الشيخة منال بنت محمد: منتدى المرأة العالمي فرصة لتعريف العالم بإنجازات التجربة الإماراتية

الشيخة منال بنت محمد: منتدى المرأة العالمي فرصة لتعريف العالم بإنجازات التجربة الإماراتية

الشيخة منال بنت محمد

يناقش منتدى المرأة العالمي – دبي 2020، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة يومي 16 و17 فبراير الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” ، السياسات والمبادرات التي تعزز التأثير الإيجابي للمرأة في جميع المجالات، واستشراف هذا الدور المستقبلي بما في ذلك سبل زيادة مشاركتها الاجتماعية والاقتصادية خاصة في قطاع ريادة الأعمال، وذلك خلال 60 جلسة نقاشية يتحدث فيها أكثر من 100 مسؤول محلي وعالمي، بالإضافة إلى قيادات ومسؤولي المنظمات الدولية والمتحدثين المُلهِمين في مجالات عِدة.

وأعربت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، عن ترحيبها بكل المتحدثين وضيوف الدولة من الوفود المشاركة من مختلف أنحاء العالم، مؤكدة أن دولة الإمارات تساند كافة الجهود العالمية الرامية للارتقاء بقدرات المرأة وتعزيز مشاركتها إلى جانب الرجل في التغلّب على ما تواجهه الإنسانية من تحديات من أجل صنع غد واعد يحمل مزيداً من فرص التقدم والازدهار لجميع شعوب الأرض.

وحول دلالات استضافة دولة الإمارات للمنتدى العالمي للمرأة، أكدت سموها أن دولة الإمارات تجني اليوم ثمار مسيرة حافلة بالعمل الدؤوب ومشمولة بكل العناية والتشجيع من قيادتنا الرشيدة، انطلاقاً من إيمان كامل بقدرة المرأة على القيام بأدوار مهمة ومؤثرة في المجتمع، لتقدم دولتنا للعالم اليوم نموذجاً مُلهماً في كيفية الارتقاء بإسهامات المرأة عبر منحها المساحة الكفيلة بتوظيف قدراتها على النحو الأمثل في خدمة المجتمع، ولتصبح الإمارات اليوم ملتقى العالم ومقراً لأكبر الفعاليات والمؤتمرات الداعمة للمرأة، ومنصة دولية للحوار الهادف لدفع أطر التحوّل والتأثير الإيجابي وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من قدراتها في شتى المجالات، ليس على مستوى المنطقة فحسب بل أيضاً على الصعيد العالمي.

وقالت سموها: “على الرغم من أن ملف تمكين المرأة في العالم العربي قد مر خلال العقود الماضية بتحديات استدعت بذل كثير من الدول جهوداً مضاعفة لتحسين أوضاع المرأة ومنحها فرصاً متكافئة مع الرجل لدخول الحياة العملية، كانت دولة الإمارات العربية المتحدة سبّاقة في إيلاء هذا الملف الاهتمام الكامل مسجلةً نجاحات لافتة وضعتها في صدارة جهود دعم المرأة على الصعيد العربي “.

وأضافت : ” أن الإمارات حققت تقدماً ملحوظاً ضمن مؤشرات التنافسية العالمية ذات الصلة، ونالت تقديراً دولياً واسعاً، نراه متجسداً في هذه المنصة العالمية التي نحن بصدد استضافتها جامعة بين جنباتها أبرز المعنيين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة سبل تحسين أداء وكفاءة السياسات وتطوير الشراكات الفاعلة للنهوض بدور المرأة وتأثيرها الإيجابي في المجتمع ضمن برنامج عمل مكثف رُوعي فيه تنوع الموضوعات وشموليتها”.

وأوضحت سموها : ” تُشكِّل استضافة دبي لمنتدى المرأة العالمي للمرة الثانية تأكيداً لمكانة دولة الإمارات والتزامها تجاه دعم المرأة وجهود الارتقاء بدورها على الصعيدين الإقليمي والدولي، لاسيما فيما يتعلق بزيادة مشاركتها الاقتصادية والاجتماعية، وتأكيد فرصها كذلك في قطاع ريادة الأعمال ضمن سياق عام يتضمنه ملف التوازن بين الجنسين، وغيرها من العناوين والقضايا المهمة التي سيناقشها الحدث الأكبر من نوعه عالمياً بمشاركة نخبة من كبار مسؤولي الحكومات وقادة المنظمات والهيئات الدولية وصنّاع القرار والخبراء الدوليين بهدف بناء شراكات دولية قادرة على تعزيز الإسهام الإيجابي للمرأة في مسيرة التنمية العالمية”.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم: “بفضل دعم وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، حققت دولة الإمارات إنجازات مهمة في مجال دعم المرأة وانتقلت من مرحلة التمكين إلى مرحلة التوازن والشراكة المتكافئة بين الرجل والمرأة، وسيكون المنتدى فرصة مثالية لاستعراض التجربة الثرية لدولة الإمارات في هذا الشأن وتقديم إضاءات مهمة من إنجازات دولتنا التي لا تعبر فقط عن النجاح الإماراتي ضمن هذا المضمار ولكنها تخدم أيضا في تغيير الصورة النمطية عن المرأة العربية عموماً في نظر العالم، بإبراز قدرتها على العطاء وما يمكن أن تقوم به من أدوار مؤثرة في ميادين عدة ربما كان بعضها في الماضي حكراً على الرجل، إذ نتطلع لمشاركة تفاصيل هذه التجربة المتميزة مع وفود نحو 87 دولة وبحث سبل الاستفادة منها كمصدر إلهام لمزيد من جهود دعم المرأة في المنطقة والعالم”.

ويركّز منتدى المرأة العالمي – دبي 2020، الذي يعقد تحت شعار “قوة التأثير” على 4 محاور رئيسية، هي الحكومة والاقتصاد والمجتمع والمستقبل، بمشاركة أكثر من 3000 شخصية، ما يجعله الأكبر من نوعه عالمياً من حيث تنوع أجندة الفعاليات والموضوعات المطروحة للنقاش وعدد المشاركين الذين يمثلون نخبة من الشخصيات القيادية البارزة عالمياً، ويتم خلال هذه الجلسات تسليط الضوء على عدد من الموضوعات والقضايا، منها استراتيجيات التوازن بين الجنسين، ودور المرأة خلال الثورة الصناعية الرابعة، ومدى وأهمية تمثيلها في الحكومات، ومساهماتها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، بالإضافة إلى دورها في الإعلام وصناعة المستقبل.

وإلى جانب الجلسات الحوارية، يتم تنظيم العديد من الجلسات وورش العمل ضمن القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال “We-Fi” التي تُعقد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف تكثيف الجهود الداعمة لرائدات الأعمال في المنطقة وتطوير الحلول للتحديات التي تواجههن، والحث على زيادة فرص النساء في التقدم والازدهار، كما يشهد المنتدى تنظيم العديد من الجلسات الملهمة تحت عنوان “صناع التأثير”، تشارك فيها شخصيات نسائية ملهمة الحضور تجاربهن وكيف تغلبن على التحديات وصنعن فارقاً في حياة الآخرين.

ومن المقرر أن تُلقي سعادة منى غانم المرّي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة والعضو المنتدب كلمة ترحيبية بالحضور في مستهل جلسة الافتتاح الرسمي للمنتدى، والتي سيتحدث فيها ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، وكريستالينا غورغييفا، مدير عام صندوق النقد الدولي، كما ستلقي إيفانكا ترامب، مستشارة الرئيس الأمريكي كلمة رئيسية خلال الافتتاح.

وستكون الكلمة الرئيسية في اليوم الثاني ضمن جلسة حوارية تتحدث فيها تيريزا ماي، عضوة البرلمان ورئيسة الوزراء البريطانية السابقة، وستحاورها سعادة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة، وستستعرض ماي خلال الجلسة رؤيتها حول تمثيل المرأة في المناصب القيادية بالحكومات وأهمية مشاركتها في الحياة السياسية، استناداً إلى خبرتها الطويلة التي تزيد على 20 عاماً في مجال العمل الحكومي والبرلماني بالمملكة المتحدة.

وضمن الجلسات الرئيسية للمنتدى في اليوم الأول، سوف تستعرض سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، آليات تحقيق رؤية القيادة في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز إقليمي وعالمي طموح للإبداع والابتكار عن طريق الثقافة والفنون، وستشارك سموها الحضور رؤيتها القيادية لمسار دبي الثقافي حاضراً ومستقبلاً، وستحاور سموها خلال الجلسة الإعلامية هادلي غامبل، من شبكة سي إن بي سي.

وستعقد ضمن فعاليات اليوم الأول جلسة بعنوان “التوازن بين الجنسين: بين المسؤولية والاستجابة”، تتحدث فيها معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، وبيدرو كونسيسو، مدير مكتب تقرير التنمية البشرية، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكارين غرون، المدير الأول لشؤون النوع الاجتماعي بمجموعة البنك الدولي، ويديرها دان مورفي، الإعلامي بشبكة سي إن بي سي.

كما ستعقد جلسة بعنوان “القيادات النسائية في الحكومة”، تتحدث فيها كل من معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة للأمن الغذائي، ومعالي رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي بجمهورية مصر العربية، وسعادة لانا نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة، وميموزا كوساري ليلا، عضو البرلمان بجمهورية كوسوفو، ويديرها الإعلامي جون ديفتيروس، من شبكة سي إن إن.

وفي جلسة رئيسية أخرى تحت عنوان “الثورة الصناعية الرابعة: نموذج جديد للقوى العاملة”، يتم التطرق للتحولات التي تشهدها الاقتصادات وظروف العمل نتيجة للتغيرات التكنولوجية والاجتماعية والبيئية المتسارعة، وكيفية استشراف المستقبل، ويتحدث فيها سعادة خلفان جمعة بالهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وكيتلين كرافت بوخمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنظمة Women@TheTable /W@TT/ – بسويسرا، وإيما مورتينو تروسويل، مدير العمليات والمؤسس المشارك لـ”أوكسفورد انسايتس” بالمملكة المتحدة، ويديرها الإعلامي البريطاني هنري بونسو.

ونظراً للأهمية العالمية للنهوض بالمرأة، ستعقد جلسة رئيسية بعنوان “تحقيق أهداف التنمية المستدامة بمشاركة المرأة”، تتحدث فيها زهرة خان، مستشارة السياسات العالمية في هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وتالين كورانشليان، المديرة المساعدة لقسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي، وسعادة عبدالله لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وسعادة شمسة صالح، الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وتديرها هادلي غامبل الإعلامية في شبكة سي إن بي سي، وتتناول الجلسة دور المرأة في تحقيق هذه الأهداف.

وستشارك إبنة الرئيس الأوزبكي وعضو لجنة المساواة بين الجنسين، سايدة ميرضيايف في جلسة حوارية تديرها سعادة هدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، فيما يتم الإعلان عن مخرجات تقرير ماكينزي آند كومباني عن “قوة التوازن بين الجنسين” لمنطقة الشرق الأوسط، خلال إحدى الجلسات، حيث تتحدث فيها كيارا ماركاتي الشريك في ماكينزي آند كومباني، وذلك ضمن محور الاقتصاد.

وضمن نفس المحور الاقتصادي، تعقد جلسة بعنوان “الميزانيات المخصصة للتوازن بين الجنسين”، تتحدث فيها زهرة خان، مستشارة السياسات العالمية في هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وستيفانيا فابريزيو، نائب رئيس وحدة إدارة الاستراتيجيات والسياسات والمراجعة بصندوق النقد الدولي، وتدير الجلسة نور الشدراوي، المدير التنفيذي للمشاريع بالهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.

كما تعقد جلسة ثالثة بمحور الاقتصاد تحت عنوان “المرأة في مجالس الإدارة”، يتم خلالها استعراض النتائج الإيجابية لتمثيل المرأة في مجالس الإدارة استناداً إلى التجارب العملية والدراسات المتخصصة، ويتحدث فيها الدكتور أشرف جمال الدين، الرئيس التنفيذي لمعهد حوكمة بدولة الإمارات، وفهيمة البستكي نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي، عضو مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، وفانيسا آبيرنتي، عضو لجنة “100 سيدة في القطاع المالي” – فرع الإمارات.

وضمن محور المستقبل، تعقد جلسة برعاية هيئة كهرباء ومياه دبي بعنوان “نحو تحقيق التكافؤ في قطاع الطاقة”، تتحدث فيها خولة المهيري النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي في هيئة كهرباء ومياه دبي، وفاليري ليفكوف، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة كهرباء فرنسا، كما تعقد ضمن نفس المحور جلسة ثانية بعنوان “الابتكار ونظرة مستقبلية”، وجلسة أخرى بعنوان قوة العمل المستدام”.

وتعقد جلستان ضمن محور المجتمع، الأولى بعنوان “كن مؤثراً وصانعاً للتغيير الإيجابي”، وتتحدث فيها سمو السيدة بسمة آل سعيد، أخصائية الصحة النفسية بسلطنة عمان، والثانية بعنوان “تحقيق توازن فعال بين العمل والحياة”، وتتحدث فيها غادة عثمان رئيس نادي انسياد لسيدات الأعمال بالإمارات.

ونظراً للدور المؤثر للمرأة في مجالات الإعلام والفن والثقافة، تم تخصيص عدد من الجلسات وورش العمل ضمن فعاليات المنتدى بالتعاون مع كل من هيئة الثقافة والفنون في دبي والمكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم ونادي دبي للصحافة، حيث تعقد جلستان بالتعاون مع المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، الجلسة الأولى بعنوان “التأثير على المجتمع عن طريق الفن”، تتناول المردود الإيجابي لوجود المكونات الفنية في الأماكن المفتوحة وإدراجه كعنصر أساسي في تصميم المدن، ما يسهم في تعزيز سعادة المجتمع والتبادل الثقافي بين الشعوب ونمو النشاط السياحي والاجتماعي والاقتصادي، والثانية بعنوان “العلاج بالفن”، تتحدث فيها سارة باول الشريك المؤسس للمركز العالمي للعلاج بالفن “الإمارات”، ودلال السندي، مؤسس مركز العلاج بالفن “البحرين”.

وبالتعاون مع نادي دبي للصحافة يتم تنظيم جلسة بعنوان “وسائل التواصل الاجتماعي – آفاق اقتصادية للمرأة”، تتحدث فيها إيبيلي أوكوبي، مديرة السياسات العامة لإفريقيا بمنصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وجلسة أخرى بعنوان “محرك البحث ..عن ماذا يحث الناس في جوجل”.

وستشهد القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال “We-Fi” عقد جلسات حوارية وورش عمل على مدى يومين بالتعاون مع شركاء المبادرة، بما في ذلك البنك الإفريقي للتنمية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، والبنك الإسلامي للتنمية، ومجموعة البنك الدولي، بمشاركة أكثر من 250 شخصاً من المسؤولين وكبار الممثلين الحكوميين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والدول المانحة وشركاء المبادرة من القطاعين الحكومي والخاص، إلى جانب عدد من المسؤولين في المنظمات العالمية، ونحو 20 رائدة أعمال في المنطقة، حيث سيتم خلالها استعراض أبرز البرامج والمؤسسات التي تعمل على تمكين رائدات الأعمال للوصول إلى التمويل والتدريب والإشراف اللازم لتطوير أعمالهن، إضافةً إلى تحفيز وإلهام المشاركات لتحقيق طموحاتهن من خلال استعراض عدد من قصص النجاح لرائدات أعمال تغلبن على التحديات التي واجهتهن ونجحن في تأسيس أعمالهن في المنطقة.

وفي هذا الإطار ستعقد الجلسة الوزارية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال، بمشاركة عدد من الوزراء المعنيين بشؤون ريادة الأعمال والتجارة وتمويل مشاريع المرأة وتمكينها اقتصادياً من مختلف بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى جانب عدد من رؤساء المنظمات الدولية والمدراء التنفيذيين ورواد الأعمال وقادة منظمات المجتمع المدني. وتناقش الجلسة الفرص التي توفرها السياسات الرئيسية لدعم رائدات الأعمال على المستوى الوطني وتبادل الخبرات وتعزيز الالتزامات وتضافر الجهود لمساندة صاحبات المشاريع.

وستعقد جلسة رئيسية بعنوان “تمكين رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: حلول جديدة في مواجهة التحديات”، يتحدث فيها مايكل أوكورفور نائب الرئيس للاستدامة في شركة ماكورميك بالولايات المتحدة الأمريكية، وناديا السعيد مدير عام بنك الاتحاد بالمملكة الأردنية الهاشمية، ولورا لين رئيسة الشؤون العالمية، شركة “يو بي أس” بالولايات المتحدة الأمريكية وهيك هارمجارت المدير الإداري للبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، فيما تقام جلسة أخرى بعنوان “تسارع نمو الأعمال”، تتحدث فيها دينا الشنوفي الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة”flat6 labs” بجمهورية مصر العربية، وداني فرحة، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “بيكو كابيتال ” بدولة الإمارات، وعنبر أملح الرئيس التنفيذي للعمليات بـ “صندوق ابتكار” في فلسطين.

وتستهل القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال ” We-Fi” فعاليات اليوم الثاني لقاء أعضاء المبادرة، ستقدم فيها معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي كلمة ترحيبية، وتدير النقاش دانييل هنكل، سيدة أعمال كندية وقيادية في مبادرة تمويل رائدات الأعمال، كما تعقد ورشتا عمل آخرتان ضمن فعاليات القمة، إحداهما عن “شراكات سلسلة القيم المضافة”، والثانية عن “المتميزات في ريادة الأعمال”، إضافة إلى جلسة عن “الاستفادة من التجارة الإلكترونية لتحقيق النمو”، يتحدث فيها جيمس هاوي، مستشار أول التسويق والعلامات التجارية بمركز التجارة الدولي، وجلسة عن “تسهيل فرص إدارة المشتريات”.

ويشهد المنتدى في دورته الثانية هذا العام إطلاق جلسات نوعية ومبتكرة تحت عنوان “صناع التأثير”، توفر منصة لتسليط الضوء على شخصيات نسائية ورائدات أعمال ملهمات لمشاركة الحضور تجارب تغلبن فيها على التحديات وصنعن تغييراً إيجابياً في حياة الآخرين، وكان لهن بصمة خاصة في تحقيق نجاحات استثنائية، ما يجعل من هذه الجلسات مصدر إلهام للجميع.

وضمن هذه الجلسات، سوف تشارك الكابتن طيار الشيخة موزة آل مكتوم، الحضور قصة اختيارها لمهنة الطيران، وتستعرض تجربتها الناجحة في هذا الميدان على الرغم من الصورة النمطية السائدة وغيرها من التحديات.

كما تشارك كارلا هاريس، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب وكبير مستشاري العملاء في مورجان ستانلي، الحضور في تقديم نصائح تحفيزية وأساليب عمل مثمرة تستند إلى خبرة طويلة تزيد على 30 عاماً في كيفية تطوير الحياة المهنية والاستعداد للنجاح والتغلب على التحديات التي تحول دون بلوغ آفاق جديدة من التطور الذاتي والمهني. وسيتعرف المشاركون في جلسة أخرى على طاقة وقدرات رائدات الأعمال، ضمن مبادرة تمويل رائدات الأعمال، مع التركيز على تأثير رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تستعرض كل من دينا الشنوفي، الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة lat6Labs – مصر ودانييل هنكل سيدة الأعمال والقيادية في مبادرة تمويل رائدات الأعمال بكندا قصصيهما المُحفّزة ورحلتيهما الشخصية وتأثير أعمالهما على مجتمعاتهما وبلدانهما والعالم ككل.

ومن المشاركات في جلسات “صناع التأثير” كل من رنا الدجاني، مؤسِسة برنامج “نحن نحب القراءة” بالأردن، والنقيب متقاعد بريندا بيركمان، وهي سيدة إطفاء رائدة بالولايات المتحدة الأمريكية، وهيلاري يب، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “مينور ميناس” التعليمية عبر الإنترنت – هونج كونج، والدكتورة غادة المطيري، الأستاذ المساعد بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتقام فعاليات المنتدى في دورته عام 2020 برعاية كل من وزارة الخارجية والتعاون الدولي، و”سكوير باتون بوجز” العالمية للمحاماة والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ومواصلات الإمارات، وهيئة الطرق والمواصلات بصفتهم الشركاء الداعمون للمنتدى، ومؤسسة دبي للإعلام كشريك للإعلام الاستراتيجي، و”ذا ناشونال “بوصفها شريك التدوين الصوتي، ومحطتي سي إن بي سي إنترناشونال وسكاي نيوز عربية كشركاء الإعلام العالميون، أما شركاء الإعلام فهم غلف نيوز، والاتحاد، والرؤية، ودار الخليج، ونادي دبي للصحافة، بالإضافة إلى “أي آر إن” بصفتها الشريك الإذاعي، و”هيلز أدفرتايزينغ” بوصفها الشريك الإعلاني.

The post الشيخة منال بنت محمد: منتدى المرأة العالمي فرصة لتعريف العالم بإنجازات التجربة الإماراتية appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/2SdSioe

Post a Comment

0 Comments