مؤسسة التمويل الأفريقيّة تصدر سندات يوروبوند ريج إس لمدة خمسة أعوام بقيمة 700 مليون دولار أمريكي

أعلنت اليوم مؤسسة التمويل الأفريقيّة ("إيه إف سي" أو "الشركة")، المزوّدة الرائدة لحلول البنية التحتية في أفريقيا، عن الإصدار الناجح لسندات "يوروبوند ريج إس" بقيمة 700 مليون دولار أمريكي، وتستحقّ هذه السندات للدفع بتاريخ 16 يونيو 2025 ("سندات "يوروبوند" بقيمة 700 مليون دولار أمريكي" أو "إصدار السندات").

وتشكّل سندات "يوروبوند" بقيمة 700 مليون دولار أمريكي أوّل إصدار سندات من "إيه إف سي" في عام 2020 وتقدّم كوبون بنسبة 3.125 في المائة. وحصلت السندات على اهتمام عالمي قوي في جميع أنحاء أوروبا، وآسيا، والشرق الأوسط على الرغم من الأجواء الاقتصاديّة العالميّة المليئة بالتحديات، مما أدى إلى زيادة نسبة طلب المستثمرين عليها بمعدل ثلاث مرّات. وتضمّن سجل الطلبات التجاريّة، الذي تخطى أكثر من 2.1 مليار دولار أمريكي، مجموعة من المستثمرين في الستندات عالية الجودة ذات اٌيرادات الثابتة ممن يسعون إلى التعامل مع مصدري سندات استثمارية عالية الجودة مثل "إيه إف سي".

وتعكس قاعدة المستثمرين في لسندات "يوروبوند" فرص التمويل المتنوعة على الصعيد الجغرافي بالنسبة إلى "إيه إف سي". وتبيّن من تصنيف التوزيع في سجلّ الطلبات التجاريّة مشاركة كلّ من آسيا (11 في المائة)، والشرق الأوسط وأفريقيا (30 في المائة)، والدول الخارجية التابعة للولايات المتحدة الأمريكيّة (4 في المائة)، والمملكة المتحدة (18 في المائة)، وسويسرا (16 في المائة)، وألمانيا (13 في المائة)، ودول أوروبيّة أخرى (8 في المائة)، ما أثبت رغبة كبيرة بالاستثمارات الأفريقيّة من جميع أنحاء العالم.

ويُعدّ هذا الإصدار للسندات خامس إصدار من نوعه لسندات "يوروبوند" بموجب برنامج السندات العالميّة متوسّطة الأجل ("جي إم تي إن") الخاصّ بالشركة بقيمة 5 مليار دولار أمريكي، والذي تمّ حديثاً رفعه من 3 مليار دولار أمريكي تماشياً مع الاستراتيجيّة المؤسسيّة الخاصّة بالشركة والتي تمتد على خمسة أعوام. وحصل برنامج "جي إم تي إن" من "إيه إف سي" على تصنيف "إيه 3" من "موديز إنفسترز سيرفس"، وتمّ إدراج إصدار السندات الذي يشكّل تراجعاً في الاستثمار بموجب برنامج "جي إم تي إن" في بورصة إيرلندا.

والتزاماً من مؤسسة التمويل الأفريقيّة بالاجراءات الصارمة ضمن بروتوكولات الوقاية من فيروس "كوفيد-19"، تمّ تنفيذ عملية التسويق والتنفيذ افتراضيّاً، وقد تعاملت "إيه إف سي" مع مستثمرين جدد وطويلي الأمد في جميع أنحاء آسيا، وأوروبا، والشرق الأوسط من خلال مجموعة من الاتّصالات الفرديّة ولقاء افتراضي عالمي للمستثمرين.

وسيتم استخدام عائدات سندات "يوروبند" لأهداف مؤسسيّة عامة في ظلّ استكمال الشركة لمهمّتها من أجل تحفيز التصنيع في القارّة الأفريقيّة.

وقال السيّد سمايالا زوبيرو، الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة التمويل الإفريقية، تعليقاً على هذا الإعلان:

"يسرّ شركة ’إيه إف سي‘ أن تطلق الاكتتاب في أحدث سندات ’يوروبوند‘ الخاصة بنا، ما يعكس ثقة السوق في استراتيجية ’إيه إف سي‘ وطرق التنفيذ التي تعتمدها، كما يبرهن عن الوصول المستمرّ للجهات الأفريقية المصدرة للسندات إلى أسواق رأس المال العالميّة. ويعكس نجاح الاكتتاب ومعدل الاشتراك القوي على الرغم من الأوضاع الاقتصادية العالميّة الصعبة جاذبيّة ’إيه إف سي‘ كبوابة وصول إلى البنية التحتية الأفريقية وإلى الفرص الصناعية لرؤوس الأموال المؤسسيّة. كما سيساعد ذلك في التجديد التراكمي لقيمة السلع الأساسيّة في أفريقيا، بالإضافة إلى خلق فرص عمل للشباب في أفريقيا."

من جانبه، قال بانجي فينتولا، المدير الأول وأمين صندوق مؤسسة التمويل الإفريقية، في هذا السياق: "يشهد نجاح أحدث إصدار سندات من ’إيه إف سي‘ في البيئة الهشة والمليئة بالتحديات التي يعيشها الاقتصاد الكلّي على امتداد ’إيه إف سي‘ القويّ إلى السوق وقدرتنا الائتمانية، وبرنامجنا الراسخ لاشراك المستثمرين. وعلى الرغم من الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها الأسواق العالميّة، سيساهم الإصدار الناجح للسندات أيضاً بفتح المجال أمام جهات إصدار أفريقيّة أخرى للاستفادة من سوق السندات هذا العام. وستقوم عائدات السندات بتزويد ’إيه إف سي‘ بسيولة إضافية لاستكمال تمويل مشاريع البنية التحتية الحيوية للغاية في أنحاء القارة السمراء، بما يتماشى مع مهمتنا الإنمائية."

وتمّ تنظيم إصدار السندات من قبل "بوفا سيكيوريتيز"، و"جاي بيه مورجان"، و"إم يو إف جي" بصفتهم منسقين عالميّين والجهات المشتركة المسؤولة عن الإصدار، إلى جانب "بنك أبو ظبي الأول" و"جولدمان ساكس العالميّة" بصفتهما من الجهات المشتركة المسؤولة عن الإصدار.

* المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments