سالم بن عبدالرحمن القاسمي يشهد حفل إعادة تسمية مستشفى الزهراء إلى مستشفى إن إم سي رويال الشارقة

 


الشارقة، الإمارات العربية المتحدة،  شهد الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم صباح اليوم الأحد حفل إعادة تسمية مستشفى الزهراء إلى مستشفى إن إم سي رويال الشارقة والذي يعد أحد المستشفيات الرائدة في الرعاية الطبية منذ إنشائه في 1981.

واستمع الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي إلى عدد من الكلمات التي ألقاها القائمون على مستشفى إن إم سي رويال الشارقة حول خطط استمرار المستشفى في تقديم أفضل الخدمات الصحية ووضع خطط التطوير المستمر في كافة العيادات والأقسام والمرافق.

ويضم مستشفى "إن إم سي رويال الشارقة" 153 سريراً، ويعتبر أول وأكبر مستشفى عام خاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعكس إعادة التسمية، حقبة جديدة من الاستثمار والتحديث للمستشفى التي بدأت في مارس 2017، تحت إدارة "إن إم سي للرعاية الصحية".

ويوفر المستشفى في كل عام الرعاية الصحية لأكثر من نصف مليون شخص، بما في ذلك العناية المركزة ومستحضرات التجميل وإعادة التأهيل على المدى الطويل، مع أكثر من 170 طبيباً يعملون في 32 تخصصاً، ويعد المستشفى الأول في المنطقة من حيث تأسيس قسماً للطب النووي، كما يضم وحدة متخصصة مزودة بأحدث المرافق للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعلاجه بشكل فعال.

وتفضل رئيس مكتب سمو الحاكم بإزاحة الستار التقليدي إيذاناً بإعلان الاسم الجديد للمستشفى مهنئاً إدارة المستشفى ومتمنياً لهم التوفيق والسداد.

وقال مايكل ديفيس، الرئيس التنفيذي لشركة إن إم سي للرعاية الصحية // لقد أثر مستشفى إن إم سي رويال في الشارقة على حياة الكثير من الأشخاص على مدار الأربعين عاماً الماضية، حيث يوفر باستمرار رعاية صحية عالمية المستوى لمن هم في أمس الحاجة إليها، ومع أكثر من 150 سريراً، يوجد بالمستشفى عدد من الاستشاريين أكبر من أي مؤسسة طبية أخرى في الإمارات العربية المتحدة //.

وتابع الرئيس التنفيذي لشركة إن إم سي للرعاية الصحية // كان المستشفى الذي عرف طوال أربعين سنة باسم مستشفى الزهراء، يحتل مكانة خاصة في قلوب سكان الشارقة وجميع الذين كانت لهم ذكريات لا تُنسى داخله، حيث يولد ما يقرب من 2000 طفل في المستشفى كل عام، وأجريت أكثر من 7000 عملية جراحية لتحسين حياة المرضى //.

*المصدر: "ايتوس واير"


Post a Comment

0 Comments