الموسم الثالث عشر من نجوم العلوم يبرز أهمية المجالات العلمية في التعليم من أجل التعافي الاقتصادي بعد الجائحة

 

مع بدء تعافي الاقتصادات في جميع أنحاء العالم وخروجها ببطء من تأثيرات جائحة كوفيد-19، أخذ الطلب على التطورات التكنولوجية الجديدة يخلق فرص عمل جديدة. وتتميز منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا باهتمامها المتزايد في المجالات التي تتطلب مهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وقد تجاوزت الحاجة المتزايدة لهذه المهارات وتيرة التحول البطيء في المناهج الدراسية على مستوى العالم. وأدى ذلك إلى تراجع العديد من الوظائف التقليدية، حيث باتت العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات تمثل مفتاح الابتكار وخلق فرص العمل في المستقبل.

وألهم هذا الاتجاه المتنامي موجة كبيرة من رواد الأعمال والمخترعين الشباب للتصدي لنقص المهارات وتقديم حلولهم التكنولوجية لمعالجة بعض التحديات التي تواجهها المنطقة. وتم استعراض العديد من هذه الاختراعات وتقديمها في برنامج نجوم العلوم التعليمي الترفيهي، الذي أطلقته مؤسسة قطر.

حيث استقطب البرنامج منذ إطلاقه في عام 9200 لغاية الآن،  147مبتكر من 18 بلد عربي، تمكن العديد منهم من إطلاق منتجات فريدة، وواصلوا مسيرتهم من خلال تأسيس شركات ومشاريع ناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث وصلوا إلى اوروبا، القارة الأمريكية وشرقي آسيا.

يعتبر نجوم العلوم كمسرّع للابتكار، وتجربة لتعزيز ثقافة الابتكار، وأيضًا كمحفّز للتقدّم الاجتماعي عبر المنطقة. لما يمثله مجتمع هذا البرنامج من منصة للمبتكرين والخريجين والخبراء الذين يعتبرون كمحرّكين للتغيير، والبذين يقدّمون الخدمات إلى العالم العربي بهدف تلبية الاحتياجات وحل المشكلات من خلال الابتكار.

من بين هذه النماذج المهندس السوري أنور المجركش، الذي اخترع وسادة ذكية لمساعدة من يعانون من مشاكل في السمع أطلق عليها اسم "Braci"، في الموسم الخامس للبرنامج (2013). وتستخدم هذه الوسادة تقنية متقدمة للتعرف على الصوت، وتقوم بتنبيه المستخدم من خلال اهتزازات لطيفة عند استشعارها أحداثًا بالقرب منه، مثل انطلاق أجهزة إنذار الحريق، وأجهزة إنذار أمن المنزل، وجرس الباب فضلًا عن الأصوات أخرى.

وبعد نجاحه في برنامج نجوم العلوم، أنشأ أنور شركة Innovation Factory، المتخصصة بتطوير حلول تكنولوجية لضعاف السمع مثل Braci وSoundalert ويعمل على مشاريع تطبيقية في المملكة المتحدة والمنطقة العربية. كما أنه قام بتطوير تطبيق قارئ العملة للمكفوفين بطلب من مركز التكنولوجيا المساعدة في قطر (مدى)، وسلطنة عُمان، وهو يعمل حاليًا على تطوير إصدار جديد من هذا التطبيق لصالح مصرف قطر المركزي.

أما المهندسة الكويتيتة جنان الشهاب فكانت قد شاركت في الموسم الثاني من الرنامج في العام 2010 بجهاز ينبّه الأطباء عندما يكون المريض على وشك الإصابة بغيبوبة السكري، عندما كانت لا تزال في سنتها الاولى في الجامعة. الآن، أسست جنان شركتها Electrodis Tech التي تركز على تصنيع الخلايا الكهرومغناطيسية لتوفير الطاقة الكهربائية اللاسلكية لمختلف الأجهزة الإلكترونية في القطاعين العام والخاص في العالم العربي.

ومن النماذج المشرقة للبرنامج، المهندس التونسي نزار شيلي، الذي كان  يطور خلال مشاركته بالبرنامج ماسحة ضوئية سهلة الاستخدام. بعد برنامج نجوم العلوم، أطلق نزار نادي الروبوتات الخاص به للأطفال المسمى "Robot Lab Tunisia" ، والذي يعرّف الأطفال على البرمجة والطباعة ثلاثية الأبعاد والترميز على أمل أن يثير اهتمامهم بالمجالات العلمية.

وشارك المهندس الكهربائي الأردني محمود الشطل في الموسم الخامس من البرنامج من خلال اختراع مروحة عامودية لتوليد الطاقة تدعى "رياح-ت"، قادرة على توليد طاقة رياح أكثر كفاءة بأربع مرات من مراوح الهواء التقليدية، كما يمكن لهذه المروحة أن تحصد الطاقة من الرياح منخفضة السرعة. وبعد تخرجه من البرنامج، أسس محمود شركة "طاقتنا" وهي تنتج حاليًا العديد من منتجات الطاقة المتجددة، بما في ذلك الألواح الشمسية وسخانات المياه بالطاقة الشمسية، وتقدم حلولاً خضراء متعددة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

جدير بالذكر أن برنامج نجوم العلوم سوف يعود بصيغة جديدة في موسمه الثالث عشر، حيث سيتنافس ثمانية متسابقين على لقب أفضل مبتكر في العالم العربي. وسوف يقوم هؤلاء المبتكرين بإثبات براعتهم التقنية أمام لجنة تحكيم جديدة، سيتم الكشف عنها في العرض الأول للموسم الجديد من برنامج نجوم العلوم والذي سيتم بثّه كلّ يوم جمعة وسبت اعتباراً من 10 سبتمبر 2021 ولغاية 22 أكتوبر 2021.

المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments