أسبوع نشاط منغوليا الداخلية بمعرض إكسبو 2020 دبي


 ، الإمارات العربية المتحدة، : انتهى أسبوع نشاط منغوليا الداخلية بمعرض إكسبو 2020 دبي بنجاح كبير في أعقاب عرض سلسلة من الأنشطة التفاعلية والجذابة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى المناسبات غير المذاعة على الإنترنت وفعاليات البث المباشر عبر الإنترنت التي حظيت بمشاهدة عشرات الآلاف من الأشخاص من جميع أنحاء العالم.

تمت الاستضافة بمكتب اللجنة المنظمة لأسبوع منغوليا الداخلية (مكتب المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية "CCPIT"، والمجلس الفرعي لمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم)، كما رُبطت الأنشطة أيضًا بجناح الصين تحت شعار "تكاتف الأيدي لتحقيق الابتكار والتنمية المربحة للجميع".

ذكر السيد/ تشين جيانان في خطابه أن معرض دبي إكسبو باعتباره معرضًا من أهم معارض العالم؛ قد أصبح منصة مهمة لعرض إنجازات التنمية الاقتصادية والاجتماعية العالمية، فضلًا عن تعزيز التفاهم المتبادل وتبادلات الرؤى بين مختلف الدول، وتقوية أواصر التعاون المشترك، ختامًا بالتعلم والازدهار المشترك بين الحضارات المختلفة. تمثّل أحداث الأسبوع التي تنظمها المقاطعات والمدن والمناطق التابعة لمنغوليا الداخلية قنوات مهمة لتقديم الحضارة الصينية إلى العالم، فضلًا عن تعزيز التعاون والتعلّم المتبادل. تتميز منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بمزايا جغرافية واضحة وأهمية استراتيجية كبيرة، باعتبارها جسرًا لانفتاح الصين على الشمال ومحورًا مهمًا يربط طريق الحرير بما حوله. كما أعرب السيد/ تشين جيانان عن أمله في أن تستفيد منطقة منغوليا الداخلية ذات الحكم الذاتي من المعرض استفادة جيدة، وذلك بعرض الجمال الذي تتسم به منغوليا الداخلية، مع تبادل الخبرات التنموية مع البلدان والمناطق الأخرى في العالم، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز التعاون والتشارك مع الجميع.

قال السيد/ كيباتو في كلمته الافتتاحية، إن منغوليا الداخلية تتمتع الآن بقاعدة أكثر صلابة وآفاق أوسع للتنمية، إذ أنها قد تبنت فلسفات تنموية أكثر تقدمًا. من المنتظر أن تحكي الأنشطة الاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية المنظمة عبر الإنترنت والمقامة ضمن أنشطة أسبوع منغوليا الداخلية قصة جيدة عنها، مما يساعد المنطقة على عقد شراكات مع المزيد من الشركاء الدوليين واستكشاف المزيد من فرص التعاون، وذلك كي يتمكنوا من المساهمة المشتركة في بناء مجتمع يتمتع بمصير مشترك يهدف لازدهار البشرية.

"نتطلع إلى تحقيق تبادلات متعمقة وتعاون مكثف مع جميع البلدان والمناطق في العالم، بالإضافة إلى مشاركة فرص التنمية مع شركائنا ووضع مخططات مشتركة لمستقبل أفضل."

عُرض في حفل الافتتاح فيلم الدعاية لمنغوليا الداخلية بعنوان "منغوليا الداخلية ذات المناظر الخلابة". كما شهد حفل الافتتاح تقديم عرض بواسطة أولان موشير من منطقة وشين بانر بمدينة أردوس الواقعة بمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم. جرى تنظيم الجولة السحابية لجناح الصين بالإضافة إلى جولات عبر الإنترنت لأجنحة كل من ألمانيا واليابان وغيرها من الأجنحة الوطنية.

تجدر الإشارة أن فعاليات أسبوع منغوليا الداخلية ستشهد عقد مؤتمر الترويج الاقتصادي والتجاري في 3 نوفمبر - إذ سيقدم خلاله قادة لجنة التنمية والإصلاح في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم ومدينة أوردوس ومدينة هولونبوير عروضهم التقديمية على التوالي.

ستُعرض مقاطع الفيديو الترويجية والعروض الفنية لمنغوليا الداخلية على الشاشة الكبيرة لجناح الصين بتاريخ الرابع من نوفمبر، وسيشهد جناح الصين عرضًا لصورة تظهر فيها صناعات منغوليا الداخلية ومناظرها الطبيعية، لتعريف الزوار بجمال وطبيعة أرض منغوليا الداخلية.

من شأن هذه الأنشطة الغنية والمفعمة بالألوان التي نُظّمت خلال أسبوع منغوليا الداخلية أن تجعل من منغوليا الداخلية أكثر شهرة، بالإضافة إلى الجمع بين الشركات الإماراتية والصينية معًا، مما يساعد الشركات من منغوليا الداخلية في الوصول إلى بلدان أخرى أثناء التعرّف على موارد الأعمال الخارجية.

شارك في الحدث بالحضور عبر الإنترنت كل من منظمي أسبوع منغوليا الداخلية والحكومات والإدارات البلدية ذات الصلة، بالإضافة إلى المجالس الفرعية بالمجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية (CCPIT) وجمعيات الأعمال والشركات.

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments