موتورولا سوليوشنز تقدم تعددية الاستخدامات الفريدة من نوعها للعاملين في الخطوط الأمامية



 لندن يمرّ العالم بمرحلة لا يمكن أن تكون أكثر تعقيداً بالنسبة إلى الجهات المسؤولة عن السلامة العامة، مع تفشي جائحة كورونا العالمية، والكميات المتنامية من البيانات التي ينبغي إدارتها، والطلب الأكبر على بذل المزيد من الجهود باستخدام موارد محدودة. 

علاوة على ذلك، تضيف الأنظمة والأجهزة القائمة بذاتها والمعزولة، التي لا تتفاعل مع بعضها البعض مزيداً من الصعوبة إلى التعقيدات الموجودة بالفعل. إذ يحتاج المستجيبون الأوائل إلى تكنولوجيا مخصّصة للمهام الحرجة توفر لهم تجربة سهلة الاستخدام وذكية من أجل الاستجابة بفعالية في "اللحظة الحاسمة"، بالإضافة إلى أدوات مرنة تسمح لهم بالاتصال بسلاسة مع منظومة أوسع وأكثر شمولاً من التقنيات. 

على ضوء ذلك، تقوم "موتورولا سوليوشنز" بطرح الجيل التالي من أجهزة الاتصال الراديوي الأرضية متعددة قنوات الربط نظام "تيترا"، وهو جهاز "إم إكس بيه600" الذكي والقوي، لتلبية احتياجات موظفي السلامة العامة اليوم وفي المستقبل. يساهم جهاز الاتصال الراديوي خفيف الوزن والمتين للغاية بنقل القدرات المثبتة للاتصال الصوتي الخاص بالمهام الحرجة إلى مستويات جديدة، ويتميّز بقدرته على التعاون مع حلول أخرى. 

وقال مارك شميدل، نائب الرئيس الأول في "موتورولا سوليوشنز" في هذا السياق: "سيحتاج المحترفون العاملون في الخطوط الأمامية دائماً إلى جهاز الاتصال الراديوي في حالات الضغوط الشديدة ليكون بمثابة حبل الانقاذ الخاص بهم، لكنهم قد يحتاجون أيضاً إلى تعاون أجهزة الراديو الاتصال الراديوي  هذه مع الأجهزة الأخرى التي يحملونها، بما في ذلك الهواتف الذكية وكاميرات الفيديو القابلة للارتداء، من دون تقويض أمن أو موثوقية اتصالاتهم الصوتية اللاسلكية." 

من جانبها، قالت كاتيا ميلارد، المديرة الأولى لقسم الأجهزة لدى "موتورولا سوليوشنز": "بدلاً من الاضطرار لاستخدام أجهزة متعددة في الوقت عينه، يمكن للمحترفين تشغيل الأجهزة الأخرى من خلال الجهاز الذي يعتبرونه الأكثر طبيعية وأسهل للاستخدام في هذا الظرف. مثلاً، إذا قام أحد أفراد الشرطة بالضغط على زر الطوارئ في حالة تشكّل تهديداً للحياة، سيتمكن جهاز الراديو اللاسلكي في المستقبل من تشغيل الكاميرا القابلة للارتداء تلقائياً، من دون الحاجة إلى القيام بذلك بشكل منفصل. يتعلق الأمر بتبسيط المهمة وتعزيز الميزات الرئيسية للاتصالات الخاصة بالمهام الحرجة." 

سيساهم طرح جهاز "تيترا إم إكس بيه600" بمساعدة الوكالات المعنية بالسلامة العامة على تطوير حلولها الخاصة بالمهام الحرجة بمرونة، والاستفادة في الوقت عينه من المزايا الكاملة التي توفرها الاتصالات الصوتية اللاسلكية الآمنة: 

  • يمكنه أن يُسمع بوضوح في البيئات الصاخبة. يستخدم جهاز "إم إكس بيه600" تقنية الميكروفون الذكي لإزالة الضوضاء المحيطة ويتمتع بقياس علو الصوت أعلى بنسبة أربع مرات من الهاتف الذكي النموذجي. لدى العمل في الطقس العاصف، يقوم الجهاز تلقائياً باستخدام مكبر الصوت كميكروفون إضافي من أجل تخفيف الضوضاء الناجمة عن الرياح بشكل أمثل. لدى وجود عدة أجهزة راديو لاسلكي، فإن جهاز "إم إكس بيه600" يتولى تلقائياً إزالة الارتجاع الصوتي، لتوفير إمكانية الاتصال الفعال. 
  • تسريع عملية إدارة الأجهزة بشكل جذري لإبقاء العاملين في الخطوط الأمامية في الميدان. تسمح ميزة البرمجة اللاسلكية بإتاحة عملية تحديث أجهزة الراديو اللاسلكي خلال التنقل وفي غضون دقائق، بشكل يوفر الوقت واللوجستيات والتكاليف المرتبطة بالبرمجة التقليدية. تعدّ ميزة البرمجة اللاسلكية سريعة وآمنة ومريحة لزيادة إنتاجية العاملين في الخطوط الأمامية والمساعدة على إبقائهم في الميدان. 
  • التعاون المرن. استخدم الراديو اللاسلكي بالطريقة التي تناسبك، بواسطة تطبيق الهاتف الذكي للتنقل بين مجموعات التواصل، وإرسال رسائل آمنة وإجراء الاتصالات السرية عندما تحتاج إليها. يوفر تطبيق "إم- للتحكم اللاسلكي" الجديد طريقة مرنة تسمح للهواتف الذكية بالعمل جنباً إلى جنب مع الراديو اللاسلكي "إم إكس بيه600". تتولى شريحة الاتصال قريب المدى المدمجة في جهاز "إم إكس بيه600" تسهيل عملية الاقتران بسرعة وسهولة مع الأجهزة الأخرى، في حين تسمح خاصّية "البلوتوث 5.0" ببقاء الاتصال اللاسلكي بين جهاز الاتصال الراديوي والهاتف الذكي والأجهزة الأخرى آمناً. 

يحتوي جهاز "إم إكس بيه600"  على التقنيات التي تعتمد عليها خدمات الطوارئ للتركيز على مهامها المتمثّلة في الحفاظ على سلامة المجتمع.

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments