للتكنولوجيا دور مهم في إدارة مرض السكري

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  من أجل استمرار العمل على زيادة الوعي حول إدارة مرض السكري، وأهمية الفحص المبكر للكشف عن مرض السكري، خصوصاً أن هناك زيادة مقلقة في جميع أنحاء العالم لمرض السكري من النوع الثاني، يتعاون بنك الصحة (THB)، مع أسطورة الكريكيت، وسيم أكرم، سفير العلامة التجارية العالمي للبنك للعمل بهذا الخصوص ، حيث أصبح اليوم حالة مزمنة بسبب نمط الحياة الخامل والسمنة، من بين عوامل أخرى، فمع وجود ١ من كل ٥ أشخاص في دول مجلس التعاون الخليجي مصاب بمرض السكري، تعد المنطقة من بين أعلى المعدلات في العالم لانتشار مرض السكري.

وقال وسيم أكرم، خلال حفل التوقيع الذي أقيم في مقر بنك الصحة: "أنا متحمس جداً للعمل مع بنك الصحة حول موضوع شخصي للغاية بالنسبة لي، ويسعدني أن ألعب دوراً توعوياً من خلال البنك والمساهمة في نشر الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن مرض السكري وإدارته في جميع أنحاء المنطقة".

 

وتابع: لقد غيرت التكنولوجيا الجديدة التي يدعمها البنك حياتي للأفضل، فمثلاً يمكّن الجهاز الذي تم إدخاله في ذراعي فريق المراقبة بمركز التحكم في البنك من قياس مستويات السكر في الدم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وينبهني عبر هاتفي على الفور إلى أي تغييرات جذرية مفاجئة، كما أن الوصول إلى هذه المعلومات على هاتفي المحمول يساعدني في إدارة حالتي بسهولة أكبر، حيث تساعدني الإخطارات على تذكر اتخاذ قرارات ذكية بشأن صحتي على مدار اليوم، وكذلك في إعادة التقييم وإعادة وضع صحتي في منظورها الصحيح كأولوية".

 

ومن جانبها، قالت زرمينا جعفر، مدير الاستراتيجية في بنك الصحة، نحن متحمسون لانضمام وسيم أكرم إلى فريقنا، للمساعدة في رفع مستوى الوعي حول مرض السكري وأهمية الكشف المبكر عنه، وبما أنه أحد الأشخاص الذين أصيبوا بمرض السكري، فهو متحدث بارع في الحديث عن الآثار الصحية السلبية للمرض، وأهمية الفحص المبكر وإدارة المرض لتجنب التطور السريع السلبي لمرض السكري وتداعياتها.

 

في العام ٢٠٠٣، تم تشخيص أكرم بمرض السكري، ويتذكر كيف اضطر إلى المغادرة في منتصف مباريات الكريكيت للسيطرة على مستويات السكر لديه، وهو يتعاطف دوماً مع أولئك الذين يعانون من هذه الحالة، ويعترف بعبء إدارة المرض المزمن من دون تكنولوجيا.

 

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments