جامعة شيكاغو بوث لإدارة الأعمال تُعلن عن جدول الالتحاق المفتوح ببرامج التعليم التنفيذية


 

شيكاغو : فيما بدأ العالم ينفض عن كاهله غبار نحو عامين من الاضطراب، يُباشر المسؤولون التنفيذيون حول العالم البحث عن فرص النمو والتطّور لخوض غمار عصرٍ جديد. وفي هذا السياق، قالت مينا ويرس، مساعد العميد لشؤون التعليم التنفيذي بجامعة "شيكاغو بوث" لإدارة الأعمال: "يكتسب تعافي الاقتصاد العالمي زخماً متزايداً على الرغم من استمرار التحديات التي يواجها المسؤولون التنفيذيون نتيجة جائحة ’كوفيد-19‘ مثل ضغوط سلسلة التوريد والقيود المفروضة على السفر والصحة ونقص القوى العاملة وتحقيق التوازن بين العودة إلى العمل والالتزامات العائلية".

ولا يُمكن لأيّ شيء أي يحدّ من حالة عدم اليقين، إلّا أنّ الاستعداد وصقل المهارات هما من أفضل السبل المُتاحة لمساعدة القادة ومؤسساتهم على البدء من جديد في مرحلة ما بعد الجائحة.

ستضمّ جامعة شيكاغو بوث" لإدارة الأعمال التنفيذية عام 2022 ما يلي:

·        برنامج تعليم تنفيذي ذو صلة عالمي المستوى يجمع نخبةً من أعضاء الهيئة التدريسية في ماجستير إدارة الأعمال ويُوفّر فرص التعاون مع المسؤولين التنفيذيين.

·        أكثر من 50 جلسة التحاق مفتوحة لمواجهة التحديات العالمية الآخذة بالتطور.

·        توسيع نطاق برامج التعلم عن بُعد عبر الإنترنت.

·        استئناف البرامج الحضورية في حرم الجامعات العالمية مع تطبيق بروتوكولات مكافحة "كوفيد-19".

·        التعاون مع مختلف المؤسسات لإنشاء برامج مُخصصة تُلبّي أهداف التنمية القيادة المُحددة.

وبالإضافة إلى ذلك، طرحت جامعة "شيكاغو بوث" منهجيات تعليمية جديدة وذات صلة وصيغاً مُخصّصة لتقديم البرامج (مختلطة وغير متزامنة ومتزامنة وحضورية) لدعم أهداف المسؤولين التنفيذيين بتحقيق التطوّر. وستُطلق الجامعة قريباً للمرة الأولى مجموعة من البرامج الجديدة، بما في ذلك، برنامج إطلاق العنان لعقلية الحصص الخاصة في الشركات الخاصة، والاتصالات الفعالة في عالم الأعمال، ومعهد القيادة العالمية.

ونحثُّكم على استكشاف قائمة برامجنا لعام 2022، وانتقاء البرنامج المناسب لكم ولمؤسستكم خلال هذه المرحلة التاريخية الحاسمة.

وتقدّم جامعة "شيكاغو بوث" لإدارة الأعمال التنفيذية تعليماً عالمي المستوى يتطلب حضوراً شخصياً ومباشراً وغير مباشر عبر الإنترنت عبر مجالات عديدة تشمل الخدمات المالية والقيادة والاستراتيجية والتسويق والإدارة الشاملة. وتُصمم الجامعة برامج مخصصة لمواجهة التحديات الفريدة للمؤسسات. ويتم تدريس هذه البرامج من قبل نفس أعضاء الهيئة التدريسية الذين يقومون بتدريس برنامج شهادة الماجستير في إدارة الأعمال في جامعة "شيكاغو بوث" إلى جانب مجوعة من الخبراء في القطاع. وتمثّل شبكة جامعة "شيكاغو بوث" لإدارة الأعمال التنفيذية أكثر من 27 ألف رئيساً تنفيذياً في 130 دولة.

المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments