بي بوكس وترافيجورا تتعاونان لتسريع وتيرة التقدّم نحو بلوغ الهدف السابع من أهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة في أفريقيا

  


أبرمت "بي بوكس"، وهي مزوّد لحلول الطاقة من الجيل التالي، اتفاقية تعاون مع "ترافيجورا"، إحدى الشركات المستقلة الرائدة في مجال تجارة السلع الأولية في العالم، لتسريع وتيرة التقدم نحو بلوغ الهدف السابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في أفريقيا.

تتولى "بي بوكس" تصنيع وتوزيع وتمويل الأنظمة اللامركزية التي تعمل بالطاقة الشمسية في البلدان النامية، ولها عمليات في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا. وقد تمكنت الشركة خلال عقد من الزمن منذ تأسيسها من إحداث تأثير إيجابي على أكثر من مليون شخص من خلال الطاقة النظيفة. ويتزامن استثمار "ترافيجورا" بحصة غير مسيطرة مع دخول "بي بوكس" في المرحلة التالية من نموها وتسريع جهودها لتنفيذ التزاماتها في مجال الطهي النظيف – وهي جزء أساسي من جهود معالجة الافتقار إلى الطاقة وتلبية الهدف السابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة: "ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة".


يؤدي التقاعس عن إيجاد حلّ لأزمة الطهي النظيف إلى تكبيد العالم أكثر من 2.4 تريليون دولار سنوياً*. كما يتسبب استخدام الفحم والخشب في الطهي إلى انبعاثات ضخمة من غازات الدفيئة والسخام الأسود، فضلاً عن قطع الأشجار من الغابات. علاوة على ذلك، يؤدي الافتقار إلى حلول الطهو الحديثة إلى عواقب سلبية على الصحة والمساواة بين الجنسين، كما يتسبب بضياع الفرص الاقتصادية. بالتالي، يشكّل الحصول على خدمات الطهي النظيفة الحديثة باستخدام الغاز النفطي المسال حلاً أكثر نظافة ويمثّل خطوة أساسية في الانتقال نحو استخدام مصادر لتوليد الطاقة منخفضة الكربون أو خالية من الكربون.

يساهم اتفاق التعاون التاريخي هذا بالجمع بين الخبرات التكميلية للشركتين من أجل تسريع وتيرة التقدم نحو توفير حلول الطهي النظيف في أفريقيا. وتبرز الحاجة بشكل خاص إلى تقنية "بي بوكس" المبتكرة في مجال إنترنت الأشياء وخبرتها العميقة المستمدة من وحدة أعمال أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية القائمة على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام (PAYG)، لتوفير حلول الطهي النظيف ضمن نموذج موزّع وقابل للتطوير. وتقوم "بي بوكس" بالفعل بتطبيق هذه الخبرة على برنامج تجريبي لإمداد الغاز النفطي المسال النظيف الخاص بالطهي والقائم على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام في جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وكينيا. وقد كثفت جهودها في الكونغو بعد حصولها على التمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لطرح برنامج لإمداد الغاز النفطي المسال النظيف الخاص بالطهي والقائم على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام.

باعتبارها شركة رائدة عالمياً في مجال الغاز النفطي المسال، ستلعب شركة "ترافيجورا" دوراً حيوياً في النمو المستقبلي لإمدادات غاز النفط المسال في جميع أنحاء أفريقيا. وقد رسمت "ترافيجورا" لنفسها مجموعة من الأهداف للحد من انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن عملياتها، وهي ملتزمة بتسريع عملية التحول نحو استخدام الطاقة النظيفة من خلال قسم أعمال الطاقة والطاقة المتجددة الخاص بها، والذي يستثمر في مشاريع الطاقة المتجددة ويعمل على بناء حافظة من الاستثمارات في شركات التكنولوجيا المتجددة المبتكرة.

وقال منصور حميون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "بي بوكس" في هذا السياق: "نحن ملتزمون بمعالجة مشكلة الافتقار إلى الطاقة بجميع أشكالها – ونرى أنه من غير المقبول أن يكون هناك المليارات من الأفراد ممن لا يزالون يفتقرون إلى مرافق الطهي النظيفة في عام 2021. لا يزال العالم بعيداً عن بلوغ الهدف 7 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة – أي ضمان حصول الجميع على خدمات الطاقة النظيفة- بالتالي، سيسمح لنا إبرام الشراكات والعمل مع الشركات العالمية الكبرى على غرار ’ترافيجورا‘، بتحقيق تقدم سريع نحو إطلاق العنان للإمكانات وتحويل حياة المزيد من الأفراد نحو الأفضل."

من جانبه، قال جيمس جوسلينغ، رئيس قسم تجارة الطاقة لمنطقة أفريقيا في شركة "ترافيجورا": "يشكل استثمار ’ترافيجورا‘ في شركة ’بي بوكس‘ جزءاً من استراتيجيتنا لمواصلة تطوير أسواق الغاز النفطي المسال كوقود منخفض الانبعاثات الكربونية للطهي النظيف. بالتالي، تساهم نماذج أعمال ’بي بوكس‘ المبتكرة وخبرتها المثبتة في مجال توفير خدمات الطاقة المتجددة بجعلها الشركة المثالية لمثل هذا التعاون واستثماراً جذاباً لشركة ’ترافيجورا‘." 

