وفقاً لـ فروست آند سوليفان: من المتوقّع أن تصل قيمة سوق الأغذية والمشروبات القائمة على الصحة والعافية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة إلى 14.56 مليار دولار أمريكي


يسلّط التحليل الأخير الصادر عن شركة "فروست آند سوليفان"، بعنوان "توقعات قطاع الأغذية والمشروبات القائمة على الصحة والعافية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لعام 2020"، الضوء على عادات المستهلكين المتغيرة والهيئات التشريعية في دول مجلس التعاون الخليجي، ما يشدد على أهمية أسلوب الحياة الصحي. وبحلول أواخر عام 2020، من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق والأغذية والمشروبات القائمة على الصحة والعافية في هذه المنطقة إلى 14.56 مليار دولار أمريكي بمعدل نمو سنوي مرّكب يبلغ 10.9 في المائة. تشكّل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مجتمعة نحو 85 في المائة من سوق الصحة والعافية في دول مجلس التعاون الخليجي. علاوة على ذلك، يشهد قطاع المشروبات ذات الصلة بالصحة في دول مجلس التعاون الخليجي نمواً بمعدل أسرع نسبياً من السوق العالمية للأغذية والمشروبات القائمة على الصحة والعافية بنسبة 6.2 في المائة. من المتوقع أن يقدّم قطاع الوجبات الخفيفة والمقبلات أعلى معدل نمو سنوي مرّكب للصحة والعافية بمعدل 7.2 في المائة، يليه عن كثب قطاعات السلع الجاهزة والمصّنعة.

في حين تبنت الشركات العالمية العملاقة من قبيل "نستله" الشرق الأوسط و"دو" و"جلوبال فودز" و"هنتر فودز"، مقاربة الانتظار والمراقبة لمعرفة إمكانات السوق، تعتمد الجهات الإقليمية الفاعلة، من ضمنها قطاع الخدمات الغذائية، استراتيجيات واضحة لتلبية المطالب المتزايدة لقاعدة المستهلكين، حيث تُعتبر هذه الاستراتيجيات أكثر ارتباطاً ووعياً حول الصحة.

وفي هذا السياق، قال ساتفيك جايتلي، استشاري في شؤون الكيماويات والمواد والتغذية في شركة "فروست آند سوليفان": "ساهمت الجهود الاستباقية التي بذلتها حكومات دول مجلس التعاون الخليجي في صياغة تشريعات لتعزيز الوعي بالأغذية الصحية التي توّفر فوائد طبية، وذلك بسبب الارتفاع المفاجىء في الحوادث الناجمة عن اضطرابات أساليب الحياة في المنطقة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية واضطرابات العظام والمفاصل وال"ديابيزيتي" (وهو مزيج بين مرض السكري والسمنة). وأضاف: "نتوقع أن تكون الأعوام الخمسة المقبلة حاسمة، في الوقت الذي ستصبح فيه سوق الأغذية والمشروبات القائمة على الصحة والعافية أكثر انتشاراً بفضل زيادة وعي المستهلكين المتأثر بوسائل التواصل الاجتماعي وبالمستهلكين المتصلين ".

للاستفادة من هذه السوق، يجب على البائعين والشركات المستجدة في السوق:
·      الاستفادة من الاتجاهات الواعية حول السعرات الحرارية والمواد العضوية لإعادة صياغة مصفوفة المنتجات الحالية لإعداد المستهلكين للابتعاد عن الأطعمة المصّنعة والوجبات الخفيفة.
·      التركيز على تقليل استهلاك الملح والدهون من خلال استخدام الحلول القائمة على الأبحاث والتطوير في بعض الفئات إسوة بالوجبات الخفيفة والحبوب والحلويات.
·      إنشاء منتجات واستراتيجيات تسويقية مميزة تركّز على القطاع الفرعي المتنامي من الأغذية والمشروبات القائمة على الصحة والعافية.
·      تقديم فكرة الأطعمة المخبوزة كبديل صحي عن المنتجات المقلية للأطعمة التي تندرج ضمن فئة "الوجبات الخفيفة".
·      فهم سلوك المستهلك ونقاطه التحفيزية من خلال التعمّق في تفضيلاته الحالية.

ويُعد التحليل بعنوان "توقعات قطاع الأغذية والمشروبات القائمة على الصحة والعافية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لعام 2020" أحدث إضافة إلى تحليلات وأبحاث شركة "فروست آند سوليفان" للكيماويات والمواد والتغذية المتاحة بواسطة مجلس قيادة "فروست آند سوليفان"، الذي يساعد المنظمات على تحديد التدفق المستمر لفرص النمو وتحقيق النجاح في مستقبل لا يمكن التنبؤ به.



المصدر: "ايتوس واير"

Post a Comment

0 Comments