تعيين الأميرة لمياء سفيرة للنوايا الحسنة

تعيين الأميرة لمياء سفيرة للنوايا الحسنة

عُينت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، كأول سفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) في الدول العربية؛ وذلك بسبب قيادتها للعديد من المبادرات العالمية لدعم المحتاجين.

وقالت الأميرة لمياء بنت ماجد إنها تأمل في إجراء تغييرات كبيرة في منطقة ترتبط غالبًا بالأزمات الإنسانية والصراع وعدم المساواة بين الجنسين.

ومن خلال التعاون مع موئل الأمم المتحدة، وهو برنامج يمول مشاريع التنمية الحضرية، قالت الأميرة لمياء إنها تريد جعل المدن العربية أكثر شمولًا وأمنًا واستقرارًا ومرونة.

وقالت الأميرة لمياء: هذه لحظة مهمة بالنسبة لي لأنني أفهم التحديات التي تواجه العالم العربي، والشراكة مع منظمة مثل الأمم المتحدة حيث المكان الذي يحدث فيه التغيير الحقيقي يُمكنني من الوصول إلى موارد أكبر.

وأضافت الأميرة لمياء إن هناك نقصًا واضحًا في الأرقام والأبحاث وجمع البيانات في المنطقة العربية، متابعة: بسبب ذلك، قد يكون من الصعب تحديد الفجوات والقضايا التي تحتاج إلى تركيز أكثر عليها، ويفتح هذا التعاون الكثير من الأبواب لتبادل المعرفة، وهذا بدوره سيمهد الطريق لفهم أفضل للوضع الإقليمي.

واستطردت: لا أريد أن تخاف أجيال المستقبل من عدم وجود سقف فوق رؤوسهم، لا يزال عدد السكان في ازدياد مستمر؛ لذا نحتاج إلى معالجة هذه القضايا الآن.

وأشارت الأميرة لمياء إلى اللقب الجديد باعتباره دافعًا لبذل المزيد من الجهد، وقالت إنها ستدعم جهود الأمم المتحدة لتعزيز الإسكان الذي يمكن الوصول إليه وبأسعار معقولة، وقالت أيضًا إنها ستقود مشروعات إعادة الإعمار لإعادة بناء المنازل والمجتمعات في البلدان الأكثر تضررًا من الصراع الإقليمي.

وصفت عرفان علي، المديرة الإقليمية لموئل الأمم المتحدة، الأميرة لمياء بأنها بطلة ومؤهلة بشكل فريد لإلهام وتعزيز العمل التحولي والفعال في المنطقة.

ويُذكر أن الأميرة لمياء هي الأمين العام لمؤسسة الوليد الخيرية، وهي منظمة سعودية أنشئت لتمكين المرأة، ومكافحة الفقر وتقديم الدعم للمحتاجين في جميع أنحاء العالم.

The post تعيين الأميرة لمياء سفيرة للنوايا الحسنة appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/2HfkJvT

Post a Comment

0 Comments