هولوجيك تضيف اختبار أبتيما لتشخيص فيروس سارس-كوفيد-2 إلى مبادرة الوصول العالمي في البلدان ذات الموارد المحدودة

 

مارلبورو، ماساتشوستس—أعلنت شركة "هولوجيك" (المُدرجة في بورصة ناسداك تحت الرّمز NASDAQ: HOLX) عن إضافة اختبار "أبتيما" لتشخيص فيروس "سارس-كوفيد-2" إلى مبادرة الوصول العالمي ("جي إيه آي") الخاصة بها، وهو برنامجٌ مُخصّص لتوسيع إمكانية الوصول إلى الاختبارات التشخيصية الحيوية في البلدان ذات الموارد المحدودة.

وبصفتها شركة عالمية رائدة في مجال التشخيص، أطلقت "هولوجيك" مبادرة الوصول العالمي خلال مؤتمر الإيدز الدولي لعام 2018، بهيكل تسعير متطوّر وشامل ولا يتطلّب أي تكلفة مسبقة أو نفقات رأسمالية. هذا وتضمّنت قائمة المنتجات المؤهلة اختبارات جزيئية لتشخيص فيروس نقص المناعة البشرية-1 ("إتش آي في-1")، والتهاب الكبد "بي" و"سي" ("إتش بي في" و"إتش سي في")، وفيروس الورم الحليمي البشري ("إتش بيه في")، بالإضافة إلى فحص مسحة عنق الرحم "ثين بريب" للكشف عن سرطان عنق الرحم.

وقال جواو مالاجويرا، نائب رئيس "هولوجيك" التجاري لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، في معرض تعليقه على هذا الأمر: "لا تزال شركة ’هولوجيك‘ ملتزمة ببناء قدرات التشخيص والأنظمة الصحية العادلة من خلال تقديم ابتكارات تقنية ميسورة التكلفة وسهلة المنال." وأضاف: "تقع على عاتقنا مسؤولية سد الفجوة المرتبطة بالتشخيص للسيطرة بشكل مستدام على تفشي الأمراض الحالية والمستقبلية على مستوى العالم، بالتالي، يُساهم توسيع نطاق مبادرة الوصول العالمي لتشمل اختبار ’أبتيما‘ لتشخيص فيروس ’سارس-كوفيد-2‘ في تمكين البلدان من الاستجابة للوباء والسيطرة على موجات جديدة من فيروس ’كوفيد-19‘."

وطوال فترة انتشار جائحة "كوفيد-19"، تولّت الشراكات القائمة مع منظمة الصحة العالمية ("دبليو إتش أو")، و"اليونيسيف"، والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، وخطة الرئيس الأمريكي الطارئة للإغاثة من الإيدز ("بيبفار") مساعدة البلدان في الحصول على الاختبارات التشخيصية لفيروس "سارس-كوفيد-2" بشكل سريع، وبسعر السوق بموجب آليات الشراء الحالية. كما يتوفّر اختبار أبتيما" لتشخيص فيروس "سارس-كوفيد-2" عبر "اتحاد التشخيص" الذي أنشأته منظمة الصحة العالمية مع الكثير من شركائها، والذي ساهم بتأمين كمّيات مهمة للبلدان التي تتمتّع بوصول محدود إلى الأسواق. كما قدّمت "هولوجيك" حتى اليوم أكثر من 700 ألف اختبار لـتشخيص فيروس "كوفيد-19" إلى البلدان محدودة الموارد في خلال مرحلة انتشار الوباء، فضلاً عن توفير الكميات المعتادة من الاختبارات التشخيصية الأساسية للعدوى الفيروسية الأخرى لضمان استمرارية الرعاية. وستؤدي إضافة اختبار "أبتيما" لتشخيص فيروس "سارس-كوفيد-2" إلى  هيكل التسعير الشامل الخاص بمبادرة الوصول العالمي إلى تمكين وصول المزيد من الأشخاص إلى الاختبارات.

المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments