وورلد ريميت تقوم بدور ريادي في تقديم خيار دفع بالدولار الأمريكي في نيجيريا

لندن:  أعلنت "وورلد ريميت"، شركة رائدة للمدفوعات الرقميّة العابرة للحدود، أنّه أصبح حاليّاً بإمكان عملائها في نيجيريا تلقي التحويلات بالعملة الأجنبيّة (الدولار الأمريكي) من خلال مزوديها لاستلام الأموال النقدية. وبعد إعلان "البنك المركزي النيجيري" ("سي بي إن") منذ يوم، تكيّفت "وورلد ريميت" بسرعة مع المتطلبات الجديدة ما جعلها أوّل خدمة رقميّة تزوّد عملاءها حول العالم بخيار استلام الأموال النقديّة بالدولار الأمريكي في نيجيريا. وتسمح "وورلد ريميت" إلى النيجيريّين في أكثر من 50 دولة حول العالم بدعم عائلتهم وأصدقائهم في نيجيريا.

ويهدف قرار "البنك المركزي النيجيري" بالسماح بدفع تحويلات الأموال الدوليّة بالعملة الأجنبيّة إلى تأمين سيولة إضافيّة في سوق العملات الأجنبيّة. وفسّر المصرف بأنّ الأنظمة الجديدة تشكّل جزءاً من جهوده لتحرير وتبسيط وتحسين استلام وإدارة تحويلات المغتربين إلى نيجيريا.

وقال جبينجا أوكيجيمي، المدير الإقليمي في نيجيريا وغانا لدى "وورلد ريميت"، في هذا السياق: "يسرّنا كثيراً أن نعلن عن قدرة العملاء الاستمرار بإرسال الأموال إلى نيجيريا بسلاسة باستخدام ’وورلد ريميت‘. وقمنا بإضافة خيار جديد لإرسال الدولار الأمريكي للاستلام نقداً بما يصل إلى حوالي 3,500 نقطة دفع نقديّة في أنحاء الدولة كافة. وسيجعل ذلك من المدفوعات الدولية أكثر ملاءمة بالنسبة للنيجيريّين خلال موسم الأعياد هذا، عندما نشهد في العادة زيادة في التحويلات". وشدّد جبينجا أوكيجيمي بأنّ عملاء "وورلد ريميت" قادرين على الاستمرار بإرسال التحويلات الماليّة بسرعة وأمان إلى نيجيريا عبر وسائل دفع متعددة مثل الحسابات المصرفيّة، واستلام الأموال النقديّة، وتعبئة الأرصدة.

وتشير سجلاتنا إلى أن هناك حوالي 15 مليون مهاجر من نيجيريا يعيشون في الخارج في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وكندا، وإيطاليا. وتتوقّع "ذي إيكونوميست" أنّه في عام 2018 وحدها حصلت نيجيريا على 24 مليار دولار أمريكي من التحويلات، ما يجعلها أكبر دولة مستلمة للتحويلات في أفريقيا.

وأظهرت جهود "البنك المركزي النيجيري" و"وورلد ريميت" مقاربة تعاونيّة لدعم تدفق التحويلات إلى نيجيريا.

المصدر: ايتوس واير

Post a Comment

0 Comments