توافر واستخدام الخدمات الرقمية لتسريع وتيرة نمو الأسواق الناشئة


 وفقاً لشركة أبحاث الأسواق العالمية "يورومونيتور إنترناشيونال"، سجّلت مبيعات التجارة الإلكترونية في الأسواق الناشئة نمواً بنسبة 30 في المائة بين عامي 2014 و2019، لتصل إلى 834 مليار دولار أمريكي.

وتُسلّط يورومونيتور إنترناشيونال، في التقرير الجديد الذي أصدرته بعنوان "تحديد التوجّهات الرقمية في الأسواق الناشئة"، الضوء على كيفية تأثير جائحة "كوفيد-19" على توافر واستخدام الخدمات عبر الإنترنت في الاقتصادات النامية.

وفي معرض تعليقها على هذه النتائج، قالت كارين ليلوش، مستشارة في شركة يورومونيتور إنترناشيونال: "ساهمت الجائحة في خلق بيئة تنافسية في الأسواق الناشئة حيث يُمكن للعلامات التجارية التنافس على شريحة متنامية من المستهلكين الذين باتوا مستعدين لزيادة استخدام الخدمات الرقمية".


وبحسب استطلاع بعنوان "أراء القطاع حول كوفيد-19" أجرته شركة يورومونيتور إنترناشيونال، يعتقد 60 في المائة من المتخصصين في قطاع الأعمال في البلدان النامية أن المستهلكين سيزيدون تسوّقهم عبر الإنترنت ويقلّلون من التسوق في المتاجر على المدى المتوسط ​​أو بشكل دائم.

وينبغي على الأسواق الناشئة تطوير أنظمة دفع فعالة عبر الإنترنت تُتيح لشركات التجارة الإلكترونية تحقيق النجاح المرجو. غير أنّ الشمولية المالية لا تزال تمثّل تحدياً في بعض البلدان مثل بيرو والأرجنتين ومصر، حيث لا يتمتّع أكثر من 50 في المائة من السكان بالقدرة على الوصول إلى الخدمات المصرفية، وغالباً ما يكون الدفع نقداً هو خيار الدفع الوحيد.

ومن جهته، أضاف جوستافو جوميز، كبير الاستشاريين في شركة يورومونيتور إنترناشيونال قائلاً: "سيواصل تجار التجزئة تحسين تجربتهم متعددة القنوات لتلبية احتياجات المستهلكين الجديدة في عام 2020 وما بعده؛ إذ غدا القطاع الرقمي أكثر استقطاباً للمستثمرين والمنافسين الذين يحاولون تلبية الطلبات المتزايدة بوتيرة سريعة".


* المصدر: "ايتوس واير"  


Post a Comment

0 Comments