8.6 مليارات دينار خسائر البورصة بالربع الأول

8.6 مليارات دينار خسائر البورصة بالربع الأول

*2.3 مليار دينار سيولة البورصة في الربع الأول.. و خسائر السوق الأول 25% والرئيسي 17% والعام 23%
*«بيتك» الأكثر استحواذاً على السيولة بـ 501 مليون دينار.. يليه سهم البنك الوطني بـ 442 مليوناً


أنهت بورصة الكويت تعاملات الربع الأول من العام الحالي محققة خسائر طائلة جراء تداعيات تفشي فيروس كورونا وانهيارات أسعار النفط الذي كبد جميع أسواق المال العالمية خسائر لم تكن في الحسبان.

وكانت الخسائر الأكبر على مستوى القيمة السوقية، إذ خسرت البورصة نحو 8.6 مليارات دينار تعادل نحو 28 مليار دولار، إذ استهلت البورصة تعاملات العام والقيمة السوقية عند 36.345 مليار دينار، لكنها بنهاية تعاملات امس المتزامنة مع نهاية الربع الأول من العام الحالي استقرت القيمة عند 27.754 مليار دينار، وتقدر نسبة الخسائر منذ بداية العام بـ 24%.

وشهدت البورصة اكبر الخسائر السوقية خلال تعاملات شهر مارس الذي تفاقمت خلاله أزمة فيروس كورونا على مستوى العالم، حيث خسرت البورصة قرابة 85% من إجمالي الخسائر في هذا الشهر. وبلغت السيولة المتدفقة للسوق خلال تعاملات الربع الأول 2.3 مليار دينار بمتوسط يومي 42 مليون دينار خلال تعاملات ما مضى من 2020، علما بأن متوسط السيولة في 2019 كان 17 مليون دينار. هذا، وقد حظي سهم بيتك بأعلى سيولة خلال الربع الأول بنحو501 مليون دينار، تلاه سهم الوطني بـ 442 مليون دينار، تلاه سهم أهلي متحد بسيولة تقدر

بـ 263 مليون دينار، تلاه زين بـ 171 مليون دينار، بالإضافة إلى سهم اجيليتي بـ 101 مليون دينار، وبلغ استحواذ هذه الأسهم الخمسة على 60% من إجمالي السيولة.

مؤشرات السوق منيت هي الأخرى بخسائر فادحة وذلك على النحو التالي:

٭ تراجع مؤشر السوق الأول جراء عمليات بيع كبيرة للأسهم القيادية من قبل مستثمرين محليين وأجانب، وخسر خلال تعاملات الربع الأول 1777 نقطة ليتراجع إلى 5198 نقطة من 6975 نقطة.

٭ خسر مؤشر السوق الرئيسي 827 نقطة تعادل 17% من قيمة المؤشر الذي شهد تعديلا خلال منتصف فبراير بوضع 50 شركة هي الأكبر ضمن مؤشر جديد اطلق عليه «رئيسي 50»، واستقر مؤشر السوق عند 4083 نقطة تراجعا من 4910 نقاط مع انطلاقة العام.

٭ تراجع مؤشر السوق العام بأكثر من 1460 نقطة تعادل 23%، واستقر عند 4822 نقطة من 6282 نقطة.

ولعل الاجراءات التي اتخذتها بورصة الكويت ساهمت بشكل كبير في الحد من انهيار السوق وحماية حقوق المتعاملين والحد من الآثار السلبية التي قد تنعكس على أعمال المستثمرين وأسواق التداول وتقليص عدد الموظفين والاكتفاء فقط بالعدد اللازم لتسيير الأعمال والأنشطة الأساسية وتفعيل نظام التناوب داخل الإدارات الأساسية ولسلامة المتعاملين سيتم إغلاق مبنى الشركة وعدم السماح بدخولهم.

وقامت «البورصة» بتعديل جوهري على أنظمة التداول «أكستريم» بالتنسيق مع هيئة أسواق المال يتضمن وقف أي سهم عن التداول حال هبوطه 5% فأكثر أو ارتفاعه بما يزيد على 10%، وذلك لمواجهة أي هلع قد يصاحب تراجع الأسهم في ظل الظروف الحالية.

وتم تطبيق فواصل التداول للمؤشرات ففي حال انخفض السوق بنسبة 10% ستوقف التداول نهائيا، وأن ذلك يعقبه إيقافان للمؤشر، الأول لدى بلوغه 5% لمدة 15 دقيقة، وفي حال تراجعه 7% يتم الإيقاف لمدة 30 دقيقة، وفي حال بلغ الانخفاض 10% سيتم وقف التداول نهائيا، ويلغى مزاد الإغلاق أيضا، وقد لاقت تلك الآلية نجاحا باهرا في وقف التداول على السوق الاول أكثر من مرة وهو الأمر الذي حافظ على أموال المساهمين.

The post 8.6 مليارات دينار خسائر البورصة بالربع الأول appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : https://bit.ly/2UvAy98

Post a Comment

0 Comments