الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستعد لطرح أربعة برامج جديدة في خريف عام 2020

تستعد الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة لطرح أربعة برامج أكاديمية جديدة في خريف عام 2020، حيث خضعت هذه البرامج مؤخراً للمراجعة من قِبل فريق مراجعة خارجي تابع لهيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم.

وتتضمن قائمة هذه البرامج الجديدة بكالوريوس في الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات، بكالوريوس في التصميم الداخلي، ماجستير في هندسة البنية التحتية وماجستير في الطاقة المستدامة والمتجددة.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور لي والر، مساعد نائب رئيس الجامعة بمكتب وإدارة التسجيل في الجامعة: "تم انتقاء البرامج الأربعة الجديدة بعناية لتوسيع الخيارات المهنية لطلاب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بالتزامن مع تعزيز امتداد الجامعة على الصعيدين المحلي والدولي، إذ تشكل هذه البرامج المتقدمة نقطة تقاطع بين العلوم والتكنولوجيا".

برنامج الذكاء الاصطناعي
أطلقت الإمارات العربية المتحدة استراتيـجيـة الإمارات للذكاء الاصطناعي التي تتضمن عدداً من المبادرات الهادفة إلى توظيف الذكاء الاصطناعي في مجالات حيوية من قبيل التعليم والخدمات الحكومية وجودة الحياة المجتمعية.

ويضمن بكالوريوس الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات أن يكون خريجو البرنامج مزوّدين بالمعارف والمهارات اللازمة لتلبية احتياجات الأسواق العالمية والمحلية، ما يُمكنهم من الانطلاق في حياة مهنية ناجحة كمتخصصين في مجال الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات.

وقال البروفيسور والر: "يُشكل الذكاء الاصطناعي مجالاً ناشئاً في العلوم المتقدمة، ما يجعله مجالاً مهنياً مستقبلياً متميّزاً".

برنامج هندسة البنية التحتية
يهدف ماجستير هندسة البنية التحتية في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة إلى أن يكون برنامجاً رائداً في منطقة الخليج. وتمّ تصميمه لتزويد المهنيين المشاركين في تخطيط وتصميم وإدارة مختلف قطاعات وأنظمة هندسة البنية التحتية بمعارف متقدمة ومهارات إدارية وبحثية.

وأشار البروفيسور والر إلى أنّ الهندسة تُعدّ أحد المجالات عالية الطلب، حيث قال: "فيما يخصّ هندسة البنية التحتية، تحتاج جميع الدول إلى موظفين مؤهلين لتطوير البنية التحتية بالغة الأهمية لاستمراريتها الاقتصادية. ويتمثّل أحد أكبر التحديات التي تواجهها الدول الناشئة في تمكين هندسة بنيتها التحتية".

برنامج الطاقة المستدامة والمتجددة
يتزامن إطلاق برنامج ماجستير الطاقة المستدامة والمتجددة مع التوجّه العالمي نحو مصادر الطاقة النظيفة والمتنوعة والحدّ من الاعتماد على النفط. وصُمّم هذا البرنامج لتزويد الطلاب بتغطية متوازنة حول التقنيات المتقدّمة في مجال الطاقة المتجددة. وفي إطار هذا البرنامج سيقوم الطلاب بدراسة حالة موارد الطاقة وتفاعلها مع البيئة ومختلف تقنيات مصادر الطاقة المتجددة والأساليب والتقنيات اللازمة لإدارة الطاقة وحفظها والجوانب الاقتصادية لتوليد الطاقة المتجددة.

ونتيجةً للمخاوف الناجمة عن عواقب الاعتماد المفرط على الوقود الأحفوري والعواقب البيئية لحرقه، بات الاهتمام بالمصادر البديلة للكهرباء أكبر من أيّ وقتٍ مضى. وفي هذا السياق، من المرجّح أن يلقى قرار الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بطرح ماجستير الطاقة المستدامة والمتجددة شعبيةً كبيرة لدى الطلاب المستقبليين.

برنامج التصميم الداخلي
تم اختيار بكالوريوس التصميم الداخلي ليكون مكمّلاً لبرنامج العمارة الرائد الذي أطلقته الجامعة قبل ستة أعوام. ومن شأن هذا البرنامج إعداد الخريجين لتطبيق المبادئ والأساليب الفنية في مجال التخطيط المهني والتصميم والتجهيز وتأثيث التصميم الداخلي للوحدات السكنية والتجارية. ويهدف البرنامج إلى تخريج متخصصين في مجال التصميم الداخلي يتمتّعون بالابتكار والقدرة على أن يكونوا مهندسين معماريين داخليين.

ويهدف برنامج التصميم الداخلي إلى منح اتسّاعٍ وعمقٍ أكبر لدورات العمارة الحالية في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة.

المصدر: "ايتوس واير"

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، ( "ايتوس واير") تستعد الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة لطرح أربعة برامج أكاديمية جديدة في خريف عام 2020، حيث خضعت هذه البرامج مؤخراً للمراجعة من قِبل فريق مراجعة خارجي تابع لهيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم.

وتتضمن قائمة هذه البرامج الجديدة بكالوريوس في الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات، بكالوريوس في التصميم الداخلي، ماجستير في هندسة البنية التحتية وماجستير في الطاقة المستدامة والمتجددة.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور لي والر، مساعد نائب رئيس الجامعة بمكتب وإدارة التسجيل في الجامعة: "تم انتقاء البرامج الأربعة الجديدة بعناية لتوسيع الخيارات المهنية لطلاب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بالتزامن مع تعزيز امتداد الجامعة على الصعيدين المحلي والدولي، إذ تشكل هذه البرامج المتقدمة نقطة تقاطع بين العلوم والتكنولوجيا".

برنامج الذكاء الاصطناعي
أطلقت الإمارات العربية المتحدة استراتيـجيـة الإمارات للذكاء الاصطناعي التي تتضمن عدداً من المبادرات الهادفة إلى توظيف الذكاء الاصطناعي في مجالات حيوية من قبيل التعليم والخدمات الحكومية وجودة الحياة المجتمعية.

ويضمن بكالوريوس الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات أن يكون خريجو البرنامج مزوّدين بالمعارف والمهارات اللازمة لتلبية احتياجات الأسواق العالمية والمحلية، ما يُمكنهم من الانطلاق في حياة مهنية ناجحة كمتخصصين في مجال الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات.

وقال البروفيسور والر: "يُشكل الذكاء الاصطناعي مجالاً ناشئاً في العلوم المتقدمة، ما يجعله مجالاً مهنياً مستقبلياً متميّزاً".

برنامج هندسة البنية التحتية
يهدف ماجستير هندسة البنية التحتية في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة إلى أن يكون برنامجاً رائداً في منطقة الخليج. وتمّ تصميمه لتزويد المهنيين المشاركين في تخطيط وتصميم وإدارة مختلف قطاعات وأنظمة هندسة البنية التحتية بمعارف متقدمة ومهارات إدارية وبحثية.

وأشار البروفيسور والر إلى أنّ الهندسة تُعدّ أحد المجالات عالية الطلب، حيث قال: "فيما يخصّ هندسة البنية التحتية، تحتاج جميع الدول إلى موظفين مؤهلين لتطوير البنية التحتية بالغة الأهمية لاستمراريتها الاقتصادية. ويتمثّل أحد أكبر التحديات التي تواجهها الدول الناشئة في تمكين هندسة بنيتها التحتية".

برنامج الطاقة المستدامة والمتجددة
يتزامن إطلاق برنامج ماجستير الطاقة المستدامة والمتجددة مع التوجّه العالمي نحو مصادر الطاقة النظيفة والمتنوعة والحدّ من الاعتماد على النفط. وصُمّم هذا البرنامج لتزويد الطلاب بتغطية متوازنة حول التقنيات المتقدّمة في مجال الطاقة المتجددة. وفي إطار هذا البرنامج سيقوم الطلاب بدراسة حالة موارد الطاقة وتفاعلها مع البيئة ومختلف تقنيات مصادر الطاقة المتجددة والأساليب والتقنيات اللازمة لإدارة الطاقة وحفظها والجوانب الاقتصادية لتوليد الطاقة المتجددة.

ونتيجةً للمخاوف الناجمة عن عواقب الاعتماد المفرط على الوقود الأحفوري والعواقب البيئية لحرقه، بات الاهتمام بالمصادر البديلة للكهرباء أكبر من أيّ وقتٍ مضى. وفي هذا السياق، من المرجّح أن يلقى قرار الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بطرح ماجستير الطاقة المستدامة والمتجددة شعبيةً كبيرة لدى الطلاب المستقبليين.

برنامج التصميم الداخلي
تم اختيار بكالوريوس التصميم الداخلي ليكون مكمّلاً لبرنامج العمارة الرائد الذي أطلقته الجامعة قبل ستة أعوام. ومن شأن هذا البرنامج إعداد الخريجين لتطبيق المبادئ والأساليب الفنية في مجال التخطيط المهني والتصميم والتجهيز وتأثيث التصميم الداخلي للوحدات السكنية والتجارية. ويهدف البرنامج إلى تخريج متخصصين في مجال التصميم الداخلي يتمتّعون بالابتكار والقدرة على أن يكونوا مهندسين معماريين داخليين.

ويهدف برنامج التصميم الداخلي إلى منح اتسّاعٍ وعمقٍ أكبر لدورات العمارة الحالية في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة.

المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments