المنظمة الخليجية تتوّج اللولو بشهادة "جي ساس للتشغيل" الذهبية

 


الدوحة، قطر،حصل مبنى هايبر ماركت اللولو في منطقة المسيلة في قطر على شهادة "جي ساس للتشغيل" من الفئة الذهبية، ليكون بذلك أول متجر تجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يحصل على هذه الشهادة المرموقة وفق معايير المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس".

وقد تسلم الدكتور محمد ألطاف مدير مجموعة اللولو العالمية شهادة "جي ساس للتشغيل" والدرع التذكاري، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم بهذه المناسبة في هايبر ماركت اللولو فرع المسيلة.

واعترافاً بمبادرة مجموعة اللولو للالتزام بمعايير "جي ساس للتشغيل" كأداة لخفض بصمتها الكربونية، قال الدكتور يوسف بن محمد الحر رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير: "من خلال الحصول على التصنيف الذهبي لشهادة "جي ساس للتشغيل"، أثبتت شركة اللولو العالمية جهودها الواعية نحو التميز في عملياتها التشغيلية التي لا تكتمل بدون التقيد بحلول الاستدامة البيئية، لذا فإننا نهنئ هذه المؤسسة ونأمل أن تلهم مبادرتها الآخرين في قطاع التجزئة".

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الدكتور محمد ألطاف مدير مجموعة اللولو العالمية: "تبذل مجموعة اللولو جهوداً جادة لتقليل تأثيرنا على البيئة والحد من بصمتنا الكربونية بمقدار النصف بحلول عام 2030، وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050. بدأ تعاوننا مع المنظمة الخليجية للبحث والتطوير في عام 2019 ونحن نقدر الدعم الذي قدمه الدكتور يوسف الحر  وفريقه المهني والمحترف".

تعد المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس" أول نظام لإصدار شهادات المباني الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعتمد على معايير الأداء الموضوعي في تقييمه لمشاريع المباني الخضراء والبنية التحتية، والذي يقوم بتقييم وتوجيه المشاريع بشأن الحد من آثارها البيئية أثناء مراحل التصميم والبناء والتشغيل. وفي هذا السياق، تهدف "جي ساس للتشغيل" إلى تقليل التأثير البيئي للمباني القائمة مع تحسين صحة ورفاهية قاطنيها.

وللحصول على التصنيف الذهبي لشهادة "جي ساس للتشغيل"، تم إجراء العديد من عمليات تدقيق الموقع والمراجعات المكتبية لتقييم ممارسات التشغيل والصيانة الحالية في هايبر ماركت اللولو. حيث تم إجراء جميع عمليات التدقيق خلال ساعات العمل دون مقاطعة الأعمال اليومية في الهايبر ماركت. وقد تم تقييم المبنى وفق ست فئات، تم حسابها ومتابعتها بدقة شديدة، وهي: أداء الطاقة والبيئة الداخلية وإدارة النفايات وإدارة المرافق واستهلاك المياه والسياسة البيئية والتوعية.

واستنادًا إلى نتائج عمليات تدقيق الطاقة التي تم إجراؤها للحصول على الشهادة، فإن مجموعة اللولو والمنظمة الخليجية للبحث والتطوير، في حوار حالياً حول ترقية المنشأة من خلال نهج "نموذج ESCO" الذي تديره المنظمة الخليجية، حيث سيتم تنفيذ فرص توفير الطاقة مما يؤدي إلى توفير التكاليف وخفض انبعاثات الكربون.

 

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments