تقنية مبتكرة تمنح المرضى فرصة الحصول على تجربة طبية عن بُعد من خلال الهولوغرام


دبي، الإمارات العربية المتحدة،  عرضت شركة DOC المتخصصة في تقديم الرعاية الصحية الرقمية للمرضى عن بعد، أول حل استشاري للطب عن بُعد ثلاثي الأبعاد في العالم من خلال الهولوغرام، تتيح للأطباء في أهم مواقع الخدمات الصحية حول العالم، من هارلي ستريت في لندن ومركز Cedars-Sinai الطبي الجامعي في لوس أنجلوس إلى مستشفيات ماونت إليزابيث في سنغافورة، تقديم الاستشارات والتشخيصات والآراء الطبية الثانية إلى المرضى في جميع أنحاء العالم من خلال هذه التكنولوجيا.

 

ونظمت الشركة فعالية خاصة في دبي لعرض هذه التقنية المبتكرة، حيث تمكن الحضور، من الأطباء وأخصائيي الرعاية الصحية والخبراء من تجربة كيفية القيام بعملية تنظير للحنجرة بشكل مباشر مع ممرضة في دبي، بينما تمكن أخصائي الأنف والأذن والحنجرة في موقع آخر خارج الإمارات من التوجيه والتشخيص في الوقت نفسه. 

وبفضل هذه التقنية الثورية في الطب، لم يعد الموقع الجغرافي للمريض هو الذي يحدد مدى توفر وجودة الرعاية الصحية. إذ يمكن للمرضى تجنب السفر غير الضروري وتجربة الاستشارة مع طبيبهم المفضل أو الرأي الطبي الثاني أثناء تواجدهم في منازلهم أو مكاتبهم، وهو ما يقلل من خطر إصابتهم بفيروس "كوفيد-19" إلى جانب تقليل السفر، ما يؤدي إلى الحصول على تشخيص أسرع. 

وقالت زارمينا جعفر، المؤسس المشارك ومدير الاستراتيجية في "بنك الصحة"  THB Global : "يمنح وجود الأطباء في غرفة الاستشارة عن بُعد كما لو كانوا يتواجدون  فعليا مع  المريض، إحساساً هائلاً بالثقة والطمأنينة والشعور بالراحة للطرفين.  وتوفر شركة DOC حلول الرعاية الصحية الرقمية للمرضى عن بعد، وهو ما يجعل أفضل الخبرات الطبية الدولية متاحة للناس في أي مكان من العالم".  

يمكن أن تتحسن جودة الرعاية الصحية للمرضى بشكل كبير باستخدام هذه التكنولوجيا بغض النظر عن موقعهم. حيث يمكن  استخدام هذه التقنية محلياً ودولياً، حيث تربط المرضى والأطباء عبر مناطق جغرافية مختلفة وتخصصات متعددة. تشمل التخصصات التي يمكن أن تستفيد من حلولDOC ، الأنف والأذن والحنجرة، وطب العيون، والأمراض الجلدية، وعلم النفس، وغيرها، وذلك باستخدام أدوات التشخيص المختلفة الخاصة بكل تخصص. يمكن للمرضى استشارة الأطباء المشهورين عالمياً من أي مكان يناسبهم لتقليل التوتر، وتكاليف السفر، والبصمة الكربونية الناتجة عن التنقل، والتعرض لفيروس كورونا. 

يُجهّز المستشارون استوديوهات التقاط الصور في مواقع مختلفة مثل شارع هارلي بلندن، حيث تقع أغلب المستشفيات والمراكز الطبية بالعاصمة البريطانية في هذا الشارع، ليتم التقاطها بشكل ثلاثي الأبعاد وبثها إلى دبي على سبيل المثال. يحضر المريض إلى عيادة قريبة منه ليتم التواصل معه عبر تقنية الفيديو المرئي. من خلال الأجهزة المتصلة، سيتلقى الاستشاري صوراً وفيديو ثنائي الأبعاد في الوقت الفعلي، ما يسمح له بإجراء تقييم وإجراء تشخيص وتزويد المريض بالنصيحة. ويمكن بعد ذلك تخزين البيانات وإجراء التقييم بما يتماشى مع اللوائح الطبية في كل بلد. 

وتعدDOC Global  جزءاً من "بنك الصحة" العالمي، وهي شركة استشارات طبية ثلاثية الأبعاد ستطلق قريباً في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع شركاء في لندن وسنغافورة ولوس أنجلوس. 

المصدر: "ايتوس واير"

 

Post a Comment

0 Comments