لندن وسنغافورة – (بزنيس واير/"ايتوس واير") - أبرمت "بي بوكس"، وهي مزوّد لحلول الطاقة من الجيل التالي، اتفاقية تعاون مع "ترافيجورا"، إحدى الشركات المستقلة الرائدة في مجال تجارة السلع الأولية في العالم، لتسريع وتيرة التقدم نحو بلوغ الهدف السابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في أفريقيا.

تتولى "بي بوكس" تصنيع وتوزيع وتمويل الأنظمة اللامركزية التي تعمل بالطاقة الشمسية في البلدان النامية، ولها عمليات في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا. وقد تمكنت الشركة خلال عقد من الزمن منذ تأسيسها من إحداث تأثير إيجابي على أكثر من مليون شخص من خلال الطاقة النظيفة. ويتزامن استثمار "ترافيجورا" بحصة غير مسيطرة مع دخول "بي بوكس" في المرحلة التالية من نموها وتسريع جهودها لتنفيذ التزاماتها في مجال الطهي النظيف – وهي جزء أساسي من جهود معالجة الافتقار إلى الطاقة وتلبية الهدف السابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة: "ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة".

يؤدي التقاعس عن إيجاد حلّ لأزمة الطهي النظيف إلى تكبيد العالم أكثر من 2.4 تريليون دولار سنوياً*. كما يتسبب استخدام الفحم والخشب في الطهي إلى انبعاثات ضخمة من غازات الدفيئة والسخام الأسود، فضلاً عن قطع الأشجار من الغابات. علاوة على ذلك، يؤدي الافتقار إلى حلول الطهو الحديثة إلى عواقب سلبية على الصحة والمساواة بين الجنسين، كما يتسبب بضياع الفرص الاقتصادية. بالتالي، يشكّل الحصول على خدمات الطهي النظيفة الحديثة باستخدام الغاز النفطي المسال حلاً أكثر نظافة ويمثّل خطوة أساسية في الانتقال نحو استخدام مصادر لتوليد الطاقة منخفضة الكربون أو خالية من الكربون.

يساهم اتفاق التعاون التاريخي هذا بالجمع بين الخبرات التكميلية للشركتين من أجل تسريع وتيرة التقدم نحو توفير حلول الطهي النظيف في أفريقيا. وتبرز الحاجة بشكل خاص إلى تقنية "بي بوكس" المبتكرة في مجال إنترنت الأشياء وخبرتها العميقة المستمدة من وحدة أعمال أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية القائمة على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام (PAYG)، لتوفير حلول الطهي النظيف ضمن نموذج موزّع وقابل للتطوير. وتقوم "بي بوكس" بالفعل بتطبيق هذه الخبرة على برنامج تجريبي لإمداد الغاز النفطي المسال النظيف الخاص بالطهي والقائم على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام في جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وكينيا. وقد كثفت جهودها في الكونغو بعد حصولها على التمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لطرح برنامج لإمداد الغاز النفطي المسال النظيف الخاص بالطهي والقائم على أساس الدفع التدريجي عند الاستخدام.

باعتبارها شركة رائدة عالمياً في مجال الغاز النفطي المسال، ستلعب شركة "ترافيجورا" دوراً حيوياً في النمو المستقبلي لإمدادات غاز النفط المسال في جميع أنحاء أفريقيا. وقد رسمت "ترافيجورا" لنفسها مجموعة من الأهداف للحد من انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن عملياتها، وهي ملتزمة بتسريع عملية التحول نحو استخدام الطاقة النظيفة من خلال قسم أعمال الطاقة والطاقة المتجددة الخاص بها، والذي يستثمر في مشاريع الطاقة المتجددة ويعمل على بناء حافظة من الاستثمارات في شركات التكنولوجيا المتجددة المبتكرة.

وقال منصور حميون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "بي بوكس" في هذا السياق: "نحن ملتزمون بمعالجة مشكلة الافتقار إلى الطاقة بجميع أشكالها – ونرى أنه من غير المقبول أن يكون هناك المليارات من الأفراد ممن لا يزالون يفتقرون إلى مرافق الطهي النظيفة في عام 2021. لا يزال العالم بعيداً عن بلوغ الهدف 7 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة – أي ضمان حصول الجميع على خدمات الطاقة النظيفة- بالتالي، سيسمح لنا إبرام الشراكات والعمل مع الشركات العالمية الكبرى على غرار ’ترافيجورا‘، بتحقيق تقدم سريع نحو إطلاق العنان للإمكانات وتحويل حياة المزيد من الأفراد نحو الأفضل."

من جانبه، قال جيمس جوسلينغ، رئيس قسم تجارة الطاقة لمنطقة أفريقيا في شركة "ترافيجورا": "يشكل استثمار ’ترافيجورا‘ في شركة ’بي بوكس‘ جزءاً من استراتيجيتنا لمواصلة تطوير أسواق الغاز النفطي المسال كوقود منخفض الانبعاثات الكربونية للطهي النظيف. بالتالي، تساهم نماذج أعمال ’بي بوكس‘ المبتكرة وخبرتها المثبتة في مجال توفير خدمات الطاقة المتجددة بجعلها الشركة المثالية لمثل هذا التعاون واستثماراً جذاباً لشركة ’ترافيجورا‘."

*المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments