إطلاق علامة تجارية إماراتية جديدة للأثاث المعاد تدويره


 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، تماشياً مع الأجندة الوطنية 2021 لدولة الإمارات العربية المتحدة، وخصوصاً المحور المتعلّق بضمان استمرارية التنمية المستدامة والسعي إلى حماية البيئة، أطلقت ذراع الحلول البيئية لمجموعة "دلسكو" علامة تجارية إماراتية جديدة تجمع بين إعادة التدوير ونهج الابتكار، من خلال طرح قطع أثاث مصنوعة من مواد معاد تدويرها.

وتتماشى علامة "ذا نيو أولد ريلفد " The New Old & Reloved by Dulsco التي افتتحت فرعها الأول مؤخراً في وافي مول، مع سياسة الاقتصاد الدائري 2021-2031 لدولة الإمارات، الرامية إلى تحقيق الإدارة المستدامة والاستخدام الفعال للموارد الطبيعية من خلال تبني أساليب وتقنيات الاستهلاك والإنتاج بما يضمن جودة حياة الأجيال الحالية والمستقبلية وتعزيز كفاءة استهلاك الموارد الطبيعية وتقليل الهدر.

وحضر حفل افتتاح المتجر الجديد المدير العام لوافي مول، وديفيد ستوكتون، الرئيس التنفيذي لشركة دلسكو، وعدد من مصممي الأثاث الموهوبين الذين أسهموا في تصميم وابتكار منتجات العلامة، إضافة إلى عدد من كبار العاملين في الشركة والمول.

وقال ديفيد ستوكتون: "يسعدنا افتتاح هذا المتجر الجديد الذي يعرض مجموعة واسعة من قطع الأثاث المعاد تدويرها، والتي جرى إنتاجها بالكامل من مواد تم إعادة تدويرها أو إعادة استخدامها، وستسهم كل قطعة أثاث نبيعها في تقريبنا خطوة واحدة من تعزيز الاستدامة ومساعدة البيئة، ونتمنى أن تشهد هذه المنتجات التي حققت نجاحاً لافتاً في مختلف أنحاء العالم، نجاحاً أكبر في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف ستوكتون: "يكمن أحد أبرز عناصر جمال المنتجات المعاد تدويرها في أن كل قطعة أثاث مختلفة عن الأخرى، لأن العناصر المعاد تدويرها لا يتم إنتاجها بكميات كبيرة، وهو ما يمنح خصوصية أكبر لامتلاكها".

ولا تقتصر عملية إعادة التدوير على تحويل المخلّفات القديمة إلى منتجات جديدة فحسب، بل لها أيضاً فوائد كبيرة على البيئة، من خلال تقليل كميات المواد المهملة التي يتم إضافتها إلى مكب النفايات كل عام، وهو ما ينسجم مع توجهات دولة الإمارات في الوصول إلى معدل التحويل المستهدف بنسبة 75٪ من النفايات بعيداً عن مكب النفايات. كما تسهم مثل هذه الخطوة في الحد من تلوث الهواء، وتلوث المياه، وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments