سي باكيت نتووركس توسّع الرؤية السحابية مع موازن توزيع حركة مرور البيانات عبر البوابة من مايكروسوفت أزور

  


سان خوسيه، كاليفورنيا: في معرض مشاركتها في مؤتمر "مايكروسوفت إجنايت"، أعلنت اليوم "سي باكيت نتووركس"، المزود الرائد لحلول المراقبة الذكية لشبكات السحابة الهجينة والشبكات متعدّدة السحابات، عن تكاملها مع خدمة موازن توزيع حركة مرور البيانات عبر البوابة ("جي دبليو إل بي") من "مايكروسوفت أزور" التي تم إطلاقها مؤخراً. وبصفتها أحد الشركاء في حلّ الرؤية السحابية من "مايكروسوفت"، نُشِرَت حزمة الرؤية السحابية "سي كلاود فيزيبيليتي" من "سي باكيت" على سحابة "أزور" باعتبارها حلاً مكوناً من أجهزة الاتصال التي تُعزز سلامة الاتصال وسريته وموثوقيته  في الأجهزة القديمة "بامب-إن-ذا-واير" دون وكيل (دون الحاجة للعمل في الخلفية) للمؤسسات المالية والتكنولوجية الرائدة. ويُسهِّل حلّ التكامل الجديد نشر وقياس وإدارة أمان الأطراف الثالثة أو الأجهزة الافتراضية لمراقبة التطبيقات على حافة السحابة، ما يجعله أكثر أماناً واقتصاديةً.

ومع انتقال المزيد من المؤسسات والحكومات ومزودي الخدمات إلى السحابة أو توسّعهم إلى شبكة متعدّدة السحابات، أصبح توفير الرؤية في حركة مرور بيانات الشبكة الأمر الأكثر إلحاحاً للحصول على تجربة تطبيق ومراقبة أمنية جيّدة.

وقال إيان كيني، المدير الأول لإدارة دورة حياة المنتج في "سي باكيت نتووركس": "يوفّر حل ’سي كلاود‘ من ’سي باكيت‘ معلومات معمّقة حول الشبكة بهدف توفير الأمن، وعزل مشكلات التطبيقات مقابل مشكلات الشبكة، واستكشاف الأخطاء وإصلاحها في النقاط غير الواضحة في اتفاقية مستوى الخدمة، ما يتيح إجراءات سلسة قبل الانتقال إلى السحابة وبعدها".

ويُعدّ حلّ "سي كلاود" من "سي باكيت" أحد الحلول الرائدة في رؤية الشبكات متعددة السحابات وهو الأكثر اكتمالاً في القطاع، بما في ذلك، وساطة الحزم الناشئة في السحابة، والتقاط الحزم، ومؤشرات مستوى الخدمة "إس إل آي" مثل تحليل الحالة لـبروتوكول التحكم بالإرسال ("تيه سي بي") وتطبيقات بروتوكول حزم بيانات المستخدم "يو دي بيه"/ بروتوكول النقل في الوقت الفعلي "آر تي بيه"، ومراقبة زمن الكمون، ومشكلات الاتصال، وملفات واجهة برمجة التطبيقات لالتقاط حركة مرور الشبكة "بيه كاب" للتحليل الجنائي الأمني.

ومن جانبه، قال نارايان أنامالاي، مدير شركاء إدارة المنتجات بشركة "مايكروسوفت": "بفضل موازن توزيع حركة مرور البيانات عبر البوابة من ’مايكروسوفت أزور‘، أصبح بإمكان العملاء استخدام الأجهزة الافتراضية التي يحتاجون إليها دون تكاليف إدارية إضافية، ما يحدُّ من مخاطر وقت التوقف عن العمل بسبب التغييرات المغلوطة ويقلّص نقاط الفشل الفردية".

ويعود الحل المتكامل بالعديد من الفوائد على المستخدمين النهائيين، على غرار تقليل المخاطر، ومرونة الخدمات، ونشر أسرع للأجهزة الافتراضية من الطرف الثالث، وقابلية تطوير أفضل، وتوافر أكبر، وتقليل التكلفة والتعقيد.

المصدر: "ايتوس واير" 

Post a Comment

0 Comments