تشهد الإجراءات والعلاجات الجمالية التي تتطلب فترة نقاهة قليلة أو معدومة ارتفاعاً في الإمارات العربية المتحدة


دبي، الإمارات العربية المتحدة،  تشهد الإجراءات والعلاجات الجمالية التي تتطلب فترة نقاهة قليلة أو معدومة ارتفاعاً في الإمارات العربية المتحدة ، حيث تبدأ الحياة في العودة إلى طبيعتها بعد الوباء.

ومع وفرة المعلومات المتاحة مباشرة من المتخصصين عبر الإنترنت ، أصبح لدى المرضى الآن خيار اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن صحتهم وإجراءاتهم. يستغرق العملاء هذه الأيام وقتًا لتثقيف أنفسهم حول أحدث الآلات والتكنولوجيا والعملية قبل اختيار طريقة العلاج.

يقول الدكتور عفيف كنج ، وهو جراح تجميل متخصص في مستشفى كوزمسيرج جميرا ، "إنه يحدث فرقًا كبيرا من خلال العمل مع المرضى الذين لديهم دراية بالخيارات المتاحة ويعرفون بالضبط ما يريدون تحقيقه ، وهو شيء رأيناه كثيرًا. في الآونة الأخيرة. يريد مرضانا نتائج سريعة ويتوقعون خدمات عالية الجودة باستخدام أحدث الأجهزة. تُجرى الأبحاث باستمرار من قبل الشركات التي تصنع هذه الاجهزة ، وتخضع اهذه الاجهزة دائمًا لتحديثات وتطورات لتحقيق أفضل النتائج مع آثار جانبية قليلة مقارنة بالفترات الماضية ".

"نعمل مستشفى كوزمسيرج جميرا بتقديم أفضل الأجهزة وأفضلها لمرضانا. مثال على ذلك جهاز Cellfina ، الجهاز الأكثر تقدمًا في العالم ، والذي نستخدمه في مستشفانا لعلاج السيلوليت بنجاح ".

يوصي الدكتور عفيف المريض بزيارة لعيادة أو المستشفى مسبقا  للتعرف على الاجهزة ومهارات الموظفين. وعلى سبيل المثال لدينا نسبة إرضاء العملاء بنسبة 100٪ في مستشفانا بسبب التزامنا بتوفير أفضل االاجهزة في العالم إلى جانب مهارات الموظفين الاستثنائية. ومن الضرورة التذكير ان هذه الأجهزة تعتمد على مهارة الطبيب والخبرة لتشغيلها. أطباؤنا مؤهلون ومدربون تأهيلاً عالياً لضمان أفضل النتائج ولا شيء أقل من تحقيق نتائج مرضية لعملاذنا ".

ويعتبر جهاز سيلفينا هو الحل الوحيد المعتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لتحسين مظهر السيلوليت وتقشير الجلد. ويعمل الجهاز على تنعيم الجلد المصاب وعلاج الشريط الليفي الكامن وانتفاخات الدهون التي هي سبب المشكلة. يعمل النظام وفقًا لمبدأ الخضوع للعملية ، باستخدام إبرة مجهرية يتم حقنها في الجلد ، وهي إجراء يتم إجراؤه في العيادة لمدة ساعة مع فترة نقاهة  أقل من 24 ساعة. المرشحون المناسبون لهذا الإجراء هم الذين تتراوح أعمارهم بين 20-60 عامًا والذين يعانون من السيلوليت المرئي على أفخاذهم وأردافهم والذين يرغبون بالتخلص منها لاي سبب كان".

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments