“كورونا” يصيب الأسهم الصينية ويفقدها 420 مليار دولار

“كورونا” يصيب الأسهم الصينية ويفقدها 420 مليار دولار

خسرت الأسهم الصينية 420 مليار دولار في أول يوم من عودتها للتداول بعد عطلة مطولة بسبب انتشار فيروس الكورونا.

وطالبت الهيئات الرقابية الصينية مديري الصناديق وشركات الوساطة بدعم الأسواق المالية، بحسب مصادر لبلومبرغ، بعد أن هوت بورصتا الصين بأكثر من 9% عند افتتاح التداولات أمس.

وأغلقت بورصتا الصين القارية على تراجع تجاوز الـ7% في أسوأ انخفاض يومي منذ صيف 2005، في أسواق تسودها حالة ذعر من وباء فيروس كورونا المستجد.

وتراجع مؤشر بورصة شنغهاي 7.72% إلى 2746.61 نقطة، بينما انخفضت سوق المال في شينزن، ثاني بورصة في الصين القارية 8.41% إلى 1609.00 نقطة، في أول جلسة لهما بعد فترة توقف طويلة بسبب عطلة رأس السنة القمرية.

وفي أول جلسة صباحية تداول منذ عطلة رأس السنة القمرية، والتي تم تمديدها بسبب الوباء المتفشي، خسر المؤشر الرئيسي في بورصة شانغهاي 8.73% من قيمته ليبلغ 2716.70 نقطة، في حين خسر المؤشر الرئيسي في بورصة شنتشن 8.99% من قيمته ليبلغ 1598.80 نقطة.

وبالمقابل، نجحت بورصة هونغ كونغ في مقاومة الضغوط إذ ارتفع مؤشر هانغ سنغ بنسبة 0.17% إلى 26 ألفا و356.22 نقطة.

إلى ذلك، أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض أمس الاثنين مقتدية بموجة البيع الضخمة في الأسهم الصينية بسبب تنامي المخاوف من التأثير الاقتصادي لانتشار الفيروس التاجي.

وأغلق المؤشر نيكاي القياسي على انخفاض 1.01% إلى 22971.94 نقطة، وقاد قطاعا شركات المنتجات الاستهلاكية وشركات تكنولوجيا المعلومات الهبوط بالسوق.

وخلال العطلة كانت مؤشرات الأسهم العالمية تراكم خسائرها بسبب المخاوف التي تملكت المستثمرين من العواقب المحتملة للوباء على النمو في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

لكن على أي حال فإن الأسهم المدرجة في بورصتي شنغهاي وشنتشن لا يمكن أن تخسر خلال جلسة واحدة أكثر من 10%، إذ تنص قواعد السوق المالية على تعليق التداول على السهم حالما تبلغ خسائره 10%.

وكانت السلطات الصينية استبقت استئناف أسواق المال أعمالها بإطلاق مبادرة لطمأنة المستثمرين، إذ أعلن البنك المركزي الصيني أنه سيضخ الاثنين 1200 مليار يوان (156 مليار يورو) للتصدي لتداعيات الوباء على الاقتصاد.

أسواق الخليج

واصلت معظم بورصات الخليج الرئيسية خسائرها أمس مقتدية بالأسواق العالمية، وسط مخاوف من تأثير الفيروس على الطلب في الصين، لكن دبي خالفت الاتجاه العام بفضل قطاع الخدمات المالية.

حيث زاد المؤشر 0.2%، بينما أنهت بورصة الكويت تعاملاتها على انخفاض المؤشر العام 18.25 نقطة ليبلغ مستوى 6268.2 نقطة بنسبة ارتفاع 0.29%.

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 3.4 نقاط ليصل إلى مستوى 4865.2 نقطة بنسبة 0.07%. كما انخفض مؤشر السوق الأول 25.3 نقطة ليصل إلى مستوى 6976.5 نقطة بنسبة 0.36%.

وفقد المؤشر القطري 1.1%، في حين تراجع المؤشر السعودي 0.6%، وعكس سهم أرامكو السعودية اتجاهه لغلق مستقرا بعدما سجل أقل مستوى منذ بدء تداوله في 11 ديسمبر. كذلك عكس مؤشر أبوظبي الاتجاه ليغلق منخفضا 0.8%.

وخارج الخليج، نزل المؤشر المصري القيادي 0.1%. وفقد سهم المصرية للاتصالات 7.6% لينهي مكاسب دامت لأربعة أيام.

The post “كورونا” يصيب الأسهم الصينية ويفقدها 420 مليار دولار appeared first on مجلة سيدات الأعمال.


للمزيد من التفاصيل اضغط هنا : http://bit.ly/2Ulvkgw

Post a Comment

0 Comments