيا فيروناتو، الشريكة في "فيروناتو": "تُسهم هذه الاكسسوارات الذكية، المصممة لحياتنا الرقمية، في الحماية من العديد من التهديدات الرقمية المحتملة. ويشمل ذلك إيقاف تتبع مواقعنا، والتفعيل عن بُعد لهواتفنا وصولاً إلى التنصت على محادثاتنا لسرقة المعلومات المهمة والبيانات الشخصية".

وأوضحت "كي جي إس" أن هذه الإكسسوارات ستَحُولُ دون القرصنة والتعقب والجرائم الإلكترونية المحتملة وسرقة البيانات واختراق المعلومات وخرق الأنظمة دون موافقة الفرد أو الأفراد.

وباعتبار "كي جي إس" الشركة المصنعة الرائدة عالمياً للمواد الكاشطة الماسية المرنة والأقمشة الممعدنة بالتحليل الكهربائي، تُستخدم منتجاتها في العديد من القطاعات الصناعية، مثل قطاع الفضاء والطيران والدفاع والسيارات والمعدات الطبية والبناء والاتصالات والإلكترونيات الاستهلاكية.

وتُورّد الشركة، التي تُدير مكاتب في 16 دولة، منتجاتها لأكثر من 100 دولة من مواقع التصنيع الستة المنتشرة في سويسرا وهولندا والمجر والبرتغال والإمارات العربية المتحدة والصين والهند.

*المصدر: "إيتوس واير"

Post a Comment

0 Comments