وورلد ريميت تشهد التحويلات إلى زيمبابوي تتضاعف في ستة أشهر وتطلق شراكة جديدة في قطاع التجزئة مع مجموعة أوكي زيمبابوي



هراري، زيمبابوي - في وقتٍ سابق من هذا العام، توقّع البنك الدولي انخفاض تدفقات التحويلات إلى أفريقيا جنوب الصحراء بنسبة 23.1 بالمائة في أعقاب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة "كوفيد -19". إلا أن "وورلد ريميت"، وهي الخدمة العالمية لتحويل الأموال عبر الإنترنت، أفادت بأن الطلب على خدماتها لتحويل الأموال إلى زيمبابوي يواصل نموه بمعدل متسارع، وقد تضاعف في الأشهر الستة الأخيرة.

 

وأشارت الشركة إلى أن هذا النمو المتسارع تعزّز بفضل عدد نقاط استلام الأموال التي تم توفيرها خلال جائحة "كوفيد-19". فقد تكونت شراكات رئيسية مع شركات مثل "موكورو"، ومؤخراً مع متاجر "أوكي"، بهدف زيادة بصمة عملائها في كل من المناطق الريفية وشبه الحضرية ولتمديد ساعات التداول أكثر.

 

وصرّح باردون موجاكاشي، مدير "وورلد ريميت" في أفريقيا جنوب الصحراء والمدير القطري للشركة في زيمبابوي قائلاً: "إننا نبحث باستمرار في كيفية استجابتنا للطلب المتزايد على منتجاتنا في الشتات وكيفية ابتكار خيارات دفع للعملاء في المنزل". وأضاف: "يخلق طلب العملاء فرصة للنمو ولتوسيع بصمتنا، وخاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها في زيمبابوي. وهدفنا هو ضمان وصول الجميع في كل مكان إلى خدماتنا".

 

ويدفع الزيمبابويون في الشتات هذا النمو المطّرد، حيث يتبنّون بشكل متزايد فوائد المنصة الرقمية التي تقدمها "وورلد ريميت". ويقال إن خدمة تحويل الأموال من أكثر من 50 دولة، بما في ذلك المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا ونيوزيلندا وجنوب أفريقيا، إلى زيمبابوي تكلّف أقلَّ الرسوم. وأردف موجاكاشي قائلاً: "يتيح نموذجنا الرقمي للعملاء الراحة في التعامل أثناء التنقل، مع توفير تجربة سريعة وبأسعار معقولة لإرسال الأموال إلى أحبائهم في الوطن".

 

وبالشراكة مع "أوكي زيمبابوي" وبدعم من "كونتي تاتش تكنولوجيز"، أطلقت "وورلد ريميت" خدمة دفع جديدة تتيح للزيمبابويين الآن تلقي التحويلات المالية والتسوق الفوري وجمع الأموال النقدية عن طريق 64 موقعاً تابعاً لمتاجر "أوكي زيمبابوي". وفي هذا السياق أوضح موجاكاشي قائلاً: "إن شراكة البيع بالتجزئة هذه مع ’أوكي زيمبابوي‘- المدعومة من قبل ’كونتي تاتش تكنولوجيز‘- هي الأولى من نوعها بالنسبة لنا. ويقدم شريكنا الأول في قطاع التجزئة ضماناً نقدياً، ومع ما نوفره لعملائنا من راحة وسرعة وأمان، أصبح كل يوم الآن يوماً للتحويلات. وأضاف: "إن شبكة البيع بالتجزئة ’أوكي زيمبابوي‘ هي الأوسع في البلاد، وتوفر لنا فرصة توسيع عمق خدمات التحويلات التي نقدمها للزبمبابويين".

 

هذا ويزور متاجر "أوكي زيمبابوي" شهرياً ما يقرب من 70 مليون شخص خلال ستة أيام في الأسبوع. وتفتح المتاجر أبوابها حالياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى السادسة والنصف مساءً، ويمكن لعملاء "وورلد ريميت" إرسال التحويلات على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ويمكن للمستفيدين استلام الأموال براحة أكبر وخيارات أكثر من خلال شبكة تضم أكثر من 80 فرعاً.

 

وبعد الجائحة، ستمدّد متاجر "أوكي زيمبابوي" ساعات التداول من الثامنة صباحاً حتى الثامنة مساءً طوال سبعة أيام في الأسبوع. وختم موجاكاشي بالقول: "توفر شبكتنا الواسعة لاستلام الأموال وساعات الاستلام المرنة والرسوم الأقل قيمةً مقابل المال لعملائنا، ما يبرهن أننا الوسيلة الأقل تكلفةً لإرسال الأموال إلى زيمبابوي".

* المصدر: "ايتوس واير"   

Post a Comment

0 Comments