مجموعة العالم الجديد تخطط لتوسعة أنشطتها وحضورها الاستثماري في دول مجلس التعاون الخليجي

 


تخطط مجموعة العالم الجديد (NWG) التي تزيد أصولها عن 2.5 مليار دولار أمريكي، للتوسع في دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة عموماً، من خلال إنشاء مركز استراتيجي لاستكمال دور مكاتبها في لندن وكوالالمبور.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة العالم الجديد، والمؤسس المشارك، آدم صادق: “إن الثورة الرقمية والنمو السريع في الشرق الأوسط والأسواق المحيطة يدعمان خططنا لدخول المنطقة بكل ثقة وقوة، من خلال تسخير وتوظيف شبكات الخبرة العميقة لدينا، حيث يمكن للشركة دعم العملاء في هذه الأسواق لتعظيم فرص الاستثمار والنمو على المدى الطويل." 

وأضاف: نقوم بتقييم عدد من العوامل الرئيسية بما في ذلك النمو الاقتصادي والسياسة العامة والحوكمة والتنظيم والاستقرار السياسي، ثم نقوم بعد ذلك بمواءمة اهتماماتنا على مختلف المستويات، مع اتباع نهج حيوي لتقييم فرص الاستثمار والاكتتاب فيها، ونحن متحمسون لاحتمالات تعزيز وجودنا في منطقة الخليج والعمل مع شركاء جدد في المنطقة، تحت مظلة مجموعة العالم الجديد، حيث تعمل مختلف القطاعات كعناصر تمكين لمبادرات الاستثمار الموضوعية للمجموعة وتضخيم القيمة للشركة وشركائها. 

ولفت إلى أن إدارة الأصول العالمية الجديدة ، احدى المنصات لمجموعة العالم الجديد تقوم بالاستثمار في الأصول الناشئة، وقد أطلقت برنامجها الاستثماري أواخر العام ٢٠١٩، ودشنت عمليات الاستثمار في "مجموعة فاليسكو"، وهي شركة بريطانية وأوروبية لإدارة الأصول العقارية، والتي تصدرت عناوين الصحف لاستحواذها على برج بروكسل المالي، حيث مقر وزارة المالية البلجيكية، بقيمة 1.2 مليار يورو. 

وتابع: تتولى منصة "موزاييك" التاابعة لمجوعة العالم الجديد استثمارات متنوعة في شركات التكنولوجيا ذات الرؤى الواضحة، مثل "الجبرا"، وهو بنك رقمي عالمي لمن لا يتعاملون مع البنوك والذين يعانون من نقص الخدمات، مع التركيز على سوق مستهدف يبلغ 1.3 مليار، وقد تم دعم أعمال "الجبرا" مؤخرًا من قبل مجموعة من كبار المستثمرين بما في ذلك الصندوق الاستثماري للحكومة البريطانية.

 

تضم مجموعة العالم الجديد أيضًا ذراع استثمار "فينتشر"، تحت مسمى "فينتشر العالم الجديد"، الذي يستثمر في الشركات المتميزة، مع اتباع نهج محايد للقطاع والتركيز على المعاملات غير المترابطة والمميزة، كما يتم تقديم الاستشارة لجميع أعمال مجموعة العالم الجديد من قبل قسم الخدمات المصرفية التجارية التابعة "العالم الجديد للاستشارات المالية"، الذي يقدم المشورة لشركات محفظتها عبر الإستراتيجيات والعمليات وتمويل الشركات وعمليات الدمج والاستحواذ والشراكات. 

وتتمتع مجموعة العالم الجديد بحضور قوي عبر أسواق المملكة المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا، حيث ترى إمكانات كبيرة لملفات المخاطر والعائد الجذابة لرأس المال المتعطش للعوائد وسط بيئة أسعار الفائدة المنخفضة اليوم، وتستخدم نموذج الشراكة لزيادة قدراتها عبر هذه الأسواق، وخلال الشهر الماضي أعلن قسم الخدمات المصرفية التجارية في المجموعة عن شراكة مع "بيرجايا بيرهارد"، لتأسيس أعمال في ماليزيا مع مكتب في كوالالمبور، وترأس المكتب في ماليزيا، لينا تان، صانعة الصفقات المخضرمة والمستثمرة التي تمتلك أكثر من ٣٠ عامًا من الخبرة في صناعة الخدمات المالية في جميع أنحاء أوروبا وآسيا، وقد شغلت لينا تان مؤخراً منصب رئيس مجلس إدارة شركة "سيفين إليفين ماليزيا" وهي حالياً مديرة "سيفين إليفين ماليزيا القابضة"، ريزر فنتيك القابضة، يرجايا فينتيك، يرجايا للتجزئة و يرجايا للتمويل.

وستركز الشركة على تقديم خدمات استشارية بشأن عمليات الدمج والاستحواذ والاستراتيجية والعمليات لمجموعة متنوعة من الشركات والمستثمرين المؤسسيين في ماليزيا والدول المجاورة التي تمتلك المجموعة مصالح رئيسية، وتطمح مجموعة العالم الجديد إلى أن تكون منصة الاستثمار الرائدة التي تتيح تخصيص رأس المال بطريقة ذكية وفعالة في القطاعات والصناعات بين الأسواق المتقدمة والناشئة في جميع أنحاء العالم، وتسعى الشركة إلى التوسع في أسواق جديدة وبطريقة مستدامة ومسؤولة. هذا لضمان خلق قيمة شاملة للشركة وشركائها والنظام البيئي للمجتمعات التي تمارس الأعمال فيها.


المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments