جودلايف فارماسي تمنح راحة البال إلى الأمهات في شرق أفريقيا مع تكنولوجيا ثينك إم دي التي ’تفكّر‘ كطبيب



كيف أمنح طفلي أفضل بداية للحياة؟ إنّه سؤال تطرحه الأمهات على أنفسهنّ في أوّل ألف يوم من حياة الطفل – وهي فرصة مهمّة لمنح التغذية والرعاية الصحية الجيّدة. وتعاونت "جودلايف فارماسي" مع "ثينك إم دي" لمساعدة الأمّهات على إيجاد الأجوبة التي يحتجنَ إليها.

تحصل "جودلايف فارماسي" على دعم تكنولوجيا الذكاء السريري من "ثينك إم دي"، هي التي تساعد المستخدم على تحديد درجة المرض، والداء الذي يعاني منه الشخص، والخطوة التالية المناسبة. وستقوم "جودلايف فارماسي" في الوقت الحالي بتزويد الأمهات وأطفالهنّ بتقييمات سريريّة داخليّة. وسيؤدي ذلك إلى منح الأمهات توجيهاتٍ ومعلوماتٍ دقيقة وموثوقة ليعرفنَ ما إذا كان طفلهنّ مريض أم لا، وماهيّة المخاطر التي يواجهونها، والأدوية التي قد يحتاجونها، وإذا كان ينبغي إحالتهم إلى طبيب أو ممرّضة للحصول على تقييم إضافي. وستقوم "جودلايف فارماسي"، التي تمتلك حاليّاً أكثر من 70 متجراً في كينيا وأوغندا، بتقديم هذه الخدمة ضمن 37 متجر في الدولتَين. وتستطيع الأمّهات أيضاً زيارة موقع "جودلايف فارماسي" الإلكتروني لتقييم حالتهنّ أو حالة أطفالهنّ عن بعد.

وقال أمان خلفان، الرئيس التنفيذي لشركة "جودلايف فارماسي"، في هذا السياق: "تهدف رؤية ’جودلايف فارماسي‘ إلى جعل الشركة المزوّدة الرئيسيّة الأوّلى لخدمات الرعاية الصحيّة والعافية في شرق أفريقيا. ونمنح من جهتنا الأولويّة إلى الأمهات والأطفال، إذ أظهرت الأبحاث أنّ الأعوام الثلاثة الأولى من الحياة تلعب دوراً أساسيّاً على صعيد الصحة. وسيحصل صيادلتنا بعد الآن على المهارات والأدوات اللازمة لدعم الأمهات ليتمكنّ من الآن وصاعداً من اتخاذ قرارات واعية على صعيد الرعاية الصحية".

هذا وتعاونت "ثينك إم دي"، وهي شركة ذات تأثير اجتماعي من تأسيس مجموعة أطباء، مع منظمات غير ربحيّة حول العالم على غرار "أنقذوا الأطفال" و"هيلثي ليرنرز" لأعوام كثيرة من أجل دعم حصول الأمهات، والأطفال، والأولاد بسنّ الدخول إلى المدرسة على الرعاية الصحية. وتمّ توثيق التكنولوجيا بطريقة علميّة لإصدار تقييمات سريريّة وتوصيات فرز تتطابق بنسبة تصل إلى 95 في المائة مع تقييم الطبيب.

وصرّح باري فينيت، الرئيس التنفيذي والمشارك في تأسيس "ثينك إم دي"، قائلاً: "تتمتّع ’جودلايف فارماسي‘ بسجل حافل في تقديم خدمات عالية الجودة، إلى جانب احترام النزاهة والمعايير الأخلاقيّة العالية، وهو تحديداً ما تسعى ’ثينك إم دي‘ لتحقيقه من خلال شراكاتها. ونؤمن بشدة أنّها قادرة على تسريع الوصول إلى الرعاية الصحية في المنطقة بطريقة مناسبة وبتكلفة ميسورة، ما يخفّف بعض الضغط والقلق الذي تواجهه الكثير من الأمهات الجديدات".

وتتوافر التقييمات السريريّة المدمجة في متاجر محدّدة ابتداءاً من 24 مايو 2021.

المصدر: "ايتوس واير"

 

Post a Comment

0 Comments